النسخة الإلكترونية
النسخة الإلكترونية

ما هي أسباب ألم كعب القدم عند الإستيقاظ من النوم

بعض الالتهابات والوقوف لوقت طويل قد يسبب الم كعب القدم
1 / 3
بعض الالتهابات والوقوف لوقت طويل قد يسبب الم كعب القدم
تدليك القدم والراحة من طرق علاج الم كعب القدم
2 / 3
تدليك القدم والراحة من طرق علاج الم كعب القدم
ما هي اسباب الم كعب القدم عند الاستيقاظ من النوم
3 / 3
ما هي اسباب الم كعب القدم عند الاستيقاظ من النوم

قد يعاني البعض من ألم في كعب القدم نتيجة الوقوف أو المشي لوقت طويل، أو ارتداء أحذية بكعب عال لفترة طويلة. إلا أن ألم كعب القدم الذي قد نشعر به فور الإستيقاظ من النوم، قد يكون وراءه أسباباً أخرى غير التي ذكرناها أعلاه.

فإن كنت عزيزتي ممن يعانون من ألم في كعب القدم فور الإستيقاظ من النوم، يزداد بعد الخطوات الأول من المشي وقد يستمر لبعض الوقت خلال النهار، تابعي القراءة معنا لمعرفة أسباب هذا الألم وطرق علاجه.

ما هي أسباب ألم كعب القدم عند الإستيقاظ من النوم

يورد موقع "ويب طب" المختص بالشؤون الطبية والصحية، لجملة أسباب وعوامل تقف وراء الشعور بألم كعب القدم عند الإستيقاظ من النوم، وهي أسباب يمكن علاجها أو الوقاية منها بالطرق الطبية والطبيعية.

ومن أسباب ألم كعب القدم عند الإستيقاظ من النوم:

  • إلتهاب اللفافة الأخمصية: من أكثر الأسباب شيوعاً لألم كعب القدم فور الإستيقاظ من النوم، واللفافة الأخمصية هي الرباط الممتد من أسفل القدم والواصل بين الكعب والأصابع.

يتسبب التهاب اللفافة الأخمصية وانتفاخها بالشعور بألم حاد ووخز في القدم، خاصة عند الإستيقاظ من النوم، ويمكن أن يصبح الألم مزمنًا وأكثر حدة في حال وصول الإلتهاب إلى عظام الكعب.

ويزيد التهاب اللفافة الأخمصية عند الأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن أو السمنة، وكذلك الذين يمارسون ضغطاص شديداً على القدم مثل الوقوف لوقت طويل أو ممارسة الرياضة. كما أن التهاب اللفافة الأخمصية شائع لدى الأشخاص الذين يعانون من مشاكل القدم مثل مشكلة تبسط القدم، وأمراض العظام والمفاصل ومرضى السكري أحيانًا، وارتداء الأحذية التي تضغط وتتعب القدم.

  • إلتهاب وتر أخيل: وهو الوتر الذي يربط عضلة الساق بكعب القدم، وعند التهاب هذا الوتر ينشأ الألم حول كعب القدم. كما أن ألم هذا الإلتهاب يستمر طوال اليوم وليس صباحاً فقط، كما هي الحال مع التهاب اللفافة الأخمصية.
  • خمول الغدة الدرقية: أو كسل الغدة الدرقية يمكن أن يؤدي لانخفاض الهرمونات والضعف العام وزيادة خطر الإلتهابات في القدم والكاحل والكعب، ما يزيد من خطر آلام كعب القدم عند الإستيقاظ.
  • إلتهاب الجراب: وهو كيس مملوء بالسائل، يبطن العديد من المفاصل، ويسمح للأوتار والعضلات بسهولة عندما يتحرك المفصل. ويتسبب التهاب هذا الجراب بحدوث ألم في الجزء الجانبي والخلفي من الكعب، كما قد يسبب صعوبة في المشي في بعض الحالات.
  • إلتهاب النخاع العظمي: عبارة عن تهيج في مركز عظم الكعب بسبب ارتداء حذاء جديد أو نتيجة النشاط الرياضي المتزايد، ويحدث الألم في مؤخرة الكعب وليس من أسفل الكعب. ويعد هذا النوع من الآلام شائعاً لدى الأطفال النشطين رياضيًا والذين تتراوح أعمارهم ما بين 8-14 عامًا.

ومن الأسباب الأخرى لألم كعب القدم عند الإستيقاظ من النوم:

  • الإنفتال العظمي الخلفي: وهو نمو عظمي غير طبيعي من الجزء الخلفي للكعب، شائع جدًا لدى النساء.
  • الإصابة بأمراض تحفز الإلتهابات في الجسم، مثل الروماتيزم، والتهاب المفاصل، والنقرس.
  • عرق النسا.

كيفية علاج ألم كعب القدم عند الإستيقاظ من النوم

بالإمكان التخفيف من ألم كعب القدم عند الإستيقاظ من النوم باتباع النصائح التالية:

  • الراحة ووضع الثلج على مكان الألم.
  • تدليك القدم والقيام بحركات التمدد واسترخاء العضلات.
  • تناول الأدوية المسكنة والمضادة للإلتهابات.

كما يمكنك الوقاية من ألم كعب القدم عند الإستيقاظ من النوم من خلال الإجراءات الآتية:

  • الحفاظ على وزن صحي ومثالي.
  • إرتداء الأحذية المريحة وتجنب الكعب العالي.
  • إستبدال حذاء الرياضة بعد فترة من استخدامه.
  • ممارسة تمارين التمدد واسترخاء العضلات خصوصاً بعد الرياضة.

×