النسخة الإلكترونية
النسخة الإلكترونية

هل من الممكن تخطي الفترة التي تفصل بين جرعتي لقاح كورونا

ثلاثة أسبابيع هي المدة الانسب بين جرعتي لقاح كورونا
1 / 3
ثلاثة أسبابيع هي المدة الانسب بين جرعتي لقاح كورونا
هل من الممكن تخطي الفترة التي تفصل بين جرعتي لقاح كورونا
2 / 3
هل من الممكن تخطي الفترة التي تفصل بين جرعتي لقاح كورونا
لقاحات كورونا تقي من الاعراض الخطيرة للفيروس
3 / 3
لقاحات كورونا تقي من الاعراض الخطيرة للفيروس

هل من الممكن تخطي الفترة التي تفصل بين جرعتي لقاح كورونا، الفترة المعتمدة عالمياً بين جرعتي لقاح كورونا هي ثلاثة أسابيع إلى ثمانية أسابيع، والأهم وحسب الدراسات لا يمكن تخطي المدة الفاصلة بين الجرعات.

وكانت السلطات البريطانية في نهاية 2020 مددت بشكل مبدئي الفترة بين تناول الجرعتين إلى 12 أسبوعاً، لكن مع توزيع اللقاح على الفئات العمرية ضمن برنامج التطعيم حيث تلقى كل من هو فوق الثامنة عشرة جرعة أولى على الأقل وجد الناس تشجيعًا على التبكير بتلقي الجرعة الثانية بعد ثمانية أسابيع، فما السبب؟

المدة بين لقاحات كورونا:

اعتمد الباحثون على مقارنة الاستجابة المناعية لدى أكثر من 500 من العاملين في خدمة الصحة الوطنية ممن تلقوا جرعتَي اللقاح على فترات زمنية متفاوتة في أواخر 2020 ومطلع 2021 إبان التعرف على سلالة ألفا في بريطانيا وانتشارها السريع.

وقيست مستويات الأجسام المضادة لدى عيّنة البحث بعد شهر من تلقي الجرعة الثانية من اللقاح. وأشارت النتائج إلى أن:

• كلا الفترات الطويلة والقصيرة الفاصلة بين تناول جرعتين من لقاح فايزر صاحبتها استجابات مناعية قوية بشكل عام.

• فترة الثلاثة أسابيع بين تناول الجرعتين صاحبها إفراز أجسام مضادة أقل من تلك التي صاحبت فترة العشرة أسابيع بين الجرعتين.

• في حين تراجعت مستويات الأجسام المضادة بعد تناول الجرعة الأولى، ظلت مستويات خلايا المناعة المكتسبة المعروفة باسم الخلايا التائية مرتفعة.

• كلما طالت الفترة الفاصلة بين تناول الجرعتين، زاد إفراز الخلايا التائية المساعدة والتي تعزز الذاكرة المناعية.

وترى ريبيكا باين، باحثة جامعة نيوكاسل: "الدراسة تقدم تطمينات بأن أيًا من الفترات الفاصلة بين تناول الجرعتين يولّد استجابة مناعية قوية ضد كوفيد بعد الجرعتين".

ملاحظة: قبل قيامك أو اتباعك هذا العلاج أو هذه الطريقة الرجاء استشارة الطبيب المختص.

×