النسخة الإلكترونية
النسخة الإلكترونية

ما هي أعراض حمى البحر المتوسط وما هي المضاعفات

تلف وفشل الكلى من مضاعفات حمى البحر المتوسط
1 / 3
تلف وفشل الكلى من مضاعفات حمى البحر المتوسط
حمى البحر المتوسط تسبب الام المفاصل والعضلات
2 / 3
حمى البحر المتوسط تسبب الام المفاصل والعضلات
ما هي أعراض حمى البحر المتوسط وما هي المضاعفات
3 / 3
ما هي أعراض حمى البحر المتوسط وما هي المضاعفات

ما هي أعراض حمى البحر المتوسط وما هي المضاعفات، وتعد حمى البحر المتوسط من الأمراض الوراثية ذاتية الإلتهاب، وهي مرض شائع بين أفراد العائلة الواحدة. وتتسبب حمى البحر المتوسط بارتفاع درجات الحرارة بشكل متكرر، فضلاً عن انتفاخ البطن المؤلم والرئتين والمفاصل.

وكما يدل إسمها، فإن حمى البحر المتوسط تصيب الأفراد أصحاب الأصول البحر أوسطية، بما فيها سلالات شمال أفريقيا، والعرب، والأرمن، والأتراك، والإيطاليين وغيرهم. لكنه يمكن أن يؤثر على الأشخاص في أي مجموعة عرقية.

يتم تشخيص حمى البحر المتوسط عادة في مرحلة الطفولة، وبالرغم من عدم وجود علاج شافي لهذا المرض، إلا إنه بالإمكان التخلص من أعراضه أو حتى منعها من خلال تطبيق خطة العلاج التي يضعها الطبيب المختص.

ما هي أعراض حمى البحر المتوسط

يشير موقع "مايو كلينك" إلى أن حمى البحر المتوسط العائلية تحدث نتيجة وجود طفرة جينية تنتقل من الآباء إلى الأبناء، وتتسبب بمشكلات في تعديل الإلتهابات التي تصيب الجسم. وتحصل هذه الطفرة في الجين المعروف بإسم MEFV. وترتبط العديد من الطفرات المختلفة في MEFV بحمى البحر المتوسط العائلية.

وتلعب بعض عوامل الخطر دوراً في زيادة فرص الإصابة بحمى البحر المتوسط منها:

  • وجود تاريخ عائلي للمرض. 
  • أصول الشخص من البحر الأبيض المتوسط.

قد تسبّب بعض الطفرات الجينية حالات شديدة من حمى البحر المتوسط، في حين قد تنتج حالات أخرى في شكل علامات وأعراض أقل حدة.

وتأتي أعراض حمى البحر المتوسط على شكل نوبات قصيرة تُعرف بإسم الهجمات، وتستمر بين يوم واحد و3 أيام، في حين تستمر هجمات التهاب المفاصل لأسابيع أو أشهر.

ومن أعراض حمى البحر المتوسط ما ذكره الموقع الأمريكي على الشكل التالي:

  • الحمى وارتفاع درجات الحرارة.
  • ألم البطن والصدر.
  • ألم وتورم المفاصل.
  • طفح جلدي أحمر على الساقين، خصوصاً تحت الركبتين.
  • آلام العضلات.
  • كيس صفن متورم ورخو.

وبين الهجمة والأخرى، يشعر المصاب بأنه طبيعي. وقد تكون الفترات المنقطعة الأعراض قصيرة لتستمر لبضعة أيام فقط، أو طويلة بحيث تستمر لعدة سنوات.

وينصح بزيار الطبيب فوراً في حال ظهور علامات وأعراض مقلقة مفاجئة خاصة على الأطفال، مثل ضيق التنفس، أو الإغماء، أو حمى مفاجئة مصحوبة بألم في البطن، والصدر والمفاصل.

ما هي مضاعفات حمى البحر المتوسط

على الرغم من عدم التوصل لعلاج نهائي وفعال لحمى البحر المتوسط، إلا أن الأطباء وضعوا خطة علاجية تخفف من حدة الأعراض أو الهجمات.

لكن في حال عدم الإلتزام بهذه الخطة، يمكن أن تحدث المضاعفات الآتية:

  • تكوَن بروتين غير طبيعي في الدم: أثناء هجمات حمى البحر الأبيض المتوسط، يفرز الجسم بروتينًا غير طبيعي (أميلويد "أ")، يمكن أن يتراكم في الجسم ويؤدي إلى تلف الأعضاء (الداء النشواني).
  • تلف الكلى: ويمكن أن يتلف الداء النشواني الكلى، مما يسبب متلازمة أمراض الكلى. وتحدث هذه المتلازمة عندما تتلف أنظمة الترشيح الكلوي (الكُبيبات). وقد يفقد المرضى كميات كبيرة من البروتينات في البول نتيجة هذه المتلازمة. كما يمكن أن تؤدي متلازمة أمراض الكلى لحدوث جلطات دموية في الكلى (تخثر الوريد الكلوي) أو فشل الكلى.
  • العقم عند النساء: يمكن أن يتسبب الإلتهاب الناجم عن حمى البحر الأبيض المتوسط بإصابة الأعضاء التناسلية لدى الإناث مما يؤدي إلى العقم.
  • آلام المفاصل: ينتشر التهاب المفاصل لدى المصابين بحمى البحر الأبيض المتوسط، وأكثر المفاصل التي تتأثر هي الركبة والكاحل والأرداف والمرافق.
×