النسخة الإلكترونية
النسخة الإلكترونية

دراسة: تأثير قلة النوم على المشي والتوازن

دراسة: تأثير قلة النوم على المشي والتوازن
1 / 3
دراسة: تأثير قلة النوم على المشي والتوازن
قلة النوم تؤثر على التوازن و المشي
2 / 3
قلة النوم تؤثر على التوازن و المشي
يحتاج الجسم إلى ثمانية ساعات من النوم يوميا
3 / 3
يحتاج الجسم إلى ثمانية ساعات من النوم يوميا

النوم عملية طبيعية يقوم بها الإنسان يومياً، وهي عملية ضرورية ومهمة، ويحتاج الإنسان البالغ إلى ما متوسطه 8 ساعات من النوم الصحي في الليل للحفاظ على صحة الجسم، والاستفادة من عملية النوم، ووجدت الدراسات والأبحاث الطبية أن أي خلل في عملية النوم يؤثر بشكل مباشر على صحة الجسم، وهاهي دراسة جديدة تضيف أثر جديد لقلة النوم غير متوقعة وهو في التالي:

دراسة: تأثير قلة النوم على المشي والتوازن

النوم والتوازن:

المشي عملية حركية تبدأ من الطفولة تعتمد على الهيكل العظمي للقيام بها، إلا أن الدماغ يتحكم بها من خلال عملية التوازن، وفي دراسة جديدة وجد أن اضطرابات النوم وقلة النوم وعدم الراحة خلاله تؤثر على عملية التوان بالجسم، وبالتالي تؤثر على المشي.

اعتاد العلماء سابقاً الاعتقاد بأن المشي عملية تلقائية بالكامل، إلا أن الأبحاث الحالية أظهرت أن دماغ الشخص يتفاعل مع الإشارات المرئية أو السمعية في طريقه، ويضبط نمط المشي لإبطائه أو تسريعه حسب الحاجة. وفي حالة الاستماع إلى الموسيقى خلال المشي، على سبيل المثال، قد نقوم بتعديل خطواتنا للحفاظ على الإيقاع ومن دون أن ندرك ذلك.

قلة النوم وصعوبة المشي:

ذكرت الدراسة التي نشرت في موقع "البيان"  وقادتها كلية الطب بجامعة ميريلاند، ونشرت بمجلة "ساينتيفيك ريبورتس" العلمية، أن الأشخاص الذي يحصلون على قسط أقل من النوم الكافي يواجهون صعوبة في المشي، ما قد يؤثر في قدرتهم على المشي والحفاظ على التوازن.

وقال مؤلف الدراسة هيرمانو كريبس، الأستاذ المساعد في علم الأعصاب بكلية الطب بجامعة ميريلاند: تظهر النتائج أن المشي ليس عملية تلقائية، ويمكن أن يتأثر بالحرمان من النوم. موضحاً أنه من الناحية المثالية، يجب أن يحصل كل شخص على ثماني ساعات من النوم في الليلة وذلك يسمى بالنوم الصحي.

×