النسخة الإلكترونية
النسخة الإلكترونية

فوائد الجمبري للغدة الدرقية

فوائد الجمبري للغدة الدرقية
1 / 3
فوائد الجمبري للغدة الدرقية
الجميري يوفر عنصر اليود المهم للغدة الدرقية
2 / 3
الجميري يوفر عنصر اليود المهم للغدة الدرقية
الجمبري غني باليود المهم للغدة الدرقية
3 / 3
الجمبري غني باليود المهم للغدة الدرقية

الغدة الدرقية غدة صماء صغيرة تشبه الفراشة وموضعها في أعلى الرقبة، وهي غدة مسؤولة عن إفراز عدد من الهرمونات التي يحتاجها الجسم لإتمام عدد من العمليات الحيوية. وتصاب الغدة الدرقية في كثير من الأحيان  بعدد من الاضطرابات الصحية، أكثرها شيوعًا فرط نشاط الغدة الدرقية أو قصورها.

وللحفاظ على صحة الغدة الدرقية من المهم التركيز على بعض الأطعمة التي توفر لها احتياجاتها من العناصر الغذائية، وأهم تلك العناصر هو اليود.

وفي نفس السباق يعد الجمبري أكثر أنواع الأطعمة البحرية احتواء على اليود، وفي التالي نتعرف على كمية اليود به، وفوائده لصحة الغدة الدرقية.

فوائد الجمبري للغدة الدرقية

كمية اليود في الجمبري:

الجمبري أهم مصدر لعنصر اليود ويحتوي ما مقدراه 13 ميكروجرامًا في 3 أونصات، وهو ما يمثل حوالي 9٪ من القيمة اليومية الموصى بها، خاصة الجمبري الموجود في المحيطات. كما أن الجمبري غني بالزنك والحديد وفيتامين ب12 ، وكلها عناصر مهمة لصحة الغدة الدرقية.

فوائد الجمبري للغدة الدرقية:

نقص اليود هو أحد أشهر الحالات الصحية المنتشرة في العالم، وأحد أضرار نقصه إصابة الغدة الدرقية بالاضطرابات، واليود يدخل في تركيب اثنين من هرمونات الغدة الدرقية هما ، هرمون الغدة الدرقية (T4) وثلاثي يودوثيرونين (T3).

وكما كتب موقع "اليوم السابع"  أكد المعهد الوطني للصحة الأمريكى، أن اليود ضروري لمنع فرط نمو هرمون الغدة الدرقية (TSH)، والذي يمكن أن يساعد بدوره في منع قصور وفرط نشاط الغدة الدرقية.

يحدث قصور الغدة الدرقية بسبب عدم إنتاج ما يكفي من الهرمونات ، مما قد يؤدي إلى أمراض مثل السمنة وأمراض القلب.

أما فرط نشاط الغدة الدرقية فهو عكس ذلك، لأنه ينتج عن فرط إفراز الهرمونات بواسطة الغدة الدرقية، يمكن أن يؤدي ذلك إلى فقدان الوزن بشكل كبير، أو ترقق الشعر أو تساقطه، والإرهاق، وزيادة القلق.

×