عرض جديد ينذر بالإصابة بكورونا ما هو

عرض جديد ينذر بالاصابة بكورونا
1 / 3
عرض جديد ينذر بالاصابة بكورونا
الهذيان احد علامات الاصابة بكورونا
2 / 3
الهذيان احد علامات الاصابة بكورونا
فيروس كورونا يؤثر على صحة الدماغ
3 / 3
فيروس كورونا يؤثر على صحة الدماغ

فيروس كورونا هم بمثابة فيروس جديد نسبيًا على البشر، وليس هنالك معلومات أكيدة عنه حتى الآن بالرغم من مرور ما يقارب عامين على بداية انتشاره بين البشر.

ومازال الأطباء من خلال الدراسات والبحوث والملاحظات الطبية يسجلون أعراضاً ومضاعفات جديدة له، آخرها الدراسة التالية التي كشفت عن عرض جديد لفيروس كورونا يرتبط بالدماغ، وهو في التالي..

عرض جديد لفيروس كورونا:

يُعرف طبيًا أن فيروس كورونا يمكن أن يؤثر على معظم أجهزة الجسم، بما فيها الجهاز العصبي تحديدًا، ومؤخراً كشفت دراسة أن أحد أشكال تأثير فيروس كورونا على الدماغ هو إصابة المريض بالهذيان.

والهذيان هو اضطراب خطير في القدرات العقلية التي تؤدي إلى التفكير المشوش وقلة الوعي بالبيئة المحيطة. وتكون بداية الهذيان عادة سريعة، أي في غضون ساعات أو بضعة أيام.

وفي التفاصيل كشفت دراسة جديدة نشرها موقع "اليوم السابع"  صادرة عن جامعة ميشيجان الأمريكية، أن الإصابة بالهذيان هو أحد علامات الإصابة بفيروس كورونا طويل الأمد، طبقاً لما ورد في موقع "إكسبريس".

الهذيان احد علامات الاصابة بكورونا

وقال الباحثون إن الهذيان من العواقب المدمرة التي واجهها المرضى أثناء وبعد دخول المستشفى، حيث أجريت الدراسة على ما يقرب من 150 مريضًا، تم نقلهم إلى المستشفى بسبب الفيروس، وتبين أن 73 % يعانون من الهذيان، وهو اضطراب خطير في الحالة العقلية قد يتسبب في ارتباك المريض وعدم قدرته على التفكير بوضوح.

مضاعفات كورونا:

أشار الباحثون إلى أن مرضى الهذيان يميلون إلى أن يكونوا أكثر مرضًا، إذا كانوا بالفعل يعانون من ارتفاع ضغط الدم والسكري. واستندت الدراسة على السجلات الطبية للمرضى، لتحديد العلاقة المشتركة بين المرضى الذين أصيبوا بالهذيان، حتى توصلت الدراسة إلى أن الإصابة بهذا المرض تكون إحدى علامات العدوى بالفيروس.

وأوضحت الدراسة أن الهذيان يمكن أن يؤدي لانخفاض نسبة الأكسجين إلى الدماغ، فضلاً عن الإصابة بجلطات دموية وسكتة دماغية، مما يؤدي إلى ضعف الإدراك، وذلك بعد أن تم العثور على علامات الالتهاب زيادة كبيرة في المرضى الذين يعانون من الهذيان.

×