هل فيروس كورونا المستجد يهدد حياة مرضى التهاب المفاصل

هل فيروس كورونا المستجد يهدد حياة مرضى التهاب المفاصل
1 / 3
هل فيروس كورونا المستجد يهدد حياة مرضى التهاب المفاصل
الم المفاصل هو احد عراض الاصابة بعدوى فيروس كورونا
2 / 3
الم المفاصل هو احد عراض الاصابة بعدوى فيروس كورونا
فيروس كورونا المستجد قد يسبب مرض انحلال الربيدات المهدد للحياة
3 / 3
فيروس كورونا المستجد قد يسبب مرض انحلال الربيدات المهدد للحياة

هل فيروس كورونا المستجد يهدد حياة مرضى التهاب المفاصل، أو بتعبير أدق، هل يؤدي ألم المفاصل الناجم عن فيروس كورونا المستجد لمضاعفات خطيرة والإصابة بمرض خطير مهدد للحياة؟

هذا هو السؤال الذي بات يُطرح بشدة خلال الآونة الأخيرة، خصوصاً مع تسجيل حالات إصابة بألم المفاصل والعضلات عند الكثيرين من مصابي مرض كوفيد-19 الذي يسبَبه فيروس كورونا المستجد.

وذلك بعد تحذير أطلقه عدد من العلماء محذرين من أن ألم المفاصل هذا، قد يؤدي للإصابة بمرض انحلال الربيدات المصنف تحت خانة تهديد الحياة.

فما هي تفاصيل هذا المرض الخطير، وكيف يتم تشخيصه؟ هذا ما سوف نستعرضه سوياً بناء على معطيات نشرها موقع "مصراوي" نقلاً عن موقع صحيفة "Express" البريطانية.

هل فيروس كورونا المستجد يهدد حياة مرضى التهاب المفاصل

فيروس كورونا المستجد قد يسبب مرض انحلال الربيدات المهدد للحياة

كما بات معلوماً، فإن ألم المفاصل هو واحد من أعراض الإصابة بعدوى فيروس كورونا المستجد. وقد سجل العلماء منذ ظهور الفيروس التاجي أواخر العام 2019 وحتى اليوم، مجموعة من الأعراض التي تصيب أجزاء مختلفة من الجسم بما فيها العينين والجلد والأنف والأذنين والمفاصل.

وتم تسجيل حالات إصابة بالألم العضلي والمفصلي عند بعض مرضى كورونا، وهو الألم الذي حذر منه العلماء مشيرين لاحتمال تحوله إلى مرض إنحلال الربيدات المهدد للحياة. وقد أبلغ المصابون بهذا الألم، بوجود آلام حادة في المفاصل نتيجة الإلتهاب الشديد فيها.

وعلى الرغم من ندرته، فإن مرض انحلال الربيدات يمكن أن يصيب هؤلاء المرضى في مرحلة لاحقة.

ما هو مرض انحلال الربيدات

بحسب "كليفلاند كلينك"، فإن انحلال الربيدات هو إصابة عضلية تتفكك فيها العضلات وهي حالة نادرة تهدد الحياة، ويمكن أن ينتج هذا الضرر الخطير للعضلات عن الإجهاد أو الصدمات أو المواد السامة أو المرض. ويحدث هذا المرض بسبب آلام عضلية شديدة في الكتفين أو الفخذين أو أسفل الظهر.

وتواصل مصادر المستشفى الأمريكي أنه عندما تتفكك خلايا العضلات، فإنها تطلق بروتينًا يسمى الميوجلوبين في الدم، تعمل الكلى على إزالته من الدم كي يتمكن البول من طرده خارج الجسم. وفي حال بقائه بكميات كبيرة داخل الجسم، يمكن أن يتلف الميوجلوبين الكلى.

مضيفة أن عجز الكلى عند التخلص من هذا البروتين يمكن أن يسبب الفشل الكلوي والموت.

هل فيروس كورونا المستجد يهدد حياة مرضى التهاب المفاصل

تفاصيل الدراسة

بالعودة إلى الدراسة التي نُشرت في المكتبة الوطنية الأمريكية للطب بالمعاهد الوطنية للصحة، فقد عمل الباحثون على التحقيق في وجود انحلال الربيدات الناتج عن فيروس كورونا المستجد. مشيرة إلى أن انحلال الربيدات هو حالة خطيرة تهدد الحياة نتيجة تلف العضلات الهيكلية. وقد تم الإبلاغ عن حالات مرض انحلال الربيدات بين عدد من مرضى كورونا بدأت مع آلام وضعف في العضلات.

وهناك العديد من الفرضيات التي تشرح الإصابة بمرض انحلال الربيدات الناجم عن الفيروسات:

  1. فرضية أن يؤدي الغزو الفيروسي المباشر للإصابة بانحلال الربيدات.
  2. حدوث استجابة مناعية قوية للفيروسات، تؤدي لنوع من العواصف الخلوية وتدمير أنسجة العضلات.
  3. قيام السموم الفيروسية بتدمير أغشية الخلايا العضلية بشكل مباشر.

تجدر الإشارة إلى أن مرص انحلال الربيدات يمكن تشخيصه من قبل الطبيب الذي يقوم بفحص العضلات الهيكلية الأكبر في الجسم خاصة عند الشعور بألم أثناء الفحص. كما يعمد الطبيب لإجراء فحص للبول والدم لتأكيد الإصابة بانحلال الربيدات.

ومن الفحوصات الأخرى لتشخيص مرض انحلال الربيدات الذي نعود ونذكَر بتهديده للحياة، إختبارات تحديد الميوجلوبين في الدم والبول، والكرياتين كيناز وهو إنزيم في العضلات والدماغ والقلب ومستويات البوتاسيوم أو الكرياتين في الدم والبول.

وينصح الأشخاص الذين يعانون من ألم مزمن في المفاصل والعضلات دون سبب معروف، بوجوب استشارة الطبيب.

×