دراسة: كيف تؤثر حياة المدن على صحة النساء

كيف تؤثر حياة المدن على صحة النساء

كيف تؤثر حياة المدن على صحة النساء

النساء في الريف أكثر صحة من غيرهن

النساء في الريف أكثر صحة من غيرهن

النساء في المدن أكثر عرضة للأمراض المزمنة

النساء في المدن أكثر عرضة للأمراض المزمنة

مؤخرا باتت الحياة في المدن الرئيسية والمزدحمة يرتبط بشكل أكبر بالتعرض للتلوث البيئي ونمط الحياة السريع وعدد من العوامل التي تؤثر سلبيا على الصحة، على عكس الحياة في الريف، ومن منطلق ذلك أكدت دراسة أن حياة المدن تؤثر سلبيا على صحة النساء، إليكم التفاصيل.

النساء في الريف أكثر صحة من غيرهن

حياة المدن وصحة النساء:

كشفت دراسة جديدة، أن النساء  اللائي يعشن في المدن أكثر عرضة بنسبة 7 % للإصابة بأمراض مزمنة من سكان الريف، حيث تتعرض النساء بالمدن لخطر الإصابة بالأمراض المرتبطة بالسمنة وزيادة الوزن، وفقاً لما نشره موقع "نيوز ميديكال"، وتقدر الأمم المتحدة أن 68% من سكان العالم سيعيشون في مناطق حضرية بحلول عام 2050 ، مع ما يقرب من 90% من هذه الزيادة في آسيا وأفريقيا.

تفاصيل الدراسة:

قام الباحثون بقياس خطر الإصابة بأمراض مزمنة بين النساء في دولة أفريقية باستخدام علامة لمخاطر الإصابة بأمراض القلب تسمى بروتين سي التفاعلي، واستخدم مؤشر كتلة الجسم لقياس السمنة.

قام الباحثون بتحليل بيانات 2212 امرأة من المسح الديموغرافي والصحي للبلاد لعام 2010 مع التركيز على مؤشرات الأمراض المزمنة.

وفقًا للدراسة المنشورة في PLOS One هذا الشهر ، فإن حوالي 27 % من النساء اللائي يعشن في المدن لديهن خطر متزايد للإصابة بأمراض مزمنة مقارنة بحوالي 21 % من النساء في المجتمعات الريفية.

 وبلغت نسبة النساء الحضريات اللواتي يعانين من السمنة أو زيادة الوزن 37 % ، مقابل 17.6 % من سكان الريف.

نتيجة الدراسة:

قالت الكاتبة الرئيسية للدراسة جيسي بينشوف، الزميلة في مجلس السكان ومقره الولايات المتحدة "إنه ستكون النتائج التي توصلنا إليها والتي تفيد بأن المرأة الحضرية قد تكون أسوأ حالًا في مؤشرين لخطر الأمراض المزمنة، مما يشير إلى مزيد من الدراسة وربما تحسين رسائل الصحة العامة والخدمات الصحية في المناطق الحضرية فيما يتعلق بكيفية الحد من مخاطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية والسمنة."