نصائح لتعزيز الثقة بالنفس وتحمل المسؤولية في زمن كورونا

نصائح لتعزيز الثقة بالنفس وتحمل المسؤولية في زمن كورونا

نصائح لتعزيز الثقة بالنفس وتحمل المسؤولية في زمن كورونا

الثقة بالنفس تحتاج الى شعور الشخص بقمية ما لديه من امكانيات

الثقة بالنفس تحتاج الى شعور الشخص بقمية ما لديه من امكانيات

الثقة بالنفس وتحمل المسؤولية اساسهما الرضا عن النفس والشكل والمال والهوية

الثقة بالنفس وتحمل المسؤولية اساسهما الرضا عن النفس والشكل والمال والهوية

الثقة بالنفس وتحمل المسؤولية تجسيد لمعاني القدرة والتحدي في زمن كورونا

الثقة بالنفس وتحمل المسؤولية تجسيد لمعاني القدرة والتحدي في زمن كورونا

 الثقة بالنفس وتحمل المسؤولية حصاد تربية الاطفال منذ الطفولة

الثقة بالنفس وتحمل المسؤولية حصاد تربية الاطفال منذ الطفولة

الثقة بالنفس وتحمل المسؤولية وجهان لعملة واحدة في زمن كورونا

الثقة بالنفس وتحمل المسؤولية وجهان لعملة واحدة في زمن كورونا

الثقة بالنفس وتحمل المسؤولية وجهان لعملة واحدة، الثقة بالنفس وتحمل المسؤولية ليسا مجرد نظريات تدرس، لكنهما أساس التنشية الإجتماعية السوية، الثقة بالنفس وتحمل المسؤولية حصاد مجموعة من العوامل المتشعبة والمرتبط بالسمات الشخصية منذ الطفولة المبكرة.

سنختص السطور القادمة بتقديم أهم النصائح لتعزيز الثقة بالنفس وتحمل المسؤولية في زمن كورونا، تشمل جميع الفئات العمرية، من خلال استشارية الطب النفسي والتربوي عبير ماهر بمستشفى المرداش في القاهرة.

نصائح نفسية في زمن كورونا

الثقة بالنفس وتحمل المسؤولية وجهان لعملة واحدة في زمن كورونا

  • أهمية الثقة بالنفس وتحمل المسؤولية في زمن كورونا.
  • نصائح لتعزيز الثقة بالنفس وتحملل المسؤولية في زمن كورونا.

أهمية الثقة بالنفس وتحمل المسؤولية في زمن كورونا

 الثقة بالنفس وتحمل المسؤولية حصاد تربية الاطفال منذ الطفولة

وبحسب ما قالته الدكتورة عبير، الثقة بالنفس أداة خفية تستخدم لصعود سلم النجاح في كل مجالات الحياة، كذلك يمكن تشبيه الثقة بالعضلات، فهي تنمو، وتكبر، وتقوى لتحمل المسؤولية وتحدي الصعوبات بصفة عامة.

من ناحية أخرى أكدت الدكتورة عبير، أن الثقة بالنفس هي إحساس الشخص بذاته قيمته بين الأخرين، كما أنها تترجم في قدرة الشخص على تحمل المسؤولية وإدارة الأزمات مهما كانت صعوباتها.

والأهم أن الثقة بالنفس بكل بساطة هي القدرة على التصرف بالشكل الطبيعي، وبدون خوف أو قلق من أي أمر، أو من رد فعل الآخرين.

وبالتالي سنجد أن الثقة بالنفس وتحمل المسؤولية وجهان لعملة واحدة متصلة بتكوين الشخصية منذ الطفولة، لذا لابد أن نحاول زرع الثقة بالنفس لدى الأطفال منذ الصغر، ليس عن طريق العناد، لكن عن طريق تعليمهم التفكير والقدرة على اتخاذ القرار حتى يكبروا على تحمل المسؤولية.

نصائح لتعزيز الثقة بالنفس وتحمل المسؤولية في زمن كورونا

الثقة بالنفس وتحمل المسؤولية اساسهما الرضا عن النفس والشكل والمال والهوية

أوضحت الدكتورة عبير، أن زرع الثقة بالنفس لدى الأشخاص، خصوصا الأطفال لن تختلف باختلاف الأزمنة أو الأزمات التي نعيشها، بل بالعكس مواجهة الأزمات التي نعيشها في ظل زمن كورونا ستجسد المعاني الحقيقة للثقة بالنفس وتحمل المسؤولية.

كذلك ستظهر الأشخاص القادرين على التحدي، والصمود، والرضا بما قسمه الله، والتعاش السلمي، والأهم ستزيد الأشخاص الأقوياء قدرة على التفكير والتطوير لتحدي الصعوبات في زمن كورونا وليس العكس.

من ناحية أخرى أشارت الدكتورة عبير، إلى أنه لا يمكن الاستهانة بجميع الضغوط النفسية التي تعيشها جميع الفئات العمرية في زمن كورونا، لكن الاصرار على تخطي الصعوبات وتزليل العقبات وإدارة الظروف بالإمكانيات المتاحة، هو خير سبيل لدعم الثقة بالنفس وتحمل المسؤولية في زمن كورونا.

لذا ننصح بتغذية العقل الباطن ببعض النصائح الهامة لزرع الثقة بالنفس وتحمل المسؤولية في جميع الفئات العمرية لتخطي الصعوبات في زمن كورونا، على النحو التالي

  • الثقة بالله أهم مصدر للثقة بالنفس وتحمل المسؤولية.
  • رضا الشخص عن نفسه، وشكله، وماله، وهويته، أهم نصائح لتعزيز الثقة بالنفس وتحمل المسؤولية في كل وقت وليس فقط زمن كورونا.
  • شعور الشخص بقيمة ما لديه من إمكانيات، وحتى إن كانت متواضعة في زمن كورونا.
  • إحساس الشخص بالفخر بكل عمل ينجزه، فالانجاز بحد ذاته يبعث السعادة والثقة بالنفس.
  •  تعلم الشخص آداب السلوك، وكيفية مراعاة شعور الآخرين " حب لغيرك ما تحب لنفسك".

وأخيرا، قم بجانب من يحتاج المساعدة فكم من شخص كبير باذلال الناس ذل، واعطي النصيحة بصورة متواضعة بدافع الأخوة وليس بدافع التكبر، والأهم اعط وقتا لنفسك لتشعر بجمال الدنيا وتستمتع مهما كانت التحديات في زمن كورونا.