النسخة الإلكترونية
النسخة الإلكترونية

حساسية الألبان عند الكبار أعراضها وعلاجها

حساسية منتجات الحليب و الألبان عند الكبار
1 / 3
حساسية منتجات الحليب و الألبان عند الكبار
الحكة وطفرات الجلد من أعراض حساسية الألبان
2 / 3
الحكة وطفرات الجلد من أعراض حساسية الألبان
تجنب منتجات الألبان أول طرق العلاج
3 / 3
تجنب منتجات الألبان أول طرق العلاج

حساسية الألبان أو ما تسمى بحساسية الحليب هي مرض شائع لدى الأطفال، إلا أنها يمكن أن تستمر حتى سن البلوغ وما بعده، ويبقى على المريض أن يتجنب الحليب والألبان ومنتجاتهم طوال العمر، ولها عدد من الأعراض التي من المهم تجنب حدوثها كونها أعراض خطيرة في الغالب.

تجنب منتجات الألبان أول طرق العلاج

أعراض حساسية الألبان عند الكبار:

  • الإصابة بالشرى أو الوذمات الجلدية.
  • حدوث صفير في الصدر.
  • حكة وشعور بالوخز حول الشفتين أو الفم أو اللسان والتورم فيها.
  • الكحة أو صعوبة التنفس أو القيء.
  • اضطرابات في الجهاز الإخراجي.
  • تقلصات في البطن.
  • سيَلان الأنف.
  • دموع في العينين.
  • في الحالات المتقدمة قد تؤدي الحساسية إلى الوفاة.

مصادر الألبان التي تسبب الحساسية:

  • الحليب بكل أنواعه.
  • الزبادي و اللبن الرائب.
  • الزبدة.
  • الآيس كريم والمثلجات.
  • الأجبان المتنوعة.
  • مصل الحليب.
  • مسحوق البروتين.

 علاج حساسية الألبان:

  • أمراض الحساسية عادة ما تكون أعراض مزمنة تبقى أعراضها طول العمر، لذلك يجب تجنب أعراضها قدر الإمكان، من خلال تجنب الألبان والحليب ومنتجاتها.
  • تناول الأدوية المضادة للحساسية حسب وصفة الطبيب.
  • يمكن لبعض الكريمات الطبية أن تساهم في التخفيف من الأعراض الجلدية على وجه الخصوص.

ملاحظة: قبل قيامك أو اتباعك هذا العلاج أو هذه الطريقة الرجاء استشارة الطبيب المختص.

×