باحثون: العسل افضل المضادات الحيوية للعديد من الامراض

العسل افضل المضادات الحيوية لامراض الجهاز التنفسي العلوي

العسل افضل المضادات الحيوية لامراض الجهاز التنفسي العلوي

التهابات الجهاز التنفسي العلوي تؤثر على الأنف والحنجرة والممرات الهوائية

التهابات الجهاز التنفسي العلوي تؤثر على الأنف والحنجرة والممرات الهوائية

العسل من العلاجات الطبية التقليدية لمشاكل صحية مثل السعال

العسل من العلاجات الطبية التقليدية لمشاكل صحية مثل السعال

يمكن ان يحل العسل مكان المضادات الحيوية لعلاج الامراض التنفسية

يمكن ان يحل العسل مكان المضادات الحيوية لعلاج الامراض التنفسية

تم ذكر العسل في القرآن الكريم وحدثنا جل جلاله عن فوائد تناول العسل واهميته لصحتنا في كتابه المحكم، وأثبتت دراسات وبحوث عدة أن العسل يعد من افضل اصناف الطعام على الاطلاق.

ليس ذلك فحسب، بل انه وعند الحديث عن افضل المضادات الحيوية التي ينبغي تناولها لتعزيز الصحة والوقاية من الامراض او علاجها، يأتي العسل في مقدمة هذه المضادات كما أكد بعض الباحثين البريطانيين خصوصاً لجهة علاج بعض الامراض.

العسل افضل المضادات الحيوية لعلاج هذه الامراض

نقلاً عن "سكاي نيوز عربية"، أعلن باحثون من جامعة اكسفورد البريطانية ان العسل يعد أفضل من العلاجات الطبية التقليدية لمشاكل صحية عدة مثل السعال، وانسداد الانف، والتهاب الحلق، وذلك في توصية مهمة لاستخدام هذه المادة الرخيصة والمتوافرة بسهولة، وليس لها أي آثار جانبية.

وبحسب الباحثين، فانه يمكن للاطباء التوصية باستخدام العسل بديلاً عن المضادات الحيوية التي توصف عادة لعلاج هذه الامراض والمشاكل الصحية والتي قد يكون لها مضاعفات سلبية او عدم فاعلية مطلقة.

والمعروف ان التهابات الجهاز التنفسي العلوي تؤثر إجمالاً على الأنف والحنجرة والممرات الهوائية الكبيرة (القصبات الهوائية) التي تؤدي إلى الرئتين.

وهناك أدلة على فوائد استخدام العسل عند الأطفال، حيث يتم استخدامه كعلاج منزلي لعلاج السعال ونزلات البرد، لكن الدليل على فعاليته في مجموعة من أعراض الجهاز التنفسي العلوي لدى البالغين لم تتم مراجعته بشكل منهجي.

لهذا قام الباحثون من جامعة اكسفورد بمراجعة بيانات بحثية لدراسات ذات صلة، تقارن بين استخدام العسل وأطعمة تحتوي عليه وبين مواد الرعاية الطبية المعتادة، ومعظمها مضادات الهيستامين ومثبطات السعال ومسكنات الألم.

ووجدوا 14 تجربة سريرية مناسبة لتلك الدراسات، شارك فيها 1761 مشاركًا من أعمار مختلفة.

وأشار تحليل معطيات الدراسات، بحسب ما نقل موقع "الغارديان"، أن العسل كان أكثر فعالية من العلاجات المعتادة لجهة تحسين الأعراض، خاصة تواتر وشدة السعال. كما أظهرت نتائج دراستين من هذه الدراسات أن الأعراض استمرت يومًا إلى يومين أقل بين أولئك الذين عولجوا بالعسل.

ومع ذلك أشار كل من هبة الله أبو القاسم من كلية الطب بجامعة أكسفورد، وشارلوت ألبوري وجوزيف لي من قسم نوفيلد لعلوم الرعاية الصحية الأولية، الى أن العسل مادة معقدة وليس منتجًا موحدًا.

كما أشاروا إلى دراستين فقط اشتملتا على استخدام دواء وهمي، مشددين الحاجة على إجراء المزيد من هذه الدراسات قبل التوصل إلى استنتاجات نهائية.

وتعد التهابات الجهاز التنفسي العلوي السبب الرئيسي وراء وصف المضادات الحيوية التي تساعد في التخلص من البكتيريا المسببة لهذه الالتهابات، وقد يكون العسل بديلاً ممتازاً لهذه المضادات التي يمكن ان تكون لها مضاعفات صحية على الانسان على المدى الطويل.