اضرار السيجارة الالكترونية على الاسنان والفم

اضرار السيجارة الالكترونية على الاسنان والفم

اضرار السيجارة الالكترونية على الاسنان والفم

يلجأ البعض للسيجارة الالكترونية بدلاً من السيجارة العادية

يلجأ البعض للسيجارة الالكترونية بدلاً من السيجارة العادية

السيجارة الالكترونية قد تسبب تسوس الاسنان على المدى الطويل

السيجارة الالكترونية قد تسبب تسوس الاسنان على المدى الطويل

السيجارة الالكترونية لا تفاقم تآكل مينا الاسنان

السيجارة الالكترونية لا تفاقم تآكل مينا الاسنان

اضرار السيجارة الالكترونية على الاسنان والفم، وهي اضرار لا تقتصر فقط على صحة الفم والاسنان وإنما تتعداه الى صحة الجسم بشكل عام والرئتين تحديداً.

ويلجأ البعض لتدخين السيجارة الالكترونية عوضاً عن السيجارة العادية لظنهم انها افضل واقل ضرراً، لكنها ليست الحل المثالي كما بينت دراسات عدة حيث يبقى الاقلاع عن التدخين افضل الحلول للوقاية من سرطان الفم ومشاكل الفم والاسنان بشكل عام.

في موضوعنا اليوم، نركز على اضرار السيجارة الالكترونية على الاسنان والفم كي يكون المدخنون على دراية اكثر بمضار هذه السيجارة التي بالاجمال، تعد خطيرة على الصحة.

كيفية عمل السيجارة الالكترونية

يشير موقع "ويب طب" ان السيجارة الالكترونية التي ظهرت منذ عدة سنوات كبديل عن السيجارة العادية، تعمل بنفس الطريقة الاساسية للتدخين إذ يقوم المدخن بالاستنشاق من السيجارة الالكترونية بواسطة ماصة وتدفق الهواء  يشغل جهاز استشعار يعمل بواسطة البطاريات.

ويؤدي جهاز الاستشعار لتبخر النيكوتين السائل من خرطوشة صغيرة وكذلك لتبخر البروبيلين غليكول الذي يعطي تأثير الدخان. كما يؤدي جهاز الاستشعار لاشعال ضوء في طرف السيجارة لتقليد عملية التدخين بدقة.

لا تحتوي السيجارة الإلكترونية على التبغ، وحتى النيكوتين الموجود في الخرطوشة هو اصطناعي. كل خرطوشة كافية لعدة استخدامات، ويمكن اختيار الخراطيش القليلة النيكوتين أو تلك التي لا تحتوي على النيكوتين على الإطلاق.

وعلى الرغم من ان السيجارة الإلكترونية تحتوي على النيكوتين الا انه يوجد فيها مواد كيميائية أقل ضررا من السجائر العادية، ويتفق معظم الخبراء على ان السيجارة الالكترونية تقلل خطر سرطان الفم بنسبة كبيرة. لكن ماذا عن الجوانب الاخرى لصحة الفم؟

اضرار السيجارة الالكترونية على الاسنان والفم

أثنان من المكونات الرئيسية في السيجارة الإلكترونية هما غليكول البروبيلين والجليسرين، وهي مواد لا تسبب تسوس الاسنان بعكس الادعاءات التي كانت سائدة في الماضي. بل ان غليكول البروبيلين موجود في العديد من معاجين الأسنان ويمكنه قتل البكتيريا الموجودة في الفم.

لكن استهلاك النيكوتين يضعف قدرة الجسم على إنتاج ما يكفي من اللعاب ويؤدي الى جفاف الفم. والمعروف ان اللعاب يساعد على غسل البكتيريا من الفم، واي نقص فيه يمكن أن يؤدي لتراكم البكتيريا في الفم والاصابة بتسوس الاسنان وامراض اللثة. ما يجعل المدخن يعاني من رائحة الفم الكريهة والنزيف والتورم في اللثة، وعدم علاج هذه المشاكل يمكن أن يسبب فقدان الاسنان في الفم على المدى الطويل.

كذلك يؤدي النيكوتين لتقلص الاوعية الدموية التي يفترض أن تضخ الدم إلى الأنسجة في تجويف الفم. وهذا الضعف يؤدي لنقص الأكسجين اللازم لتجدد الخلايا ونقص الأوعية الدموية البيضاء للجهاز المناعي التي تكافح التلوثات في الفم. لذا فان تدخين السيجارة الإلكترونية يؤدي الى مشاكل الأسنان، تماماً مثل تدخين التبغ.

السيجارة الالكترونية وتآكل مينا الأسنان

يضعف التدخين الطبقة الواقية للأسنان، ما يؤدي إلى تآكل مينا الاسنان. كما ان التبغ المصنع الموجود في السجائر العادية يضرب بشكل تراكمي بغلاف الأسنان، وبالتالي فالانتقال الى السجائر الإلكترونية الخالية من التبغ يمنع تفاقم تآكل طبقة مينا الأسنان.

السيجارة الالكترونية والأسنان الصفراء

التعرض لفترات طويلة لتبغ السجائر العادية يؤدي للأسنان الصفراء والبقع البنية اللون على الأسنان المميزة للمدخنين بكثرة. والسجائر الإلكترونية لا تحتوي على التبغ، وبالتالي تساعد من الناحية الجمالية على منع ظهور الأسنان الصفراء والبقع.