النسخة الإلكترونية
النسخة الإلكترونية

اسباب التهاب الغدد اللمفاوية في الفخذ وطرق علاجها

 اسباب التهاب الغدد اللمفاوية في الفخذ وطرق علاجها
1 / 3
اسباب التهاب الغدد اللمفاوية في الفخذ وطرق علاجها
الحمى من أعراض التهابات الغدد اللمفاوية
2 / 3
الحمى من أعراض التهابات الغدد اللمفاوية
السرطان مسبب رئيسي لالتهابات الغدد اللمفاوية
3 / 3
السرطان مسبب رئيسي لالتهابات الغدد اللمفاوية

اسباب التهاب الغدد اللمفاوية في الفخذ وطرق علاجها تحتاج تشخيص طبي للكشف عنها، والأهم التعرف على أعراض التهاب الغدد اللمفاوية حيث يمكن ملاحظتها فور الإصابة بها.

ويعد الالتهاب عرضاً مرضياً وأحد مضاعفات أمراض أخرى، نتعرف على كل ذلك في موضوعنا اليوم.

الحمى من أعراض التهابات الغدد اللمفاوية

اعراض التهاب الغدد اللمفاوية في الفخذ

  • انتفاخ وتورم الغدد اللمفاويّة في الفخذ.
  • آلام العقد اللمفاوي.
  • سيلان الأنف والإصابة بالحمّى.
  • التهاب الحلق.
  • التعرّق أثناء الليل.
  • حدوث تصلّب على مستوى الغدد اللمفاوية.
  • إمكانيّة حدوث انسداد في أوعية الجهاز اللمفاوي.

أسباب التهاب الغدد اللمفاوية في الفخذ

أغلب العوامل أو الأسباب التي تقف وراء الإصابة بالتهاب الغدد اللمفاويّة في الفخذ مرتبطة بأمراض واضطرابات أخرى وهي ما يلي :

  • الالتهابات الأكثر انتشارا بين المرضى (الالتهابات الشائعة ): التهاب الأذن, الحلق, مرض الحصبة, التهاب الأسنان, الالتهابات, القروح أو الجروح الجلديّة إضافة إلى الالتهابات الفيروسية كالالتهاب الناتج عن فيروس نقص المناعة.
  • الالتهابات الناتجة عن الأمراض النادرة أو قليلة الانتشار( غير الشائعة ) على غرار مرض السل وأمراض معدية أخرى.
  • الأمراض المرتبطة باضطرابات الجهاز المناعي والتي قد تصيب الجلد والمفاصل, الكليتين وحتى القلب, خلايا الدم و الرئتين كمرض الذئبة وهو عبارة عن خلل التهابي مزمن يمكن أن يستهدف الأعضاء المذكورة.
  • الأمراض السرطانيّة : تعتبر أيضا من أسباب إصابة الفخذ بالتهاب الغدد اللمفاوية.
  • الأدوية الطبيّة الغير ملائمة أو ذات الآثار الجانبيّة.

طرق علاج التهاب الغدد اللمفاوية

كما ذكر موقع مايو كلينك فإن العلاج يتبع المسبب المرضي كالتالي

  • العدوى: يشيع استخدام المضادات الحيوية لعلاج تورُّم العُقَد اللمفية نتيجة عدوى بكتيرية. إذا أُصبت بتورم العُقَد اللمفية نتيجة عدوى فيروس نقص المناعة البشري ، ستتلقى علاجًا مُخصصًا لهذه الحالة.
  • الاضطراب المناعي. في حالة إصابتك بتورم العُقَد اللمفية نتيجة أمراض معينة، مثل مرض الذئبة أو التهاب المفاصل الروماتويدي، يوصف العلاج بما يناسب الحالة المرضية الكامنة.
  • السرطان. يحتاج تورم الغدد اللمفية نتيجة الإصابة بسرطان علاجًا للسرطان. وفقًا لنوع السرطان، قد يتضمن العلاج الجراحة أو المعالجة الإشعاعية أو المعالجة الكيميائية.

ملاحظة: قبل قيامك أو اتباعك هذا العلاج أو هذه الطريقة الرجاء استشارة الطبيب المختص.

×