نصائح للوقاية من آلام الظهر والرقبة

آلام الظهر و الرقبة من أمراض العظام الشائعة

آلام الظهر و الرقبة من أمراض العظام الشائعة

أطعمة فيتامين د تقي من آلام الظهر و الرقبة

أطعمة فيتامين د تقي من آلام الظهر و الرقبة

الدكتور تشانشيك شيم

الدكتور تشانشيك شيم

ممارسة الرياضة تقي من أمراض وآلام العظام

ممارسة الرياضة تقي من أمراض وآلام العظام

أكد خبير جراحي أن آلام الظهر المزمنة تعتبر إحدى أبرز مسببات الإعاقة الجسدية على مستوى العالم، إلا أنه يمكن تفادي الكثير من أعراضها من خلال تبني نمط حياة صحي واعتماد العادات السليمة في وضعيات الوقوف والجلوس.

نصائح للوقاية من آلام الظهر والرقبة:

في تصريحات له خلال اليوم العالمي للعمود الفقري الذي يصادف سنوياً الـ 16 من شهر أكتوبر، أشار الدكتور تشانشيك شيم، رئيس قسم العناية بالعمود الفقري في هيث بوينت، إلى أهمية الحفاظ على صحة العمود الفقري ونشر الوعي حول الدور الإيجابي الكبير الذي تلعبه التمارين الحركية والوضعيات السليمة للجسم، إضافة إلى رفع الأشياء الثقيلة وحملها بالطريقة الصحيحة والظروف الصحية بأماكن العمل.

أبرز نصائح الدكتور شيم  للعناية بصحة العمود الفقري وسلامته:

  • يؤدي الجلوس لفترات طويلة إلى زيادة الضغط على الأقراص الموجودة أسفل العمود الفقري، وهو يوجب التحرك بشكل منتظم لإعادة الظهر إلى وضعه الطبيعي.
  • عند استخدام جهاز الكمبيوتر أو الجهاز اللوحي أو شاشة الهاتف، فإنه يُنصح برفع الجهاز إلى المستوى الأفقي للنظر.
  • يعاني الكثير من الأشخاص في دولة الإمارات من نقص فيتامين (د)، لذلك يُفضل استشارة الطبيب للحصول على المكملات التي تحتوي على فيتامين (د)، بما يكفي لاستعاضة ذلك النقص والحفاظ على صحة العظام وسلامتها.
  • ممارسة التمارين الرياضية على نحو منتظم تحت إشراف ومتابعة الطبيب، واتباع أنماط متنوعة من التمارين بهدف تقوية العضلات ودعم قطنية الظهر، وممارسة اليوجا والمشي والتنس وحمل الأثقال وغيرها من التمارين المفيدة لصحة العظام.
  • تبني نمط حياة صحي، كالحفاظ على وزن مناسب والإقلاع عن التدخين وتجنب استهلاك الكحول بشكل مفرط، حيث أن كل تلك العوامل من شأنها التأثير سلباً على صحة العمود الفقري.
  • لا ينبغي عليك الشعور بالقلق والخوف من رؤية طبيب أخصائي إذا كنت تعاني من آلام في العمود الفقري، فهذا لا يعني بالضرورة أنك بحاجة إلى عملية جراحية. على سبيل المثال، نقوم في مركز وريدول للعمود الفقري، قبل كل شيء باستكشاف العلاجات غير الجراحية مثل الوخز الجاف بالإبر والتحفيز الكهربائي وآليات الجر الهيكلي وما إلى ذلك. وفي حال كان هناك حاجة لإجراء عملية جراحية ، فعادة ما يتم إجراء جراحة العمود الفقري بالحد الأدنى من التدخل الجراحي بالاعتماد على تقنيات الليزر  باستخدام المنظار أو المجهر.

ملاحظة: قبل قيامك أو اتباعك هذا العلاج أو هذه الطريقة الرجاء استشارة الطبيب المختص.