اسباب بحة الصوت المتكررة وطرق علاجها

اسباب بحة الصوت المتكررة وطرق علاجها

اسباب بحة الصوت المتكررة وطرق علاجها

الاصابة بنزلات البرد والانفلونزا من اسباب بحة الصوت المتكررة

الاصابة بنزلات البرد والانفلونزا من اسباب بحة الصوت المتكررة

الالم الشديد وصعوبة البلع من اعراض بحة الصوت

الالم الشديد وصعوبة البلع من اعراض بحة الصوت

الصراخ والاستخدام المفرط للحبال الصوتية يسبب بحة الصوت

الصراخ والاستخدام المفرط للحبال الصوتية يسبب بحة الصوت

الاقلاع عن التدخين من طرق علاج بحة الصوت المتكررة

الاقلاع عن التدخين من طرق علاج بحة الصوت المتكررة

شرب الماء بكثرة يساعد في علاج بحة الصوت المتكررة

شرب الماء بكثرة يساعد في علاج بحة الصوت المتكررة

اسباب بحة الصوت المتكررة وطرق علاجها هو محور موضوعنا اليوم، وتعد بحة الصوت من المشاكل الصحية التي يتعرض لها الكثيرون نتيجة الاصابة ببعض الامراض او الصراخ العالي والاستخدام المفرط للاوتار الصوتية.

وعادة ما ينتج الصوت نتيجة اهتزاز الحبال الصوتية في الحنجرة، والتي تتواجد بين قاعدة اللسان والجزء العلوي من القصبة الهوائية. وتبقى الحبال الصوتية مفتوحة في حال التوقف عن الكلام للسماح لنا بالتنفس. وعند الرغبة في الحديث، يرسل الدماغ اشارات عصبية تعمل على تنبيه الحبال الصوتية للاقتراب من بعضها ليصدر الصوت.

اما بحة الصوت وهي تغير درجة الصوت او شدته، فتحدث نتيجة خلل او اضطراب في الحبال الصوتية ناجم عن اسباب عدة نستعرضها سويا اضافة لطرق علاجها والوقاية منها.

اسباب بحة الصوت المتكررة

يمكن للبعض ان يعاني من بحة الصوت المتكررة والتي قد تستمر لاكثر من ثلاثة اسابيع، نتيجة الاسباب التالية:

•    الاصابة بنزلات البرد والانفلونزا.

•    الصراخ واستخدام الحبال الصوتية بشكل مفرط.

•    التهاب الحنجرة.

•    الارتجاع المريئي نتيجة تناول بعض الادوية.

وفي هذه الحالات ينصح بمراجعة الطبيب المختص خصوصا اذا ما لوحظت الاعراض التالية:

•    استمرار بحة الصوت لمدة طويلة.

•    فقدان الصوت بشكل تام لعدة ايام.

•    الشعور بالالم عند النطق أو البلع. 

•    الشعور بوجود كتلة في الرقبة. 

•    صعوبة التنفس. 

طرق علاج بحة الصوت المتكررة 

يعتمد علاج بحة الصوت المتكررة على السبب وراءها، وبالتالي فان طرق علاج البحة تكون على الشكل التالي:

•    مراقبة المصاب دون تقديم أي نوع من العلاج عندما يكون سبب بحة الصوت المعاناة من التهاب الحنجرة، اذ يمكن ان يشفى المريض من تلقاء نفسه بعد فترة قصيرة.

•    وصف مثبطات السعال في بعض حالات عدوى الجهاز التنفسي العلوي للمساعدة على التخلص من بحة الصوت.

•    تجنب اعطاء المضادات الحيوية في معظم حالات بحة الصوت.

•    وصف الادوية التي تعالج الارتجاع المريئي المسبب لبحة الصوت.

•    اللجوء للجراحة في حال كان سبب بحة الصوت الإصابة بالعقيدات أو السلائل الحميدة، وكذلك عند الاصابة بمرض سرطان الحنجرة، أو تعرض الحبال الصوتية أو الحنجرة للضربات أو الأذى. 

كما بالامكان اتباع بعض النصائح والارشادات المنزلية التي تسهم في تخفيف تداعيات بحة الصوت المتكررة. ومن هذه العلاجات والنصائح:

•    تجنب الكلام الا في الحالات القصوى.

•    شرب الماء بكميات كبيرة لترطيب الممرات الهوائية مع الاشارة الى ان المضمضة لا تساعد على تخفيف وعلاج بحة الصوت.

•    الامتناع عن استعمال مضادات الاحتقان لأنها تسبب جفاف الحلق وتزيد الأمر سوءاً.

•    الاقلاع عن التدخين وتجنب التدخين السلبي.

•    تجنب الأمور التي تتسبب بالضغط على الحبال الصوتية، مثل الصراخ والبكاء والتصفير والغناء. 

•    التخفيف من تناول المشروبات التي تحتوي على الكافيين كونها تسبب جفاف الحنجرة والجسم أيضاً. 

•    ترطيب المنزل بصورة دائمة. 

•    تجنب تناول الأطعمة الغنية بالتوابل.