دراسة: وسائل التواصل الاجتماعي وعلاقتها بالاكتئاب

برامج التواصل الاجتماعي تسبب الاكتئاب لدى المراهقين

برامج التواصل الاجتماعي تسبب الاكتئاب لدى المراهقين

الانستغرام أكثر البرامج التي تسبب الاكتئاب لدى المراهقين

الانستغرام أكثر البرامج التي تسبب الاكتئاب لدى المراهقين

مواقع التواصل الاجتماعي تسبب تراجعا في تقدير الذات

مواقع التواصل الاجتماعي تسبب تراجعا في تقدير الذات

أسباب عدة وراء الإصابة بالاكتئاب ترتبط معظمها بالتعرض للمشكلات و الضغوط الحياتية أو الصدمات العاطفية، إلا أن مسبب جديد من أسباب الاكتئاب أصبح منتشر مؤخرا وهو متابعة وسائل التواصل الاجتماعي، فكيف يسبب ذلك الاكتئاب، الدراسة التالية تجيب.

وسائل التواصل والاكتئاب:

توصلت دراسة حديثة نشرت في مجلة جاما لطب الأطفال إلى أن استخدام وسائل التواصل الاجتماعي يرتبط بزيادة خطر الاكتئاب، وذلك عند مقارنتها بوسائط رقمية ومرئية أخرى، مثل التلفاز أو ألعاب الفيديو.

تفاصيل الدراسة:

اشتملت الدراسة التي أجراها باحثون من جامعة مونتريال الكندية على أكثر من 3800 مراهق في الصف الأول الإعدادي، حيث جمعوا بيانات عنهم في الفترة بين عامي 2012-2018. تحرى الباحثون عدد ساعات استخدام المراهقين لوسائل التواصل الاجتماعي، والتلفاز، وألعاب الفيديو، وجهاز الكومبيوتر، بالإضافة إلى مراقبة أعراض الاكتئاب، مثل تراجع تقدير الذات، والغضب، والنزق، وعدم الاستمتاع بممارسة النشاطات، وغير ذلك.

نتيجة الدراسة:

لاحظ الباحثون أن المعدل الأعلى للإصابة بأعراض الاكتئاب كان عند المراهقين الذين يستخدمون وسائل التواصل الاجتماعي والتلفاز بشكل أكبر. ومن بين وسائل التواصل الاجتماعي، كان تطبيق الانستغرام هو الأكثر ارتباطاً بالاكتئاب. في حين أن استخدام ألعاب الفيديو كان يرتبط بتعزيز شعور السعادة عند المراهقين.

ويُشير التقرير إلى أن وسائل التواصل الاجتماعي تزيد من اهتمام المراهقين بمراقبة حياة الآخرين، ومقارنتها مع أنماط حياتهم، وهو ما قد ينعكس سلباً على تقدير الذات ويزيد من شعورهم بالغيرة والإحباط.

ملاحظة: قبل قيامك أو اتباعك هذا العلاج أو هذه الطريقة الرجاء استشارة الطبيب المختص.