نصائح للمحافظة على رشاقتك في العيد

الاستمتاع بالأطعمة في العيد ثم البدء من جديد مفهوم خاطئ في العيد

الاستمتاع بالأطعمة في العيد ثم البدء من جديد مفهوم خاطئ في العيد

نصائح للمحافظة على رشاقتك في العيد

نصائح للمحافظة على رشاقتك في العيد

تناولي حبة من الفواكه قبل الوجبات للمحافظة على رشاقتك في العيد

تناولي حبة من الفواكه قبل الوجبات للمحافظة على رشاقتك في العيد

تناول الماء وممارسة المشي للمحافظة على رشاقتك في العيد

تناول الماء وممارسة المشي للمحافظة على رشاقتك في العيد

الإمتناع عن تناول الحلويات خلال وجبة الإفطار في العيد

الإمتناع عن تناول الحلويات خلال وجبة الإفطار في العيد

تناول الحلويات الصحية الخالية من السكر للمحافظة على رشاقتك في العيد

تناول الحلويات الصحية الخالية من السكر للمحافظة على رشاقتك في العيد

إضافة الخضروات ذات اللون الأخضر لأطباق السلطة في العيد

إضافة الخضروات ذات اللون الأخضر لأطباق السلطة في العيد

نقدم لك عزيزتي نصائح للمحافظة على رشاقتك في العيد، من خلال إختصاصي التغذية الدكتور ماجد محمود من القاهرة، كي تتمكني من المحافظة على وزنك، خصوصا إذا كنت من اللواتي حرصن على إتباع حمية صحية خلال شهر رمضان.

نقطة إنطلاق ونتيجة عكسية!

وبحسب ما قاله الدكتور ماجد،" الإنتهاء من شهر الصيام، هو نقطة إنطلاق لا شعورية لبرمجة الجسم من جديد على عادات غذائية متنوعة، خصوصا خلال مواعيد كانت بالأمس القريب محور الإمتناع عن الطعام، ما قد يتسبب ذلك في إحداث نتائج عكسية وزيادة الوزن نتيجة إلتهام الطعام وخصوصا الحلويات أثناء أيام العيد، لذا إحرصي عزيزتي على استكمال خطتك في المحافظة على رشاقتك، دون الانسياق وراء رغباتك وشهيتك  في هذه الأيام، تحت مسمى" الاستمتاع ثم البدء من جديد".

صغر حجم المعدة وعلاقته بعسر الهضم

بين الدكتور ماجد، أن الحمية الصحية الرمضانية وفترات الصوم، من العوامل المساعد على تصغير حجم المعدة وإنقاص الوزن بشكل تدريجي وطبيعي، إلا أن اللجوء إلى الكميات الكبيرة التي يتم تناولها خلال أيام العيد وخصوصا الحلويات" الكعك والمعجنات الدسمة، قد تتسبب في الإصابة بعسر الهضم وزيادة الوزن بشكل سريع وبالتالي فقدان مقومات الرشاقة في وقت قصير.

نصائح للمحافظة على رشاقتك في العيد

يقدم الدكتور ماجد، نصائح للمحافظة على رشاقتك في العيد من خلال النقاط التالية:

  • البدء في تغيير الساعة البيولوجية لتناول الطعام وكمية الطعام بشكل تدريجي، بدء من أول يوم العيد، عن طريق تناول وجبة الفطور في ساعة مبكرة وكمية قليلة من الأطعمة المفيدة مع الإمتناع نهائياعن إضافة الحلويات للوجبة الأولى بعد إنتهاء شهر الصيام.
  • تناول المشروبات الحارقة للدهون ثلاث مرات يوميا خلال أيام العيد سواء على الريق أو بين الوجبات المناسبة لطبيعة جسمك، التي تتوافر في المشروبات التالية" الزنجبيل، القرفة، الشاي الأخضر" والخالية من السكر.
  • يتم تناول قطعة واحدة من الحلويات المحببة إليك بعد تناول وجبة الغذاء بساعتين خلال ايام العيد.
  • الحرص على تناول الحلويات الصحية الخالية من السكرالصناعي في حالة الرغبة الشديدة في تناول الحلويات الدسمة في العيد وبكميات قليلة جدا.
  • إضافة الخضروات  ذات اللون الأخضر وخصوصا" البروكاي، البقدونس، الكرفس، الجرجير، الفجل، الخس" إلى أطباق السلطة اليومية، كونها تساعد على المحافظة على رشاقتك وحرق الدهون بشكل طبيعي في العيد.
  • تحفيز عملية الأيض على التخلص من السموم والدهون المتراكمة في مناطق متفرقة بالجسم عن طريق تناول حبة واحدة من " التفاح أو الموز أو الأفوكادو" قبل الوجبات الرئيسية بنصف ساعة في العيد
  • الإكثار من تناول الماء بكميات كبيرة على مدار أيام العيد للمحافظة على رشاقتك.
  • استغلال فترات التنزهة خلال أيام العيد في ممارسة الرياضات البسيطة لمدة نصف ساعة يوميا مثل المشي على أراضي مسطحة دون إعوجاج.

وأخيرا لا تترددي في المحافظة على رشاقتك خلال أيام العيد وقاومي شهيتك، حتى لا يكتسب جسمك كليوغرامات تعكر صفو مذاجك وترهق جسمك وتفقدك حماسك للبدء في إنقاص وزنك من جديد، علما أن استشارة طبيبك لوضع خطة صحية للاستمتاع بالأطعمة في العيد والمحافظة على رشاقتك في آن واحد هو الحل الأمثل المناسب لطبيعة جسمك وحالتك الصحية.