النسخة الإلكترونية
النسخة الإلكترونية

ما هو رجيم عجز السعرات الحرارية وكيف يساعد على إنقاص الوزن؟

ما هو رجيم عجز السعرات الحرارية وكيف يساعد على انقاص الوزن؟
1 / 3
ما هو رجيم عجز السعرات الحرارية وكيف يساعد على انقاص الوزن؟
من الضروري ممارسة النشاط الجسدي يومياً بالتزامن مع تناول كمية أقل من السعرات
2 / 3
من الضروري ممارسة النشاط الجسدي يومياً بالتزامن مع تناول كمية أقل من السعرات
رجيم عجز السعرات الحرارية يتم خلاله استهلاك كمية سعرات أقل من تلك التي يقوم الجسم بحرقها
3 / 3
رجيم عجز السعرات الحرارية يتم خلاله استهلاك كمية سعرات أقل من تلك التي يقوم الجسم بحرقها

تبحث السيدات عن طرق سهلة يمكن أن تساعدها على إنقاص الوزن في أسرع وقت. ومن بين العديد من الصيحات والاتجاهات في النظام الغذائي من أجل التخلص من الكيلوجرامات الزائدة هو نظام عجز السعرات الحرارية. إليك كل ما يتعلق بحمية عجز السعرات الحرارية وكيف يمكن أن تساعدك على إنقاص الوزن.

ما هو رجيم عجز السعرات الحرارية؟

ما هو رجيم عجز السعرات الحرارية وكيف يساعد على انقاص الوزن؟

هو رجيم يتم خلاله استهلاك كمية سعرات أقل من تلك التي يقوم الجسم بحرقها يومياً. ولذلك عندما يكون الجسم بحاجة لحرق سعرات أكثر من تلك التي حصل عليها من الغذاء سيقوم بسد النقص الحاصل من خلال حرق الدهون المخزنة في الجسم محولًا إياها لطاقة، وعملية تحويل الدهون لطاقة قد تؤدي لفقدان الوزن تدريجياً. تمامًا مثل أي خطة أخرى لفقدان الوزن، يجب اتباع نظام عجز السعرات الحرارية لفترة طويلة من الوقت، من أجل رؤية نتائج فعالة وملموسة.

وبحسب موقع ويب طب يمكن خلق حالة من عجز السعرات في الجسم إما من خلال رفع مستويات النشاط الجسدي، أو من خلال تناول سعرات أقل، أو من خلال الدمج بين كلا الأمرين المذكورين.

هل يؤدي رجيم عجز السعرات الحرارية إلى انقاص الوزن؟

 إذا كنت ترغبين بتحقيق حالة عجز السعرات من خلال الاكتفاء بتقليل السعرات المستمدة من الغذاء مع اتباع نمط حياة ساكن قد لا يكون نظام عجز السعرات المتبع كافياً لفقدان الوزن. فالسعرات المستمدة من الغذاء ليست العامل الوحيد الذي يؤثر على الوزن، إذ يلعب النشاط الجسدي كذلك دوراً هاماً في عملية فقدان الوزن، لذا إذا كنت ترغبين باتباع نظام عجز السعرات لفقدان الوزن بالبدء بممارسة 30 دقيقة من النشاط الجسدي يومياً بالتزامن مع تناول كمية أقل من السعرات.

كيفية اتباع رجيم عجز السعرات الحرارية

بحسب موقع ويب طب يمكن تصميم نظام عجز السعرات المناسب تحت إشراف الطبيب من خلال:

  • حساب كمية السعرات التي يحتاجها الجسم يومياً حتى يحافظ على وزنه الحالي دون زيادة أو نقصان.
  • حساب كمية السعرات التي يمكن لإنقاصها أن يساعد على فقدان الوزن ببطء وبطريقة صحية، وهذه يمكن أن تكون قليلة في البداية كأن لا تتجاوز 200-300 سعرة حرارية، ليتم رفعها بعد ذلك تحت إشراف الطبيب.

لإدخال الجسم في حالة عجز سعرات صحية، يفضل الدمج بين إحداث تغييرات في الحمية وبين ممارسة الرياضة. ويوصي بالآتي:

  • تجنب الأغذية والمشروبات الغنية بالدهون المتحولة، واستبدال كافة المشروبات الغنية بالسكر بالماء.
  • تناول أغذية صحية، مثل: مصادر البروتينات الخالية من الدهون، والخضراوات والفواكه الطازجة، والحبوب الكاملة.
  • تناول الأنواع قليلة الدسم من منتجات الحليب والألبان.
  • استخدام الزيوت الصحية فقط، مثل زيت الزيتون.
  • ممارسة الرياضة لمدة 30-45 دقيقة بوتيرة شبه يومية من التمارين الرياضية أو الأنشطة المختلفة مثل المشي وصعود الدرج بدلاً من استخدام المصعد. وهذه ليس بالضرورة أن يتم القيام بها في جلسة واحدة، بل يمكن توزيعها على هيئة فترات متفرقة على مدار اليوم؛ تعادل كل منها 10 دقائق مثلًا.

رجيم عجز السعرات الحرارية يتم خلاله استهلاك كمية سعرات أقل من تلك التي يقوم الجسم بحرقها

أضرار رجيم عجز السعرات الحرارية

قد يساعدك اتباع هذا النظام باعتدال على فقدان الوزن. لكن وفي المقابل فإن إحداث عجز مفرط في السعرات قد يسبب مضاعفات عديدة، مثل:

  • إبطاء وتيرة الأيض.
  • تحفيز الإصابة بحصوات المرارة.
  • تناقص إمدادات الدماغ من الطاقة.
  • نقص المغذيات، مما قد يخل بكتلة العظام.

لذا يفضل استشارة الطبيب قبل اتباع هذا النظام، والاكتفاء بإحداث عجز في السعرات يكفي لتحقيق خسارة في الوزن لا تتجاوز 1 كيلوغرام أسبوعياً.

×