النسخة الإلكترونية

أفضل نظام غذائي لتنحيف الخصر

أفضل نظام غذائي لتنحيف الخصر
1 / 4
أفضل نظام غذائي لتنحيف الخصر
تناول معظم الكربوهيدرات يجب ان يتم صباحا على وجبة الفطور
2 / 4
تناول معظم الكربوهيدرات يجب ان يتم صباحا على وجبة الفطور
صدر الدجاج المشوي من الخيارات الصحية لوجبة الغذاء لتنحيف الخصر
3 / 4
صدر الدجاج المشوي من الخيارات الصحية لوجبة الغذاء لتنحيف الخصر
للأسماك فوائد مضادة للالتهابات وحرق الدهون عند تناولها في الليل
4 / 4
للأسماك فوائد مضادة للالتهابات وحرق الدهون عند تناولها في الليل

النظام الغذائي لتنحيف الخصر هو هدف لكثير من النساء لفقدان الوزن. وبحسب ما نشر موقع Eat This Not That عن خبيرة التغذية الأميركية ميليسا دانيلز، فإن إتباع نظام غذائي محدد ثلاثي الشُعب يمكن أن يحقق نتائج واعدة ويساعد على تخسيس منطقة الخصر من خلال تقليل نسبة الدهون في الجسم بشكل عام.

تعرّفي أكثر على تفاصيل هذا النظام الغذائي والطرق التي تساعد على تنحيف الخصر وإذابة الدهون.

أفضل نظام غذائي لتنحيف الخصر

نظام ثلاثي الشعب لتنحيف الخصر

يساهم هذا النظام الغذائي على مساعدة الأشخاص الذين يميلون إلى الحفاظ على أوزانهم وتخسيس منطقة الخصر من خلال:

  • زيادة التمثيل الغذائي بفضل تناول ما يكفي من التوليفة الصحيحة من المغذيات الكبيرة.
  • الوصول لمرحلة الشبع بفضل البروتينات.
  • تجنب تناول الأطعمة المسببة للالتهابات واختيار العناصر الغذائية المضادة للالتهاب.

ولكن ما هي التوليفة الصحيحة في الوجبات الرئيسية في هذا النظام الغذائي؟

توصي دانيلز بأن تكون توليفة الوجبات الرئيسية في النظام الغذائي اليومي مقسمة بنسب 50٪ بروتين و25٪ دهون و25 ٪ كربوهيدرات.

وجبة الفطور

تناول معظم الكربوهيدرات يجب ان يتم صباحا على وجبة الفطور

وبحسب دانيلز فإنه ينبغي "تناول معظم الكربوهيدرات في وقت مبكر من اليوم، لأن الغالبية يكونون أكثر نشاطًا خلال النهار، لذلك فإنهم يحتاجون إلى الطاقة والوقود من الكربوهيدرات طوال النهار، ولأنهم لا يمارسون أنشطة في الليل فلا داعي لتضمن كربوهيدرات في وجبة العشاء.

وشرحت دانيلز أن الكربوهيدرات التي تنصح بتناولها في وقت مبكر في الصباح ينبغي أن يتم الحصول عليها من النشويات المكونة من عنصر واحد مثل البطاطا الحلوة والشوفان، فيما ستشكل الفاكهة والخضروات أيضًا الكربوهيدرات المتبقية في اليوم.

وجبة الغذاء

وجبة الغذاء

أما بالنسبة لوجبة الغذاء، فيجب الاهتمام بدعم أنماط الطاقة للجسم في فترة بعد الظهر لتجنب المعاناة من انخفاض في الطاقة أو الرغبة الشديدة في تناول الطعام مرة أخرى.

وفي هذا السياق تنصح دانيلز بأن تتألف وجبة الغداء من نصف كوب أرز أو 100 غرام من البطاطس إلى جانب 100 غرام من اللحوم أو صدر الدجاج المشوي بالإضافة إلى كوب من السبانخ أو البنجر أو طبق سلطة.

وجبة العشاء

resized_للأسماك فوائد مضادة للالتهابات وحرق الدهون عند تناولها في الليل

أخيراً، يجب أن تحتوي وجبة العشاء على أكبر كمية من البروتين في اليوم لإعادة بناء العضلات.

ويفضل تناول قطعة من الأسماك الدهنية، مثل سمك السلمون إلى جانب من طبق من الخضروات الورقية مثل السبانخ.

وتفسر دانيلز إن للأسماك فوائد مضادة للالتهابات وحرق الدهون عند تناولها في الليل؛ وهو هو الوقت المناسب أيضًا لراحة الجسم وإصلاح أنسجة العضلات. يؤدي تناول الأسماك عالية الدهون كخيار العشاء إلى زيادة كمية أحماض أوميغا-3 الدهنية المستهلكة في الليل، وبالتالي الحصول على نوم أعمق وزيادة في إفراز هرمون النمو وتقليل الالتهابات.

×