مراحل سرطان الثدي وعلاجاته

مراحل سرطان الثدي وعلاجاته

مراحل سرطان الثدي وعلاجاته

التقدم بالسن ووجود تاريخ عائلي من اسباب الاصابة بسرطان الثدي

التقدم بالسن ووجود تاريخ عائلي من اسباب الاصابة بسرطان الثدي

العلاج الكيميائي واحد من الاجراءات المتبعة لعلاج سرطان الثدي

العلاج الكيميائي واحد من الاجراءات المتبعة لعلاج سرطان الثدي

الكشف المبكر يساعد في علاج سرطان الثدي والتعافي منه

الكشف المبكر يساعد في علاج سرطان الثدي والتعافي منه

لا يتوقف الحديث عن سرطان الثدي كونه من اخطر انواع السرطانات التي تؤرق السيدات حول العالم وهو الكابوس الذي يزعج ملايين النساء ممن يخشين من الاصابة بهذا المرض الخبيث الذي يخلف وراءه الكثير من الضحايا.

وبالرغم من التقدم الطبي والنجاح الكبير في الشفاء من سرطان الثدي وتخطي مضاعفاته وخطورته خلال السنوات القليلة الماضية، الا ان جمعا كبيرا من السيدات ما زلن يخشين من مجرد التفكير بهذا المرض او الحديث عنه.

وما زال الوعي غير كاف حول ماهية هذا المرض ومراحله وطرق علاجه، وهو ما سوف نتطرق اليه في موضوعنا اليوم آملين من جميع السيدات الفحص و الكشف المبكر في حال الشعور باية اعراض غريبة او مختلفة وعدم الخوف من العلاج والتعافي في حال تم الكشف مبكرا عن الاصابة بالمرض.

ما هو سرطان الثدي ؟

بحسب موقع "مركز الحسين للسرطان" في الاردن، فسرطان الثدي هو سرطان ينشأ في الثدي ويمكن أن ينتشر لمناطق أخرى في الجسم. ويمكن أن ينشأ سرطان الثدي عند الرجال أيضاً. ويعد الكشف المبكر ضروري جدا للحصول على علاج فعال والنجاة من المرض.

اما اسباب الاصابة بسرطان الثدي فمتعددة، بحيث يمكن ان يكون المرض وراثيا بنسبة 50% في حال اصابة عدد من نساء العائلة ذاتها بالمرض خصوصا الجدو والوالدة والام وحتى الابنة.

في حين ان عوامل الخطر الاخرى التي يمكن ان تؤدي للاصابة بسرطان الثدي هي:

•    التقدم بالسن.

•    وجود اعضاء عائلة مقربين مصابين بالمرض.

•    حدوث حمل مكتمل المدة لاول مرة فوق سن الثلاثين.

•    السمنة وقلة النشاط البدني.

•    وجود تاريخ عائلي للاصابة بسرطان المبيض او الرحم.

•    التعرض الكثيف للاشعاع في الصدر.

مع الاشارة الى ان وجود واحد أو أكثر من هذه العوامل لا يعني بالضرورة الاصابة بسرطان الثدي، وفي المقابل فإن عدم وجود أي من هذه العوامل لا يعني عدم الإصابة بالمرض، لذا من الضروري جداً اجراء فحوصات الكشف المبكر بانتظام.

مراحل السرطان وعلاجاته

يشرح البروفسور ناجي الصغير، مدير مركز علاج سرطان الثدي في الجامعة الاميركية في بيروت، مراحل سرطان الثدي وعلاجاته حسب كل مرحلة:

•    المرحلة الاولى والثانية:

وهي المرحلة التي يطلق عليها تسمية سرطان الثدي المبكر وغالبا ما يتم علاجه بالجراحة خاصة اذا كان الورم صغيرا، ويمكن اللجوء لعملية استئصال جزئي للثدي في المرحلة الاولى.

كما ليس بالضروري استئصال الغدد اللمفاوية الموجودة تحت الابط في حال كان حجم الورم صغيرا وانما يتم استئصال عقدة واحدة واجراء فحص للعقدة لتبيان ما اذا كانت هناك حاجة لاستئصال كامل العقد او اعطاء العلاج الاشعاعي.

•    المرحلة الثالثة:

وفيها يعتبر سرطان الثدي مرضا متقدما موضعيا، ولا يتم اللجوء للجراحة بادئ الامر وانما الى العلاج الكيميائي لتصغير حجم الورم ثم القيام بالعملية بعدها. ويمكن ان يذوب الورم نهائيا خلال عملية العلاج الكيميائي في بعض الحالات.

•    المرحلة الرابعة:

وهي المرحلة التي يتم اللجوء فيها للعلاج وفق مستقبلات الهرمونات، وفي هذه الحالة تخضع المريضة لعلاج مضاد للهرمونات مع بعض الادوية الحديثة التي تساعد العلاج بالهرمونات او لعلاج كيميائي او علاج مضاد لـHER 2  لزيادة احتمال السيطرة على المرض.

ويشدد البروفيسور ناجي على انه في المراحل المبكرة وبعد اجراء العملية الجراحية، يتم اعطاء المريضة علاجا لمنع عودة المرض، وقد يختلف العلاج بين كيميائي او علاجات هادفة او علاج هرموني.