النسخة الإلكترونية

أطعمة ممنوع تناولها خلال فترة العلاج الكيميائي لسرطان الثدي

أطعمة ممنوع تناولها خلال فترة العلاج الكيميائي لسرطان الثدي
1 / 3
أطعمة ممنوع تناولها خلال فترة العلاج الكيميائي لسرطان الثدي
الاطعمة البحرية النيئة ممنوع تناولها خلال فترة العلاج الكيميائي لسرطان الثدي
2 / 3
الاطعمة البحرية النيئة ممنوع تناولها خلال فترة العلاج الكيميائي لسرطان الثدي
يجب الامتناع عن تناول الاطعمة المقلية خلال فترة العلاج الكيميائي لسرطان الثدي
3 / 3
يجب الامتناع عن تناول الاطعمة المقلية خلال فترة العلاج الكيميائي لسرطان الثدي

أطعمة ممنوع تناولها خلال فترة العلاج الكيميائي لسرطان الثدي، وتعد مسألة الطعام ونوعيته مهمة جداً خلال تلقي مريضة سرطان الثدي للعلاج الكيميائي الذي يأتي ضمن بروتوكول العلاج المتبع لمرض سرطان الثدي، والذي قد يشمل العلاج الإشعاعي والعلاج الهرموني فضلاً عن الإستئصال الجزئي أو الكلي للثدي واستئصال الغدد الليمفاوية تحت الإبط.

وتتعرض مريضة سرطان الثدي للعديد من المضاعفات وتداعيات العلاج الكيميائي منها فقدان الشهية والتعب وتساقط الشعر، ما يجعلها بحاجة للحصول على تغذية صحيحة والإبتعاد عن بعض الأطعمة التي يمكن أن تفاقم من هذه الأعراض.

فما هي الأطعمة الممنوع تناولها خلال فترة العلاج الكيميائي لسرطان الثدي، وكذلك الأطعمة التي يجب تجنبها للتخفيف من الآثار الجانبية لهذا العلاج؟ هذا ما نكشف عنه اليوم في موضوعنا.

أطعمة ممنوع تناولها خلال فترة العلاج الكيميائي لسرطان الثدي

تضعف مناعة جسم مريضة سرطان الثدي أثناء تطور المرض، بفعل الأدوية وآلية عمل المرض نفسه، ويخلَف العلاج الكيميائي الكثير من التداعيات السلبية على صحة المريضة ما يجعلها بحاجة للحصول على تغذية سليمة وقوية.

كما أن بعض الأطعمة قد تتعارض مع أدوية العلاج الكيميائي وغيرها من علاجات سرطان الثدي، لذا ينبغي عدم تناولها وهي الآتية:

  • الأطعمة المالحة أو الزيتية.
  • المخللات والمربيات.
  • الأطعمة التي تحتوي على مواد حافظة.
  • الأطعمة غير المبسترة.
  • الأطعمة المقلية والمشوية.

كما أن بعض الأطعمة قد تؤدي إلى تسريب العلاج الكيميائي لدم المريض أثناء الخضوع إليه، لذا يجب الإمتناع عن تناولها.

ومن الأطعمة التي تؤدي لتعرض مريضة سرطان الثدي للبكتيريا والجراثيم أثناء العلاج الكيميائي:

  • منتجات الألبان غير المبسترة.
  • المأكولات البحرية كالمحار وبعض أنواع الأطعمة البحرية النيئة.
  • الخضراوات والفاكهة غير المغسولة جيدًا.
  • العسل الخام لإمكانية تسببه بتسمم غذائي.
  • المكسرات النيئة.
  • الأطعمة المعلّبة.
  • الأجبان المتعفنة. الأطعمة التي تحتوي على المايونيز أو صوص الهولنديز.
  • الطعام المفرط الطهي.

مع إمكانية أن تتسبب بعض الأطعمة بالتسمم في حال أخذها تناولها أثناء العلاج الكيميائي.

أطعمة ممنوع تناولها للحد من الآثار الجانبية للعلاج الكيميائي

عادة ما يترافق العلاج الكيميائي بحالات من الغثيان وفقدان الشهية وآلام المعدة، كونه يحارب الخلايا السليمة كما المريضة. وبالتالي تظهر هذه الأعراض على مريضة سرطان الثدي ويمكن أن تتفاقم حدتها بين امرأة وأخرى.

لذا ينصح بالإمتناع عن تناول الأطعمة التالية بعد العلاج الكيميائي للتقليل من الآثار الجانبية التالية:

  • لتجنب الغثيان: ينصح بالإمتناع عن تناول الأطعمة الدهنية والمقلية التي تحوي كمية كبيرة من الزيوت، فضلاً عن الأطعمة الحارة.
  • يحدث الإسهال أثناء العلاج الكيميائي ما يتسبب بفقدان المريضة الوزن والإصابة بالجفاف. وفي هذه الحالة، يجب تجنب المواد الدهنية، والخضراوات النيئة والفواكه غير المقشرة، وتجنب الحليب والمثلجات.
  • القيء والإمساك من الآثار الجانبية الأخرى التي يعاني منها معظم مرضى سرطان الثدي، بسبب التعرض لروائح هذا العلاج غير المحببة. وينصح دوماً بتجنب أي نوع من الأطعمة والأغذية في حالات القيء المستمر مثل اللحوم الحمراء، كما يفضل استشارة الطبيب المختص في حال استمرار الأعراض لأكثر من يومين. أما في حالة الإمساك، فينبغي التركيز على الأطعمة الغنية بالألياف وتجنب الإكثار من الكافيين.
  • تقرحات الفم وصعوبة البلع من أكثر الآثار الجانبية المترتبة عن العلاج الكيميائي، وقد تتطور في بعض الحالات لمشاكل صحية خطيرة تتطلب تدخلاً طبياً أو اللجوء لاختصاصي تغذية. ويساعد تجنب الأطعمة الحارة، والأطعمة المالحة والحمضية، في تقليل حدوث هذه التقرحات وصعوبة البلع.

×