كيف تحافظين على تشغيل مثالي في مكيف سيارتك

يفضل الابتعاد عن التشغيل الاوتوماتيكي للمكيف عند بدء تشغيل السيارة

يفضل الابتعاد عن التشغيل الاوتوماتيكي للمكيف عند بدء تشغيل السيارة

تنصح الدراسات بتغطية المقاعد الجلدية مما يساعد في الحفاظ على برودتها

تنصح الدراسات بتغطية المقاعد الجلدية مما يساعد في الحفاظ على برودتها

إطفاء المكيف ومن ثم إطفاء المروحة يسمح بطرد الروائح الكريهة ومنع تكون البكتيريا

إطفاء المكيف ومن ثم إطفاء المروحة يسمح بطرد الروائح الكريهة ومنع تكون البكتيريا

استخدام واقيات الشمس وفتح النوافذ قليلاً يسهم في تقليل الاحتباس الحراري

استخدام واقيات الشمس وفتح النوافذ قليلاً يسهم في تقليل الاحتباس الحراري

اتباع خطوات بسيطة في حصول السائقة على تشغيل مثالي لمكيف السيارة

اتباع خطوات بسيطة في حصول السائقة على تشغيل مثالي لمكيف السيارة

 ركن السيارة في الظل يسهم في الحد من ارتفاع درجة حرارة المقصورة في فصل الصيف

ركن السيارة في الظل يسهم في الحد من ارتفاع درجة حرارة المقصورة في فصل الصيف

فتح الأبواب والنوافذ وفتحة السقف يساعد في طرد الهواء الساخن من حيز المقصورة

فتح الأبواب والنوافذ وفتحة السقف يساعد في طرد الهواء الساخن من حيز المقصورة

تترافق فترة الصيف خصوصاً في المنطقة الخليجية، بارتفاعٍ كبير في درجات الحرارة، والذي غالباً ما يترافق بارتفاع معدلات الرطوبة، ما يجعل من الضرورة الملحة، ابتعاد قائدي المركبات عن ارتكاب أخطاء بسيطة قد تودي بعد حصولهم على تشغيل مثالي لمكيف السيارة، والتي غالباً ما تترافق مع ارتفاعٍ في معدلات استهلاك الوقود من دون فائدة.

ترصد "مجلة هي" وبالاستناد إلى مواقع متخصصة في إدارة وصيانة المركبات، الخطوات البسيطة، التي يمكن للمرأة السائقة الحفاظ على تشغيل مثالي لمكيف سيارتها خلال فترة الصيف، وذلك وفقاً للآتي:

ركن السيارة في الظل

تشدد الدراسات على أهمية أخذ السائقة بعين الاعتبار، ركن سيارتها في الظل، إلا في حالات الضرورة القصوى، خصوصاً أن ركن السيارة تحت أشعة الشمس قد يرفع درجة حرارة المقصورة الداخلية إلى أعتاب 70 درجة مئوية، الأمر الذي يتطلب قد يدفع السائقة عند العودة إلى سيارتها لإدارة المكيف فور تشغيل السيارة، وبالتالي عدم الحصول على الكفاءة المطلوبة فضلا عن استهلاك وقود أكثر من دون فائدة، وفي حال عدم العثور على مكان لركن السيارة في الظل.

 ركن السيارة في الظل يسهم في الحد من ارتفاع درجة حرارة المقصورة في فصل الصيف

 فتح الشبابيك

في حال تعذر على السائقة ركن سيارتها في الظل، فإنه يفضل الاتكال على استخدام واقيات الشمس الخاصة بالسيارة بوضعها على الزجاج الأمامي، مع الاعتماد أيضاً على ترك النوافذ الجانبية مفتوحة بصورة صغيرة، الأمر الذي يساعد على عدم تشكل احتباسٍ حراري داخل المقصورة، وبالتالي مساعدة المكيف على بلوغ درجة كفاءته بسرعة أكبر، إذ أن تشكل احتباسٍ حراري يجعل من المكيف خصوصاً في الطرز الحديثة المزودة بنظام مناخي متطور، مطالباً بإخراج الهواء الساخن أولاً، قبل أن يبدأ المكيف بإرسال الهواء البارد النظيف داخل المقصورة.

طرد الهواء الساخن

يفضل دائماً خلال فترة الصيف، وقبيل الانطلاق بالسيارة، فتح النوافذ وفتحة السقف بصورة تسمح بطرد الهواء الساخن المحجوز داخل حيز المقصورة بصورة سريعة، مع اتباع السائقة لخطوة فتح وإغلاق بابها الأمامي لمرات عديدة، الأمر الذي من سبيله إجبار الهواء الساخن على الخروج في غضون ثواني معدودة، وبالتالي مساعدة مكيف السيارة عند تشغيله في بلوغ درجة الكفاءة المطلوبة بسرعة أكبر، وبمجر أن يصبح الهواء أكثر برودة، يفضل من السائقة تشغيل التكييف في وضع إعادة الدوران الذي يقتصر فقط على الهواء البارد المحبوس داخل المقصورة.

فتح الأبواب والنوافذ وفتحة السقف يساعد في طرد الهواء الساخن من حيز المقصورة

 تغطية المقاعد الجلدية

يؤكد الدراسات على أهمية تغطية المقاعد خلال فترة الصيف، خصوصاً الجلدية منها، على أن يتم تغطيتها بأنواع من قماش الكتان الذي يضمن في حفاظ المقاعد على درجات حرارة ثابتة، فضلاً عن عدم تأثر الجلد بأشعة الشمس أثناء القيادة الذي غالباً ما يترافق بارتفاع درجة حرارة المقاعد، كما تشير الدراسات أن الاعتماد على قماش من نوع الكتان يساعد في سرعة الحصول على تشغيل مثالي للمكيف، وبالتالي منح السائقة شعوراً أكبر من الراحة أثناء عملية القيادة.

النظام الاوتوماتيكي

يفضل غالبية السائقين وفور تشغيل السيارة، وضع مكيف الهواء على نظام التحكم الأوتوماتيكي، الذي يضمن رفع درجة التشغيل إلى حدودها القصوى بهدف معادلة درجة الحرارة، وهي من الأمور السلبية التي غالباً ما تضع أحمال إضافية على الكمبروسير (ضاغط الهواء) الخاص بالمكيف، وتشير الدراسات إلا أن تشغيل المكيف أولاً على درجة منخفضة قبيل الانطلاق في السيارة، يساعد المكيف على بلوغ جهوزيته المطلوبة، بجانب مساعدته في تحقيق كفاءة أكبر عن وضعه لاحقاً عند خاصية التحكم الأوتوماتيكي.

إيقاف المكيف

من أكثر العادات سلبية عند السائقين عامةً، تتمثل في إيقاف عمل المحرك فور الوصول إلى محطته، والمكيف في حالة العمل، وهي من الأمور التي تؤثر سلباً على عمر الكمبروسير (ضاغط الهواء)، لكونه يشل صدمة على الضاغط، فضلاً عن استهلاك أكبر للبطارية عند إعادة تشغيل السيارة، وتنصح الدراسات، بإطفاء المكيف أولاً، وترك مروحة التشغيل تعمل عند سرعة متوسطة قبل اطفائها، على أن تتبع لاحقاً بإطفاء المحرك، ما يسمح بطرد الروائح الكريهة، ومنع تكون البكتيريا.