عادات مزعجة يقوم بها ركاب السيارات تسبب في تشتت انتباه السائق

الأحاديث الطويلة مع السائق

الأحاديث الطويلة مع السائق

الانشغال بالحديث عبر الهاتف

الانشغال بالحديث عبر الهاتف

القيام بتوجيه السائق طوال فترة قيادته للسيارة

القيام بتوجيه السائق طوال فترة قيادته للسيارة

تبديل المحطات الإذاعية في راديو السيارة

تبديل المحطات الإذاعية في راديو السيارة

تغيير درجة الحرارة داخل السيارة

تغيير درجة الحرارة داخل السيارة

تناول الطعام بجوار السائق

تناول الطعام بجوار السائق

عادات مزعجة يقوم بها ركاب السيارات تسبب في تشتت انتباه السائق

عادات مزعجة يقوم بها ركاب السيارات تسبب في تشتت انتباه السائق

قيادة سيارة بصحبة أفراد العائلة أو الأصدقاء، قد يكون في الكثير من الحالات تجربة رائعة حيث يمكنه أن يوفر لك الصحبة، ويقلل من شعورك بالملل أثناء قيادتك للسيارة، وخاصة خلال الرحلات الطويلة بالسيارة، إلا أن هناك أنواع من ركاب السيارات الذين غالبا ما يكونوا مصدر إزعاج كبير للسائقين بسبب عاداتهم المزعجة التي قد لا تتسبب فقط في إزعاج سائق السيارة، وإنما قد تسبب أيضا في تشتت انتباهه أثناء القيادة.

عادات مزعجة يقوم بها ركاب السيارات تسبب في تشتت انتباه السائق

وفيما يلي مجموعة من أشهر العادات المزعجة التي يقوم بها ركاب السيارات والتي غالبا ما تسبب في إزعاج السائق أو تشتت انتباهه:

القيام بتوجيه السائق طوال فترة قيادته للسيارة:

القيام بتوجيه السائق طوال فترة قيادته للسيارة

القيام بتوجيه السائق أثناء قيادته للسيارة قد لا يكون أمر سيئا للغاية في حالة القيام به عدة مرات قليلة وليس طوال الرحلة بالسيارة، وفي حالة طلب السائق الحصول على بعض التوجيهات لمساعدته على العثور على الطريق أو ما شابه ذلك، ولكن بخلاف ستكون عادة توجيه السائق أثناء قيادته للسيارة عادة مزعجة للغاية بالنسبة للسائق، وغالبا ما ستتسبب أيضا في إيجاده لصعوبة كبيرة في التركيز على الطريق.

تناول الطعام بجوار السائق:

تناول الطعام بجوار السائق

وهي عادة مزعجة لأكثر من سبب، أهمها أن تناول الطعام والشراب بجوار السائق أثناء قيادته للسيارة قد تشعره بالانزعاج، لأن عليه تولى مهمة قيادة السيارة وليس بإمكانه تناول الطعام والشراب مثل مرافقيه في السيارة حتى إذا أراد ذلك، كما يمكن لرائحة الطعام أن تتسبب في تشتت انتباه السائق أثناء القيادة.

تبديل المحطات الإذاعية في راديو السيارة:

تبديل المحطات الإذاعية في راديو السيارة

وهي عادة مزعجة غالبا ما تتسبب في تشتت انتباه السائق وتركيزه على الإدلاء برأيه في خيار محطة الراديو أو البرنامج أو الأغنية التي سيتم الاستماع إليها في داخل السيارة، بدلا من التركيز على الطريق.

تغيير درجة الحرارة داخل السيارة:

تغيير درجة الحرارة داخل السيارة

سواء كان ذلك بإعادة ضبط درجة حرارة مكيف الهواء أو فتح النافذة، وهي عادة غير مفضلة لعدة أسباب أهمها أنه من غير اللائق إعادة ضبط إعدادات سيارة يقودها أو يمتلكها شخص آخر، والسبب الآخر هو أن جميع إعدادات السيارة يجب أن تكون ملائمة للسائق أولا وتشعره بالارتياح أثناء القيادة، قبل أي شخص آخر في داخل السيارة وهو ما ينطبق أيضا على الإعدادات الخاصة بمكيف الهواء.

الانشغال بالحديث عبر الهاتف:

الانشغال بالحديث عبر الهاتف

وخاصة المحادثات الهاتفية الطويلة التي قد تجذب انتباه الآخرين إليها وتجعلهم يرغبون في متابعة الحديث وقد يكون ذلك سبب في تشتت انتباه السائق على الطريق.

الأحاديث الطويلة مع السائق:

الأحاديث الطويلة مع السائق

لأنها ستتسبب في إشغال السائق عن مهمته الرئيسية الأكثر أهمية وهي قيادة السيارة.

وضع القدمين على تابلو السيارة أو الاستناد بالأرجل على ظهر مقعد سائق السيارة:

وكلاهما من أكثر عادات ركاب السيارات إزعاجا ومن بين أكثرها إثارة لتوتر وانزعاج السائق أثناء قيادته للسيارة.

محاولة أن تري السائق أمر ما:

وهي ليست فقط عادة مزعجة فقط وإنما تشكل خطورة على سلامة السائق ومرافقيه في السيارة لأنها قد تجعله يبعد عينيه عن الطريق وهو آخر ما يجب أن يفعله سائق أثناء قيادته للسيارة.

استخدام مسند مقعد سائق السيارة:

لأنه يقلل من شعور السائق بالارتياح أثناء قيادته للسيارة.