أسباب تجعل عجلة قيادة السيارة يصعب إدارتها

3 أسباب رئيسة لصعوبة إدارة وبطء حركة عجلة القيادة في السيارة

3 أسباب رئيسة لصعوبة إدارة وبطء حركة عجلة القيادة في السيارة

أسباب تجعل عجلة قيادة السيارة يصعب إدارتها

أسباب تجعل عجلة قيادة السيارة يصعب إدارتها

تلف الحزام الملتف الخاص بعجلة القيادة serpentine belt

تلف الحزام الملتف الخاص بعجلة القيادة serpentine belt

خلل في زيت نظام التوجيه الكهربي

خلل في زيت نظام التوجيه الكهربي

تعد عجلة القيادة في السيارة واحدة من أهم الأجزاء الرئيسية في السيارة، فهي لا تساعدك فقط على تغيير اتجاه السيارة وقتما وأينما تشاء، وإنما غالبا ما تكون أيضا سبب في إنقاذ حياتك وحياة الآخرين باعتبارها عنصر أساسي لتفادي الحوادث المرورية، لذلك توقع أن تكون للأعطال في عجلة القيادة مهما كانت بسيطة، عواقب وخيمة للغاية، وخاصة نوعية الأعطال التي تتسبب في بطء حركة عجلة القيادة وصعوبة إدارتها، وهي من نوعية الأعطال الأكثر شيوعا في عجلات قيادة السيارات، والتي تتطلب بالطبع إصلاحها في أسرع وقت ممكن.

من أجل ذلك لابد من معرفة الأسباب الرئيسية لحدوث هذه الأعطال المقلقة في عجلة القيادة، وفيما يلي أهم الأسباب التي تجعل عجلة قيادة السيارة بطيئة الحركة أو يصعب إدارتها:

3 أسباب رئيسة لصعوبة إدارة وبطء حركة عجلة القيادة في السيارة:

هناك أسباب عديدة لصعوبة إدارة وبطء حركة عجلة قيادة السيارة، إلا أن هناك ثلاثة أسباب أكثر شيوعا لحدوث ذلك خاصة عند القيادة على سرعات منخفضة وتتخلص في التالي:

تلف الحزام الملتف الخاص بعجلة القيادة (serpentine belt):

وهو واحد من أكثر أسباب أعطال عجلات القيادة شيوعا، خاصة أعطال عجلة القيادة عند قيادة السيارة على السرعات المنخفضة، ويحدث في حالة وجود تلف أو تقطع في الحزام الملتف الخاص بعجلة القيادة والذي قد يصبح مهترئ بمرور الوقت وفي حالة انقطاعه تماما فإن عجلة القيادة ستتوقف تماما عن الحركة، ولعلاج هذه المشكلة يجب استبدال حزام عجلة القيادة.

خلل في زيت نظام التوجيه الكهربي:

نظام التوجيه الكهربائي يحتاج إلى زيت من نوع خاص حتى يعمل بسلاسة، حيث يعمل على تشحيم الأجزاء المعدنية التي يعتمد عليها نظام التوجيه الكهربائي لضمان استمرارها في العمل دون مقاومة تذكر، ولكن بمرور الوقت قد تتغير الخواص الفيزيائية للزيت بحيث يصبح أكثر سمكا ومن ثم سيصعب عليه الوصول إلى الأجزاء المراد تشحيمها، وغالبا ما يحدث ذلك بعد مرور سنوات عديدة لم يتم خلالها استبدال زيت نظام التوجيه الكهربي في السيارة مما يتسبب في ثقل حركة عجلة القيادة في السيارة، ولعلاج ذلك يجب استبدال زيت نظام التوجيه الكهربي في السيارة، قد تحدث هذه المشكلة أيضا لانخفاض منسوب زيت نظام التوجيه الكهربائي وفي هذه الحالة يجب زيادة منسوبه باستخدام زيت نظام التوجيه الكهربائي للسيارات من النوع الملائم، ملحوظة في حالة انخفاض منسوب الزيوت والسوائل في السيارة بشكل عام تأكد من عدم وجود تسريب في النظام الخاص بالزيت أو السائل وذلك بالتحقق من الخراطيم والتأكد من أنها محكمة الغلق.

عطل مضخة نظام التوجيه الكهربائي:

يحتوي نظام التوجيه الكهربائي في السيارات على مضخة مسؤولة عن توليد الضغط وتساعد على الحافظ على حركة عجلة القيادة بسلاسة، في حالة وجود عطل في هذ المضخة سيصعب تحريك عجلة القيادة، ولعلاج هذه المشكلة يجب فحص المضخة وإصلاحها أو استبدالها في حالة إصابتها بضرر دائم.