تعرف على أهم مزايا وعيوب السيارات الهجينة

 السيارات الهجينة أقل إضرارا بالبيئة

السيارات الهجينة أقل إضرارا بالبيئة

التقليل من معدل استهلاك السيارة للوقود

التقليل من معدل استهلاك السيارة للوقود

السيارات الهجينة توفر المال على المدى البعيد

السيارات الهجينة توفر المال على المدى البعيد

السيارات الهجينة مبنية من مواد أخف وزن بالمقارنة بالسيارات العادية

السيارات الهجينة مبنية من مواد أخف وزن بالمقارنة بالسيارات العادية

تعرف على أهم مزايا وعيوب السيارات الهجينة

تعرف على أهم مزايا وعيوب السيارات الهجينة

خلال السنوات القليلة الماضية، أصبح شراء السيارات الكهربائية أو الهجينة، خيارا مفضلا لعدد لا بأس به من الزبائن الجدد والقدامى في أسواق السيارات، ولم يعد فقط خيار يقتصر على الأثرياء أو تقليعة مفضلة لدى المشاهير كما كان في الماضي، ولأن السيارات الهجينة عادة ما تكون أقل تكلفة وأكثر عملية في الاستخدام بالمقارنة بالسيارات الكهربائية الكاملة، سنجد أن غالبية من يخططون لشراء السيارات الصديقة للبيئة أو السيارات الخضراء كما يطلق عليها في كثير من الأحيان، يميلون لشراء السيارات الهجينة، وخاصة السيارات الهجينة التي تحظى بشعبية كبيرة في سوق السيارات الخضراء مثل سيارات تويوتا برايوس أو Civic Hybrid والتي لا تعد فقط خيار رائعا بالنسبة للبيئة المحيطة بنا بسبب انخفاض انبعاثاتها من غازات أكاسيد الكربون، وإنما تعد أيضا خيارا رائعا فيما يتعلق بتوفير استهلاك الوقود، نظرا لاحتوائها على نوعين من المحركات التي تعمل على تشغليها أحدهم يعمل بالبنزين والآخر كهربائي.

التقليل من معدل استهلاك السيارة للوقود

ولكن هذا ليس فقط ما يعنيه شراء السيارات الهجينة، الحقيقة أن هناك العديد من المميزات والعيوب أيضا للسيارات الهجينة، ولابد من معرفة كل منها ودراسته بعناية، قبل أن تقرر ما إذا كانت السيارات الهجينة هي الخيار الأفضل بالنسبة لك.

وفيما يلي مجموعة من أهم مميزات وعيوب السيارات الهجينة:

السيارات الهجينة أقل إضرارا بالبيئة:

ويرجع ذلك بسبب انخفاض نسبة انبعاثاتها الكربونية أو انبعاثاتها من الغازات المضرة بالبيئة مثل أول وثاني أكسيد الكربون، وهو ما يجعلها خيار أفضل بالمقارنة بالسيارات الأخرى التي تعمل بالوقود فقط أو تلك التي تعمل بالجازولين.

تعرف على أهم مزايا وعيوب السيارات الهجينة

السيارات الهجينة توفر المال على المدى البعيد:

 وذلك لعدة أسباب أهمها توفيرها لاستهلاك الوقود، وحقيقة أنها تصنع باستخدام تكنولوجيا تساعد على تجنب مجموعة لا بأس بها من الأعطال التي قد تعاني منها السيارات الأخرى، خاصة الأقل حداثة منها، إضافة إلى ذلك فهناك حقيقة أن الاتجاه العالمي أصبح يميل لدعم السيارات الخضراء ولذلك ستجد أن مجموعة لا باس بها من المدن والعواصم الشهيرة حول العالم قد بدأت في إصدار قوانين بشأن نسب الانبعاثات الكربونية للسيارات وتضع معايير خاصة بها، بالإضافة إلى اتخاذ إجراءات تشجع على استخدام السيارات الصديقة للبيئة مثل خفض الضريبة السنوية على السيارات الصديقة للبيئة، وهناك أيضا حقيقة أن معظم شركات السيارات العالمية الشهيرة قد اتجهت إلى الاستثمار في السيارات الصديقة للبيئة.   

التقليل من معدل استهلاك السيارة للوقود:

وهي ميزة هامة للغاية خاصة مع الارتفاع المستمر في أسعار الوقود ونقص توفر في عدد لا بأس به من المناطق في العالم.

وجود مكابح متطورة:

لأن المكابح في السيارات الهجينة لا تتميز فقط بأنها مطورة وعالية الجودة بالمقارنة بمثيلاتها في السيارات القديمة، وإنما تعتمد آلية عملها أيضا على استخدامها في شحن بطارية السيارة، وهذا يعني أنك لن تضطر لإعادة شخن بطارية سيارتك على فترات زمنية متقاربة.

السيارات الهجينة مبنية من مواد أخف وزن بالمقارنة بالسيارات العادية:

 وهذا يعني أنها تستهلك طاقة أقل أثناء تشغيلها وهو ما يجعلها موفرة أيضا للطاقة إلى جانب كونها اقتصادية من الناحية المادية وصديقة للبيئة.

السيارات الهجينة مبنية من مواد أخف وزن بالمقارنة بالسيارات العادية

السيارات الهجينة أعلى في القيمة عند إعادة بيعها بالمقارنة بالسيارات التي تعمل بالبنزين فقط:

 ويرجع ذلك إلى تزايد الطلب عليها في سوق السيارات الجديدة وهو ما انعكس على قيمتها بالإيجاب في سوق السيارات المستعملة.

الآن وقد تعرفنا على أهم مميزات السيارات الهجينة دعونا نستعرض معا مجموعة من أهم عيوبها:

محركات السيارات الهجينة تنتج طاقة أقل بالمقارنة بمحركات السيارات التي تعمل بالبنزين فقط أو الديزل وهو ما يجعلها غير ملائمة للقيادة على الطرق المتعرجة أو على السرعات المرتفعة وأكثر ملائمة للقيادة في داخل المدن على سرعات متوسطة.

شراء السيارات الهجينة قد يكون مكلفا لأن أسعارها مرتفعة إلى حد كبير بالمقارنة بأسعار السيارات التي تعمل بالبنزين فقط، وإن كانت قيادة السيارات الهجينة موفرة على المدى البعيد.

انخفاض قدرتها على تحمل الأوزان والحمولة الزائدة، ويرجع ذلك إلى انخفاض قوة محركاتها بالمقارنة بالسيارات التي تعمل بالبنزين فقط، بالإضافة إلى زيادة أحجام وأوزان وكثرة عدد الأجزاء الداخلية اللازمة لتشغيل السيارة وتتضمن محرك كهربائي إضافي وبطاريات قوية إضافية.

ارتفاع تكلفة صيانتها ويرجع ذلك إلى وجود محرك إضافي كهربائي وتطور التقنية المستخدمة في تشغيلها مما يتطلب الاستعانة بأماكن صيانة متخصصة لإصلاح الأعطال أو المشكلات التي قد تعاني منها السيارة.

ارتفاع الجهد في البطاريات وذلك لأنه في حالة وقوع حادث، يمكن للجهد العالي الموجود داخل البطاريات أن يعرض حياة السائق للخطر بسبب احتمالية تسببه في صعق السائق والركاب بالكهرباء، كما أن خطر الصعق الكهربائي قد يعرقل أيضا من جهود وسرعة إنقاذ السائق ومرافقيه في السيارة.