أخطاء بسيطة شائعة تقلل من عمر السيارة الافتراضي

أخطاء بسيطة شائعة تقلل من عمر السيارة الافتراضي

أخطاء بسيطة شائعة تقلل من عمر السيارة الافتراضي

استخدام قطع الغيار غير الملائمة

استخدام قطع الغيار غير الملائمة

 استخدام نوع رديء من الوقود

استخدام نوع رديء من الوقود

الضغط بقوة زائدة على دواسة الفرامل

الضغط بقوة زائدة على دواسة الفرامل

المحاذاة غير الصحيحة لعجلات السيارات

المحاذاة غير الصحيحة لعجلات السيارات

تجاهل تفقد عدادات القياس ومستويات السوائل في السيارة

تجاهل تفقد عدادات القياس ومستويات السوائل في السيارة

تجاهل عمليات الصيانة والإصلاحات الدورية للسيارة

تجاهل عمليات الصيانة والإصلاحات الدورية للسيارة

قيادة السيارة بخزان فارغ من الوقود

قيادة السيارة بخزان فارغ من الوقود

وضع اليد لفترات طويلة على مقبض ناقل الحركة في السيارة

وضع اليد لفترات طويلة على مقبض ناقل الحركة في السيارة

السيارات قد تختلف فيما بينها من حيث النوع والحجم والتصميم والحداثة، بالإضافة إلى عشرات الأشياء الأخرى، إلا أنها تتفق في أمر واحد، وهي أن جميعها يتطلب صيانة ورعاية مناسبة حتى تستمر للعمل لفترة طويلة، وأفضل طريقة للقيام بذلك هي القيام بالفحوصات والصيانة الدورية للسيارة حتى تستمر السيارة في العمل مثل سيارة جديدة لسنوات عديدة، وتجنب الوقوع في مجموعة من الأخطاء الشائعة التي غالبا ما يقع فيها السائقين وأصحاب السيارات وتتسبب في إلحاق أضرار كبيرة بالسيارات والتقليل من عمرها الافتراضي، وتتضمن هذه الأخطاء ما يلي:

استخدام نوع رديء من الوقود:

 لأن استخدام الوقود الرديء يتسبب في أضرار فادحة لمحرك السيارة ويقلل من عمره الافتراضي، كما يقلل من كفاءة استهلاك السيارة للوقود، لذلك ينصح بتجنب استخدام الأنواع الرديئة من الوقود واستخدام الأنواع الجيدة أو عالية الجودة.

استخدام قطع الغيار غير الملائمة:

استخدام قطع الغيار غير الملائمة في أي جزء من أجزاء السيارة لا يؤثر فقط بالسلب على كفاءة عمل السيارة ككل، وإنما على بقية أجزاء السيارة أيضا، سواء بطريقة مباشرة أو غير مباشرة، وهو ما ينطبق بشكل خاص على محرك السيارة، ففي حالة استبدال أي من أجزائه بقطع أخرى غير ملائمة سيؤثر ذلك بالسلب على كفاءة عمل المحرك وكفاءة عمل السيارة بشكل عام، من الضروري أيضا استخدام قطع الغيار الملائمة في بقية أجزاء السيارة مثل قابس الاشتعال، وصندوق التروس الخاص بناقل الحركة وغيرها.

الضغط بقوة زائدة على دواسة الفرامل:

 لأن ذلك يتسبب في إحداث أضرار مباشرة على الأجزاء الخارجية والداخلية لدواسة الفرامل وهو ما قد يجعل السائق أو صاحب السيارة يضطر لاستبدالها على فترات زمنية قصيرة، لذلك ينصح بتجنب الضغط بقوة على دواسات الفرامل أثناء القيادة.

المحاذاة غير الصحيحة لعجلات السيارات:

 المحاذاة غير الصحيحة لعجلات السيارات أثناء قيادة السيارة لها أضرار عديدة أهمها عدم استقرار حركة السيارة على الطريق وهو ما يتسبب في أضرار مباشرة على جسم عجلات السيارة كما قد يزيد من خطر التورط في حوادث الطرق، علاوة على ذلك، فإنه يؤثر سلبا على كفاءة استهلاك السيارة للوقود.

تجاهل عمليات الصيانة والإصلاحات الدورية للسيارة:

وهو ما يتسبب في التقليل من العمر الافتراضي وكفاءة عمل السيارة بمرور الوقت، كما يتسبب أيضا تفاقم الأضرار أو الأعطال التي قد تصاب بها السيارات أثناء عملها مما يزيد من تكلفة إصلاح السيارة في وقت لاحق.

وضع اليد لفترات طويلة على مقبض ناقل الحركة في السيارة:

 وضع راحة اليد على مقبض ناقل الحركة في داخل السيارة وتركها في ذلك الوضع لفترات طوية أثناء قيادة السيارة غالبا ما يكون من الحركات اللاإرادية المعتادة بالنسبة للكثير من السائقين من أصحاب السيارات اليدوية التي تحتوي على ذلك النوع من نواقل الحركة، وقد تبدو هذه العادة من العادات البسيطة المألوفة التي لا تسبب في مشكلات حقيقية للسيارة ولكن الحقيقة على العكس من ذلك حيث غالبا ما تتسبب هذه العادة في إحداث أضرار في الأجزاء الميكانيكية لناقل الحركة في السيارة بمرور الوقت.

تجاهل تفقد عدادات القياس ومستويات السوائل في السيارة:

 الفحص المنتظم لعدادات القياس ومستويات السوائل في السيارة يساعدك على التأكد من أن السيارة بشكل عام والمحرك بشكل خاص يعمل بشكل جيد، كما يمكنه أن يساعدك أيضا على اكتشاف الأعطال في وقت مبكر لتداركها بأقل تكلفة ممكنة، لذلك من الضروري عدم تجاهل تفقد عدادات القياس ومستويات السوائل في السيارة.

تجاهل تغيير زيت المحرك:

وهي واحدة من العادات السيئة التي تتسبب في أضرار كبيرة في محرك السيارة وقد تتسبب بمرور الوقت في توقفه تماما عن العمل، لذلك من الضروري التأكد من تغيير زيت المحرك بشكل دوري وطبقا للجدول الزمني المقترح في دليل تعليمات الصيانة الخاص بسيارتك أو عند ملاحظتك لحدوث تغير في لون وراحة زيت المحرك.

زيادة سرعة السيارة قبل أن يكتسب محرك السيارة الحرارة الكافية ليبدأ بالعمل على النحو الصحيح: وهي واحدة من العادات السيئة التي لا تتسبب فقط في التقليل من كفاءة استهلاك السيارة للوقود وإنما تقلل أيضا من العمر الافتراضي لمحرك السيارة لعدة سنوات، لذلك ينصح بتسخين محرك السيارة أولا بتشغيل السيارة والضغط على دواسة الوقود لبضعة دقائق للتأكد من أن محرك السيارة قد أصبح يعمل كما يجب قبل الانطلاق بالسيارة والبدء بزيادة سرعتها تدريجيا.

قيادة السيارة بخزان فارغ من الوقود:

 قيادة السيارة حتى نفاذ الوقود تماما من خزان الوقود في السيارة يتسبب في أضرار كبيرة لمحرك السيارة ويقلل من عمره الافتراضي.

القيادة عبر الحفر والمطبات الأرضية بصفة منتظمة:

 حتى وإن كانت السيارة مصممة بحيث تسير بكفاءة منقطعة النظير على الطرق الوعرة أو كانت تتمتع بنظام تعليق مطور، فإن قيادة السيارة عبر الحفر والمطبات الأرضية بصفة منتظمة غالبا ما يتسبب في إحداث أضرار في السيارة وقد يتسبب في تكسر حواف عجلات السيارة.

قيادة السيارة على فترات زمنية متباعدة:

 لأن ترك السيارة دون تشغيلها لفترات زمنية طويلة يقلل من العمر الافتراضي لمعظم الأجزاء الداخلية والميكانيكية للسيارة ويقلل من عمر البطارية بل ويؤكد الخبراء أنه يضر أيضا بعجلات السيارة، لذلك احرص على القيام بجولة بسيارتك من حين لآخر إذا كنت نادرا ما تقوم بقيادة سيارتك.

غسل وتنظيف السيارة على فترات زمنية متباعدة:

 لأن عدم انتظام عمليات غسل وتنظيف السيارة غالبا ما يتسبب في تلف طلاء السيارة وظهور الصدأ في الهيكل المعدني للسيارة.