النسخة الإلكترونية
النسخة الإلكترونية

7 أعراض تشير لإصابات "خفية" بعد التعرض لحادث سيارة

7 أعراض تشير لإصابات خفية بعد التورط في حادث سيارة
1 / 6
7 أعراض تشير لإصابات خفية بعد التورط في حادث سيارة
 آلام الرقبة أو الكتف أو الشد العضلي
2 / 6
آلام الرقبة أو الكتف أو الشد العضلي
آلام الظهر
3 / 6
آلام الظهر
التورم وآلام البطن
4 / 6
التورم وآلام البطن
الصداع
5 / 6
الصداع
فقدان الشعور في الأطراف
6 / 6
فقدان الشعور في الأطراف

حوادث السيارات تعد واحدة من أكثر التجارب المخيفة التي يمكن أن تواجه أي شخص، حتى وإن كانت من النوع الذي لا ينتج عنه أضرار مادية كبيرة أو إصابات جسدية خطيرة، فحتى حوادث السيارات البسيطة يمكنها أن تؤثر سلبا على الصحة النفسية للمتورطين في الحادث، ويختلف ذلك التأثير من شخص لآخر فهناك من يعاني من مشاعر الصدمة التي تفقده القدرة التركيز والاستجابة لما حوله لبعض الوقت، والبعض الآخر قد يعاني من مشاعر خوف وقلق من قيادة واستخدام السيارات بسبب الحادث تستمر لفترة طويلة.

 إلى جانب ذلك قد ينتج عن حوادث السيارات إصابات جسدية خفية لا تبدأ بالظهور بعد التعرض للإصابة مباشرة، مما يعرض المصاب لمشكلات صحية بعضها خطير ويهدد الحياة، لذلك لابد من الخضوع المتورطين في حوادث السيارات لفحوصات طبية عقب الحادث للتأكد من سلامتهم حتى وإن كانوا يبدون ظاهريا في حالة صحية جيدة.

وفيما يلي 7 أعراض مرضية يجب الانتباه إليها بعد التورط في حادث سيارة لأنها غالبا ما تشير إلى إصابات جسدية خفية:

1.الصداع:

الإصابة بصداع الرأس من الأعراض الشائعة التي قد تبدأ بالظهور بعد فترة من وقوع الحادث وفي بعض الأحيان قد يشير هذا العرض إلى مشكلة صحية خطيرة مثل ارتجاج المخ، جلطة دموية في الدماغ، إصابة في الرقبة أو الرأس.

2.آلام الرقبة أو الكتف أو الشد العضلي:

وهي أعراض مرضية تنتج عن نوع شائع من إصابات حوادث السيارات وخاصة الحوادث التي تنتج عن اصطدام سيارة من الخلف بسرعات تقل عن 14 ميل في الساعة، وغالبا ما تبدأ الأعراض بالظهور متأخرا، هذا النوع من الإصابات وقد يتطلب الفحص بأشعة سينية أو تصوير مقطعي أو صور بالرنين المغناطيسي للحول على التشخيص الصحيح.

3.آلام الظهر:

الشعور بآلام الظهر عقب التورط في حادث سيارة قد يكون ناتجا عن إصابة بالعضلات أو الأربطة أو الأعصاب في الظهر أو لإصابة الفقرات بأضرار جراء الحادث، جدير بالذكر أن هذا النوع من الإصابات شائع إلى حد كبير في حوادث التصادم الخلفية للسيارات بنسبة تزيد قليلا عن 50%، وأكثر شيوعا في حوادث التصادم الجانبي بنسبة قد تصل إلى 75% وفقا لمركز آلام الظهر والرقبة.

4. التورم وآلام البطن:

قد تشير هذه الأعراض إلى الإصابة بنزيف داخلي، جدير بالذكر أن هناك أعراض أخرى أكثر وضوحا تشير إلى الإصابة بنزيف داخلي وتشمل ظهور مساحات كبيرة من الكدمات الارجوانية العميقة على الجسم، الشعور بالدوار والإغماء، جدير بالذكر أن إصابات النزيف الداخلي قد تظل خفية لفترة تتراوح من بضعة ساعات لعدة أيام.

5.فقدان الشعور في الأطراف:

فقدان الشعور في الذراعين واليدين غالبا ما يشير إلى وجود إصابة في العنق أو العمود الفقري.

6.التغيرات السلوكية في الوظائف الجسدية:

وهي أعراض مرضية قد تشير إلى وجود إصابات في الدماغ الناتجة بسبب اصطدام الرأس بقوة أثناء الحادث مما تسبب في حدوث ارتجاج في المخ، وتتضمن هذه الأعراض أيضا ضعف التفكير أو الذاكرة أو المعاناة من مشكلات في الحركة أو مشاكل في الرؤية أو السمع أو تغيرات سلوكية أو الإصابة بالاكتئاب.

7.اضطراب الكرب التالي للصدمة النفسية:

اضطراب الكرب التالي للصدمة النفسية أو اضطراب ما بعد الصدمة هو أحد الحالات المرضية الشائعة أيضا لدى من يتورطون في حوادث سيارات ومن بين أبرز العلامات التي تشير للإصابة بهذه الحالة المرضية، المعناة من مشاعر القلق والتوتر المستمرين، المعاناة من الكوابيس المزعجة المتعلقة بالحادث، إعادة تذكر اللحظات المزعجة أو المخيفة من الحادث في مناسبات مختلفة دون أسباب واضحة بحيث يشعر المصاب وقتها وكأن الحادث متكرر أو أنه مضطر بأن يعيش الحادث عدة مرات، جدير بالذكر ن الأطفال الصغار المتورطين في حوادث السيارات أكثر عرضة

بشكل خاص للإصابة باضطراب ما بعد الصدمة.

×