أشياء يجب مراعاتها عند القيادة في الأجواء الممطرة

وضوح الرؤية

وضوح الرؤية

سرعة السيارة

سرعة السيارة

برامج القيادة على الأرض الزلقة أو الأجواء الرطبة وبرامج استعادة السيطرة على السيارة

برامج القيادة على الأرض الزلقة أو الأجواء الرطبة وبرامج استعادة السيطرة على السيارة

 المسافة بين السيارة والسيارة أمامهما

المسافة بين السيارة والسيارة أمامهما

أشياء يجب مراعاتها عند القيادة في الأجواء الممطرة

أشياء يجب مراعاتها عند القيادة في الأجواء الممطرة

عادة ما تشهد أشهر الخريف والشتاء هطول الأمطار في مناطق مختلفة من العالم، وبهطول الأمطار تصبح الطرق زلقة، ويزداد خطر التورط في حوادث مرورية، ولأن إلغاء اجتماعاتك اليومية أو تنقلاتك إلى المطار أو إلى المكتب أو غيرها من المهمات التي قد يكون عليك القيام بها في يوم ممطر أمر قد لا يمكنك القيام به، فإن الخيار الوحيد المتبقي أمامك هو القيادة بعناية شديدة في الأجواء الممطرة، حتى تتمكني من الوصول إلى وجهتك بأمان، ولكن كيف يمكنك أن تفعلي ذلك وأنت تقودين سيارتك على طرق زلقة وأجواء ممطرة ومن حولك سائقي سيارات في عجلة من أمرهم؟.

إليك أشياء يجب مراعاتها لقيادة آمنة في الأجواء الممطرة:

سرعة السيارة:

سرعة السيارة هي واحدة من أهم العوامل التي يجب الانتباه إليها جيدا لقيادة آمنة وسط الأجواء الممطرة، وكقاعدة عامة، يوصى بتقليل السرعة بمقدار الثلث أثناء القيادة في الأجواء الممطرة، على سبيل المثال إذا كنت تقود بسرعة 65 ميل في الساعة، فسيكون عليك قيادة سيارتك بسرعة 43 ميل في الساعة.

المسافة بين السيارة والسيارة أمامهما:

من الضروري أيضا الحفاظ على مسافة آمنة بين سيارتك وبين السيارة التي أمامك مع مراقبة سرعة سيارتك، وهو ما يسمح لك بالتوقف بالسيارة عند الضرورة دون أن تصطدمي بالسيارة أمامك ودون أن تضطري لضغط المكابح بقوة وبشكل مفاجئ وهو ما قد يتسبب في انزلاق سيارتك على الطريق واصطدامها بالسيارات المجاورة.

وضوح الرؤية:

وضوح الرؤية هو أمر آخر عليك أن تنتبهي إليه جيدا أثناء قيادتك لسيارتك في الأجواء الممطرة، تأكدي من رؤيتك بوضوح للسيارات الأخرى من حولك ومن رؤيتهم لك، وقد يصبح ذلك تحديا حقيقيا اعتمادا على كثافة العاصفة الرعدية أو غزارة هطول الأمطار، ولزيادة مستوى وضوح رؤيتك للسائقين الآخرين والعكس، احرصي دائما على تشغيل المصابيح الأمامية لسيارتك طوال فترة قيادة للسيارة في الأجواء الممطرة، وخاصة إذا كان مستوى الرؤية أقل من 1000 قدم ففي هذه الحالة يصبح تشغيل المصابيح الأمامية للسيارة أمر حتميا.

برامج التحكم في السيارة:

وقت ردة الفعل يكون أكثر أهمية من المعتاد خلال ظروف القيادة في الأجواء الممطرة، ومن أجل ذلك عملت شركات السيارات خلال العقد الماضي على تطوير برامج التحكم الذاتي في السيارات والتي تضع السيارة في وضع القيام برد فعل تلقائي والتفاعل بأسرع وقت ممكن في حالات الطوارئ وتوفر برامج التحكم في السيارة خيارات متنوعة تتضمن برامج تثبيت السرعة، ومكابح الطوارئ وغيرها.

برامج القيادة على الأرض الزلقة أو الأجواء الرطبة وبرامج استعادة السيطرة على السيارة:

وهي برامج تتواجد في السيارات الحديثة وهي مصممة خصيصا لكي توفر قيادة آمنة في الأجواء الممطرة وعلى الطرق الزلقة، وهي مصممة أيضا بحيث تساعد السائق على استعادة السيطرة على السيارة أثناء قيادتك للسيارة في الأجواء الممطرة، وتتضمن هذه الخاصية إلغاء خيار الضغط المفاجئ على المكابح لإيقاف السيارة بشكل مفاجئ وهو واحد من أسوأ الخيارات التي يمكن أن يقوم بها سائق أثناء قيادته لسيارته على طريق زلق لأن يجعل استعادة السيطرة على السيارة أمر بالغ الصعوبة، الخيار الأفضل في هذه الحالة هو التحرك في اتجاه ميل أو دوران السيارة ومحاولة إعادة توجيهها وتوجيه العجلات تدريجيا في الاتجاه الصحيح.