سيارات الـ "SUV" الرياضية المتعددة الأغراض تهيمن على منصات باريس

سيارات الـ SUV الرياضية المتعدة الأغراض تهيمن على منصات باريس للسيارات

سيارات الـ SUV الرياضية المتعدة الأغراض تهيمن على منصات باريس للسيارات

سيتروين الفرنسية تعرض طرازها الجري C5 AirCross

سيتروين الفرنسية تعرض طرازها الجري C5 AirCross

مرسيدس تعول على نطاق المحركات الهجينة في طراز العام 2020 من سيارتها GLE

مرسيدس تعول على نطاق المحركات الهجينة في طراز العام 2020 من سيارتها GLE

بورشه تعرض طراز العام 2019 من سياراتها Maccan

بورشه تعرض طراز العام 2019 من سياراتها Maccan

أودي تكشف عن e-tron الساعية من خلالها منافسة تيسلا الأمريكية

أودي تكشف عن e-tron الساعية من خلالها منافسة تيسلا الأمريكية

أول سيارة إسبانية بسبعة مقاعد

أول سيارة إسبانية بسبعة مقاعد

BMW تكشف عن طراز العام 2019 من سيارتها X5

BMW تكشف عن طراز العام 2019 من سيارتها X5

تشهد الدورة الحالية من معرض باريس الدولي للسيارات المقام في العاصمة الفرنسية حتى 14 أكتوبر الجاري، هيمنة الطرز الرياضية المتعددة الأغراض "SUV" على منصات المعرض الباريسي، مظهرة تنوع ضمن هذه الفئة من السيارات التي تعد الأكثر نمواً في السوق العالمي.

ويبرز المعرض الفرنسي تفاوتاً في توجهات كبرى شركات صناعة السيارات على صعيد هذه الفئة من المركبات، سواء تلك التي ركزت اهتمامها على الجوانب الصديقية للبيئة من خلال الاعتماد على تقنيات الدفع البديلة، وشركات أخرى صبت اهتمامها على مفهوم القوى الحصانية، إلا أن المعرض لم يفتقر لظهور طرز أخرى بداية سيارات السيدان الفاخرة، والسوبر رياضية فائقة الأداء أيضاً.

ترصد "مجلة هي" أبرز الطرز التي شهدتها منصات معرض باريس على صعيد فئة المركبات الرياضية المتعددة الأغراض "SUV"، وذلك وفقاً للآتي.

تجدد منافسة BMW ومرسيدس

حرصت الصانعتين الألمانيتين "مرسيدس" و"BMW" على استثمار المعرض الباريسي للكشف عن جديدها على صعيد فئة الرياضية المتعددة الاستخدامات، سواء مع الصانعة البافارية "BMW" التي أماطت اللثام عن نسخة جديدة من "X5" التي حصلت على تصميم محسن مقارنة بالجيل الثالث، فضلاً عن توافر أربعة خيارات من محركات سواء تلك العاملة بوقود الديزل أو البنزين وتتراوح بين محركات الأسطوانات الستة والثمانية لتغطي نطاق قوة بين 261 و456 حصان، التي قابلها كشف مرسيدس عن سيارة العام 2020 من أيقونتها "GLE" التي تستند على نطاق المحركات الهجينة، مع محرك وقود احتراقي سداسي الأسطوانات بسعة 3 لترات ينتج قوة 362 حصان، بجانب محرك كهربائي يمنح قوة 21 حصاناً إضافية، لتصبح إجمالي القوة 383 حصان.

 Taracoo أول سيارة إسبانية بسبعة مقاعد

دشنت سيات "Seat" رسمياً دخول إسبانيا وللمرة الأولى قطاع السيارات الرياضية المتعدد الأغراض سباعية المقاعد، بعد أن كشفت الصانعة الإسبانية في باريس عن سيارتها الجديد كلياً تاراكو "Taracco" التي تحمل في طياتها اللغة التصميمية لمستقبلية لـ "Seat" التي سنراها حاضرة في طرزها على مدار الأعوام المقبلة، خصوصاً أن تراكو تتمتع بواجهة أمامية تزدان بشبكة تهوية كبير الحجم ذي تصميم نافر، مقارنة بمقصورة داخلية تطغى عليه مكونات عصرية مع شاشة للنظام المعلوماتي الترفيهي تعمل بالمس من قياس 8 بوصة تبدو عائمة في منتصف لوح القيادة، في حين تأتي لوحة العدادات رقيمة وبقياس 10.25 بوصة، وصولاً لأربعة خيارات من المحركات الاقتصادي رباعية الأسطوانات بين سعتي 1.5 و2 لتر تغطي نطاق قوة يتراوح بين 148 و187 حصان.

تقنيات الدفع البديل

تظهر تقنيات الدفع البديل أيضا في هذه الفئة من السيارات خاصة مع أنظمة الدفع الهجين التقليدي "محرك وقود احتراقي+ محرك كهربائي"، إذ حرصت كل من شركتي تويوتا "Toyota" وهوندا "Honda" على اصطحاب جديدها على صعيد هذه الفئة من السيارات الصديقية للبيئة إلى معرض باريس، بعد أن عرض تويوتا جديد سيارتها راف-4 "Toyota Rav4"، قابلها كشف هوندا عن طراز 2019 من سيارتها سي أر-في "CR-V"، إلا أن الحضور الفرنسي كان بارزاً أيضاً على صعيد هذه الفئة من السيارات بعد أن قدت سيتروين "Citroen" طرازها الجريء سي 5 أيركروس "C5 AirCross"، بالإضافة إلى تقديم الصانعة الفرنسية رينو "Renault" نسخة جديدة من سيارتها كابتشر "Capture"، وأخرها عرض بيجو "Peugeot" لجديدها من طراز "5008”

الدفع الكهربائي

واصلت الطرز الصديقة للبيئة حضورها في باريس، بعد أن قدمت أودي "Audi" الألمانية سيارتها "e-tron" الساعية من خلالها مزاحمة سيارة تيسلا 3 " Tesla 3" الأمريكية خصوصاً أن السيارة الألمانية التي تنبض بمحركات كهربائية قادرة على بلوغ سرعة 100 كيلومتر انطلاقاً من حالة الثبات في غضون 5.6 ثانية.

بالصورة ذاتها، اماطت مرسيدس اللثام عن سيارتها إي كيو سي "EQC" التي تعول على بطاريات الليثيوم أيون والمكونة من 384 خلية في منح محركاتها الكهربائية الطاقة الكافية لإنتاج قوة 402 حصاناً مع مدى مجدي للسير بالشحن الكامل للبطاريات يتخطى 400 كيلومتر قبل أن يعاد شحن بطارياتها.

وبشعار 400 كيلومتر ايضاً على صعيد المسافة المقطوعة للشحن الكامل، عرضت كيا "KIA" مولودها الكهربائي الجديد إي-نيرو "E-Niro" المستلهمة من النسخة الاختبارية التي عرضها مطلع العام الجاري، وإنما مع خيارين من بطاريات ليثيوم-بولمير تتراوح سعاتها بين 39.2 و64 كيلو واط/ساعة، خصوصاً أن البطارية ذات السعة الأكبر قادرة على منح "E-Niro" نطاق سير يصل إلى 450 كيلومتر.

القوة الحصانية حاضرة

لم تبخل شركات صناعة السيارات على عشاق القوة الحصانية، بعد أن شهدت منصات المعرض الباريسي عرض طرز جديدة على صعيد هذه الفئة من السيارات، من أبرزها طرح شركة سكودا "Skoda" التشيكية التابعة لمجموعة فولكس واغن الألمانية لطرازها الجديد كودياك أر إس "Kodiaq RS" الذي ينبض بقلب محرك رباعي الأسطوانات مع شاحن توربو يعمل على وقود الديزل يضمن انتاج قوة 240 حصاناً و500 نيوتن/متر من عزم الدوران الأقصى الكفيلين في دفع هذه السيارة لبلوغ سرعة 100 كيلومتر في الساعة انطلاقاً من حالة الثبات في غضون سبع ثواني فقط.

وواصلت نجوم مجموعة فولكس واغن سطوعها في باريس، بعد أن قدمت بورشه "Porsche" طراز العام 2018 من سيارتها ماكان "Maccan" مع توافرها بخيار محرك وحيد للوقت الحالي، مكوناً من أربعة أسطوانات بسعة اللترين، القادر على انتاج قوة 242 حصان، و370 نيوتن/متر من عزم الدوران، والمتصل إلى ناقل حركة أوتوماتيكي ثنائي المقبض بسبع سرعات، يضمن للسيارة الانطلاق من الصفر إلى سرعة 100 كيلومتر في الساعة في غضون 6.7 ثانية.