تعرفي إلى 3 نصائح ذهبية لتجنب مخاطر القيادة الليلية

نصائح القيادة الليلية

نصائح القيادة الليلية

الابتعاد عن الأدوية والمسكنات

الابتعاد عن الأدوية والمسكنات

 القهوة صديق الرحلة الليلية

القهوة صديق الرحلة الليلية

يفضل أن تسبق عملية القيادة الليلية بنحو 30 إلى 40 دقيقة بتناول القهوة

يفضل أن تسبق عملية القيادة الليلية بنحو 30 إلى 40 دقيقة بتناول القهوة

أنظمة مساعدة

أنظمة مساعدة

نصائح ذهبية لقيادة أمنة للسيدات ليلاً

نصائح ذهبية لقيادة أمنة للسيدات ليلاً

تمثل القيادة الليلية تحدياً كبيراً لبعض قائدي السيارات ومن كلا الجنسين بسبب ظروف الإضاءة التي قد تكون غائبة عن بعض الشوارع خاصة الخارجية منها، أو لأسباب الظروف المناخية مثل الضباب والمطر، كما أن تعاطي أدوية معنية قد يرفعان مستوى التحدي والتهديد بسلامة القيادة ليلاً.

وتشير دراسات عالمية، أن 90% من المعلومات التي تحتاجها عملية القيادة يتم الحصول عليها عن طريق عين الإنسان، فهي بمثابة النافذة للسلامة المرورية، ما يشكل الظلام وظروف الرؤية السيئة مع تغيير مستويات الإضاءة في جعل العين تحت ضغوطات مستمر في إيجاد التكيف المناسب وفق مستوى الإضاءة، الأمر الذي يؤدي حتماً إلى تأخير في ردة فعل الإنسان، كما أن عدم وضوح الرؤية غالباً ما يؤدي إلى خطأ في تقدير المسافات مما يرفع خطر احتمالية وقوع الحوادث.

 

ترصد "مجلة هي" 3 نصائح ذهبية يتوجب على المرأة السائقة الاستعانة بها لتجنب مخاطر القيادة الليلية، وذلك وفقاً للآتي:

1ـ  القهوة صديق الرحلة الليلية

يفضل خبراء السلامة العامة، الابتعاد عن القيادة الليلية عند حالات الاجهاد البدني ليوم طويل، وفي حال تطلب الأمر من السيدات القيادة ليلاً فأن يفضل أن تسبق عملية القيادة الليلية بنحو 30 إلى 40 دقيقة بتناول القهوة، نظراً لأن تأثير منبه الكافيين يظهر مفعوله بعد مروز هذه المدة، مما يجنب الشعور بالتعب وينشط الجملة العصبية بصورة عامة والعين على وجه التحديد لاستعادة تركيزها.

وأوضح البروفيسور ماتياس غراف رئيس الجمعية الألمانية لطلب النقل والمواصلات، إن: "قيادة السيارة ليلاً تعد بشكل أساسي عملية ضد الساعة البيولوجية الطبيعة، نظراً لأن الجسم يكون مضبوطاً على وضع الراحة، وفي حال القيادة الليلية فإنه يتوجب أخذ قسط من الراحة قبل عملية القيادة على أن تتبع بتناول القهوة التي تحوي على الكافيين المنبه".

2ـ الابتعاد عن الأدوية والمسكنات

يفضل خبراء السلامة العامة، ابتعاد السائقات عن تناول الأدوية والمسكنات في حال اضطرارهن للقيادة الليلة، وذلك طبعاً بعد استشارة الطبيب المعالج، نظراً لأن الشعور بالتعب يكون له أثراً جانبياً للعديد من الأدوية، كما أن المسكنات قد تؤثر سلباً في القدرة على الرؤية الليلية بسبب تضيق حدقة العين.

كما ينبغي توخي الحذر عند استعمال قطرة العين، فبعض هذه المستحضرات تتسبب في توسيع الحدقة، وهوا ما يترتب عليه زيادة المعاناة من الشعور بالإبهار الضوء لمصابيح السيارات الأخرى القادمة من الاتجاه المعاكس.

3ـ أنظمة مساعدة

تقدم العديد من شركات السيارات حول العالم في ظرها الحديث أنظمة مساعدة على تحسين الرؤية الليلية، حيث تعمل هذه الأنظمة بمساعدة كاميرات التصوير الحراري التي يمكنها التعرف على الأجسام خارج نطاق مساحة ضوء الصادر عن مصابيح السيارة.

وأوضح ميشائيل كروسيوس من شركة أودي الألمانية أنه عندما يوجد حيوان ما على الطريق على مسافة 300 متر، فإن نظام مساعد الرؤية الليلية يقوم بعملية تحذير السائق.