النسخة الإلكترونية

أشهر الخرافات المرتبطة بسباقات ناسكار

سائقي ناسكار يؤمنون بخرافات يتجنبون قشور الفول السوداني لتجنب الحظ السيء
1 / 4
سائقي ناسكار يؤمنون بخرافات يتجنبون قشور الفول السوداني لتجنب الحظ السيء
سائقي ناسكار صارمون للغاية عندما يتعلق الأمر بضرورة تجنب حلاقة الوجه في يوم السباق
2 / 4
سائقي ناسكار صارمون للغاية عندما يتعلق الأمر بضرورة تجنب حلاقة الوجه في يوم السباق
اللون الأخضر يرتبط بالحظ السيء في سباقات ناسكار
3 / 4
اللون الأخضر يرتبط بالحظ السيء في سباقات ناسكار
 أشهر الخرافات المرتبطة بسباقات ناسكار
4 / 4
أشهر الخرافات المرتبطة بسباقات ناسكار

الكثيرون من هواة السيارات ومتابعي سباقات السيارات حول العالم، يحبون سباقات ناسكار التي تعد واحدة من بين أكثر المنافسات الرياضية شعبية في الولايات المتحدة، ولكن غالبيتهم لا يعرفون الكثير عن تاريخ سباقات ناسكار، وكيف أن بدايتها الحقيقية كانت في عشرينيات القرن الماضي وتحديدا خلال فترة حظر الحكومة الفيديرالية الأمريكية لبيع المشروبات الكحولية، فوقتها لجأ مهربين المشروبات الكحولية إلى طرق عديدة مختلفة من أجل تهريب الكحول والفرار من قبضة رجال الشرطة، ومن بينها إضافة تعديلات لسياراتهم لكي تصبح أسرع وأكثر قدرة على المناورة والهرب من دوريات الشرطة، بعدها بدأ المهربون في الاجتماع لاستعراض التعديلات الجديدة التي قاموا بإدخالها على سياراتهم ومن هنا بدأ ما يعرف باسم "منافسات مساء يوم السبت المنتظمة" والتي تحولت في وقت لاحق إلى سباقات سيارات بجوائز مالية، ومع تزايد شعبيتها تم حشد رعاة ماليين للسباقات وتم تشكيل "الاتحاد القومي لسباقات السيارات القياسية" (National Association for Stock Car Auto Racing) في عام 1948، والذي يعرف اختصارا باسم سباقات ناسكار، ليقام أول سباق ناسكار رسمي في يوم 19 يونيو 1949 في ولاية نورث كارولاينا.

ما لا يعرفه الكثيرون أيضا أن هناك عدد لا بأس به من الخرافات والمعتقدات الغريبة والطريفة التي ترتبط بسباقات ناسكار، ومن بينها ما يتعلق بقشر الفول السوداني واللون الأخضر والرقم 13.

تعالوا معنا لنتعرف على أشهر الخرافات والمعتقدات الغريبة التي ترتبط بسباقات ناسكار:

قشور الفول السوداني:

سائقو ناسكار الذين يؤمنون بشدة بخرافات سباقات ناسكار بالرغم من غرابتها، يحرصون دائما على تجنب قشور الفول السوداني قبل مشاركاتهم في سباقات ناسكار، لتجنب الحظ السيء، وبالرغم من غرابة هذا الاعتقاد إلا أن له جذور عميقة في سباقات ناسكار، لأن قشور الفول السوداني على مضمار سباقات ناسكار كان مصدر إزعاج كبير لمنظمي سباقات ناسكار والسائقين المشاركين في السباقات، بل ولقد تسببت قشور الفول السوداني على مضمار سباقات ناسكار بالفعل في عدد من الحوادث خلال السباقات.

اللون الأخضر:

في حين أن اللون الأخضر يرتبط بالخير والنماء في شتى بقاع الأرض، وورقة البرسيم ذات الأربعة وريقات ترتبط بالحظ الحسن في عدد لا بأس به من بلدان العالم، إلا أن اللون الأخضر يرتبط بالحظ السيء في سباقات ناسكار، لذلك ستجد العديد من سائقي ناسكار يرفضون ارتداء ملابس خضراء أو قيادة سيارة خضراء في سباقات ناسكار، ويقال إن أصل هذه الخرافة يعود إلى عشرينيات القرن الماضي عندما تحطمت سيارة سائق خضراء أثناء مشاركته في السباق وتوفي إثر حادث التحطم.

الحلاقة يوم السباق:

هناك عدد لا بأس به من الرياضيين ممن يرون أن حلاقة الوجه في يوم المنافسة الرياضية أمر يجلب الحظ السيء، ولكن سائقي ناسكار صارمون للغاية عندما يتعلق الأمر بضرورة تجنب حلاقة الوجه في يوم السباق، وقد يكون ذلك لأن حلاقة الوجه تجعل البشرة أكثر عرضة للحكة الجلدية أثناء ارتداء خوذة، أو لاعتقادهم بأن حلاقة الوجه يوم السباق تجلب الحظ السيء بعد أن قتل السائق جورج ماكنزي (George MacKenzie) في حادث سيارة في السباق بعد أن قرر حلق لحيته في يوم السباق.

ورقة العملة فئة خمسين دولار:

لا أحد يعرف على وجه التحديد أصل الاعتقاد السائق في سباقات ناسكار أن ورقة العملة فئة خمسين دولار تجلب الحظ السيء، ولكن ما نعرفه على وجه اليقين إن إعطاء سائق سباقات سيارات ورقة عملة من فئة خمسين دولار قبل مشاركته في سباق ناسكار هو أحد المحظورات لدى سائقي ناسكار.

الرقم 13:

خرافة الرقم 13 الذي يجلب الحظ السيء هي خرافة غنية عن التعريف ويعرفها الجميع تقريبا من مختلف دول العالم، وسائقي ناسكار لا يختلفون كثيرا عن غيرهم ممن يؤمنون بهذه الخرافة حيث يعتقد الكثيرين منهم أيضا أن الرقم 13 يجلب الحظ السيء.

×