"يوغا" خاصة تساعد المرأة على تحمل الضغوطات اليومية الناجمة عن الازدحام المروري

اتباع حركات طفيفة وتدوير الرأس يسهم في تحريك كامل عضلات الرقبة والكتفين، على أن تتم هذه العملية بكل الاتجاهين

اتباع حركات طفيفة وتدوير الرأس يسهم في تحريك كامل عضلات الرقبة والكتفين، على أن تتم هذه العملية بكل الاتجاهين

إغماض العينين يساعد في استعادة التركيز الذهني قبيل الانطلاق إلى رحلة القيادة

إغماض العينين يساعد في استعادة التركيز الذهني قبيل الانطلاق إلى رحلة القيادة

الاتكال على القيام ببعض تمارين اليوغا صباحاً يساعد في تخفيف التوتر النفسي والعصبي الناجم عن الازدحامات المرورية

الاتكال على القيام ببعض تمارين اليوغا صباحاً يساعد في تخفيف التوتر النفسي والعصبي الناجم عن الازدحامات المرورية

الجلوس والعمود الفقري والرأس بشكل مستقيم يساعد على أخذ نفس عميق يسهم في تهيئة الجسد للدخول في حالة الاسترخاء

الجلوس والعمود الفقري والرأس بشكل مستقيم يساعد على أخذ نفس عميق يسهم في تهيئة الجسد للدخول في حالة الاسترخاء

تدليك الرأس والرقبة وعضلات الكتف يساعد في تخفيف الضغط البدني عليها الناجم من القيادة لفترات طويلة

تدليك الرأس والرقبة وعضلات الكتف يساعد في تخفيف الضغط البدني عليها الناجم من القيادة لفترات طويلة

تعد "اليوغا" بمثابة الرياضة التأملية، التي لا تتطلب سوى القليل من الوقت، والكثير من تصفية الذهن والروح، من خلال تمارين سهلة وبسيطة للجسد تساعد ممارسيها على تخفيف التوتر النفسي، والضغط العصبي، خاصة السيدات اللتن يملكن حساً عاطفياً أكبر وحساسية تجاه المواقف الانفعالية بصورة أكبر من الرجال.

وشدد خبراء علم النفس، على أهمية ممارسة النساء لرياضة "اليوغا"، خصوصاً في فترة الصباح، وقبيل مباشرة مهام الأعمال اليومية، لما لها من منافع على صعيد تخفيف الأعباء والضغوطات اليومية، ومن أبرزها التعرض الدائم للضغوطات الناجمة عن الازدحام المروري في المدن المزدحمة، إذ غالباً ما تلجئ المرأة سواء الموظفة أو الأم التي تتولى مهام نقل أطفالها للمدرسة، إلى الانتهاء سريعاً من واجباتها المنزلية، والانتقال خلف عجلة القيادة بهدف الشروع ببدء المهام الأخرى خارج المنزل.

وينصح الخبراء بشكل عام والمرأة السائقة على وجه التحديد، بممارسة بعض تمارين "اليوغا" البسيطة، التي تساعد بشكل كبير على تخفيف الضغوطات النفسية الناجمة عن زحمة المواصلات والطرقات سواء أكانت المرأة هي التي تتولى قيادة سيارتها أو تتكل على غيرها في مهمة التنقل بالسيارة.

ترصد "مجلة هي" أبرز تمارين "اليوغا" الخاصة التي تساعد المرأة على تخفيف وتحمل الضغوطات اليومية الناجمة عن الازدحام المروري، وذلك وفقاً للآتي:

1ـ ضبط النفس والاسترخاء

الجلوس والعمود الفقري والرأس بشكل مستقيم يساعد على أخذ نفس عميق يسهم في تهيئة الجسد للدخول في حالة الاسترخاء

أحرصي على الجلوس والعمود الفقري والرأس بشكل مستقيم، على أن تتبع هذه الخطوات بانتظام عملية التنفس، مع زيادة جرعة النفس، حتى تصل إلى حالة التنفس بهدوء وبشكل عميق، وهي من التمارين التي تهيء الجسد بشكل عام للدخول في حالة الاسترخاء والبدء في التخلص من الضغوطات

2ـ الشروع بتدليك الرأس

تدليك الرأس والرقبة وعضلات الكتف يساعد في تخفيف الضغط البدني عليها الناجم من القيادة لفترات طويلة

بعد مضي دقائق من حالة الاسترخاء وانتظام النفس، يفضل للمرأة الشروع بتدليك الجزء العلوي من الرأس ومن ثم الانتقال إلى كامل حيز الرقبة، وذلك في حركة دائرية في اتجاه عقارب الساعة، وهي من التمارين المساعدة لحصول الرقبة على حالة الاسترخاء لكون الرقبة وعضلات الكتف من أجزاء الجسم التي غالباً ما تتحمل ضغوطات كبيرة أثناء قيادة السيارة في الازدحامات المرورية.

3ـ حركات خفيفة لعضلات الرقبة

اتباع حركات طفيفة وتدوير الرأس يسهم في تحريك كامل عضلات الرقبة والكتفين، على أن تتم هذه العملية بكل الاتجاهين

أحرصي فور الانتهاء من عملية تدليك الرأس والرقبة، على الشروع بحركات طفيفة من استدارة الرأس بمساعدة اليدين، وذلك باتجاه عقارب الساعة، مما يساعد في تحريك كامل عضلات الرقبة والكتفين، على أن تتبع هذه الخطوة بتدوير الرأس مجدداً وإنما بعكس عقارب الساعة.

4ـ العودة إلى حالة التركيز

إغماض العينين يساعد في استعادة التركيز الذهني قبيل الانطلاق إلى رحلة القيادة

يشدد الخبراء عقب الانتهاء من حالتي تدليك وحركة الرقبة، على أن تعود المرأة إلى حالة التركيز الذهني، وذلك من خلال إغماض العينين بشكل سريعة بين 10 إلى 15 مرة، على أن تتبع بفتح العينين على أوسع نطاق، وتكرار العملية لأكثر من مرة، ومع الانتهاء من هذه الحالة يلجئ عادة إلى تمرين إعادة ضبط النفس وأخذه تدريجياً حتى الوصول إلى حالة النفس العميق بهدوء.