5 معتقدات خاطئة عن وسائل تنظيف السيارات لا تقعي فيها

معتقدات خاطئة عن وسائل تنظيف السيارات تجنبي الوقوع فيها

معتقدات خاطئة عن وسائل تنظيف السيارات تجنبي الوقوع فيها

يوصى باستخدام منظفات خاصة تستخدم في غسيل السيارات

يوصى باستخدام منظفات خاصة تستخدم في غسيل السيارات

يوصى خلال إتمام عملية تنشيف السيارة استخدام مناشف ذات ملمس ناعم

يوصى خلال إتمام عملية تنشيف السيارة استخدام مناشف ذات ملمس ناعم

التغليف الشمعي لا يجنب السيارة الغسيل في فترات متقاربة خصوصاً عن تعرضها للأتربة

التغليف الشمعي لا يجنب السيارة الغسيل في فترات متقاربة خصوصاً عن تعرضها للأتربة

يوصى حصر عملية غسل المحرك باستخدام البخار أو الهواء المضغوط

يوصى حصر عملية غسل المحرك باستخدام البخار أو الهواء المضغوط

يوصى استخدام علامات تجارية معرفة من السوائل الخاصة بتنظيف مكونات المقصورة

يوصى استخدام علامات تجارية معرفة من السوائل الخاصة بتنظيف مكونات المقصورة

يقع ملاك السيارات بصورة عامة، والفارهة على وجه التحديد، في أخطاء تتعلق بالطرق الأنسب لتنظيف سياراتهم، خصوصاً أولاءك الحريصين على إتمام علمية تنظيف سياراتهم بأنفسهم أو عبر ترك المهمة للعمالة التي يوظفونها في فيللهم الكبيرة، وذلك بذريعة عدم تعريض السيارة لأية أضرار قد تنجم عن عملية غسلها في المحطات والمغاسل الخاصة.

ورغم الحرص الزائد للملاك، إلا أن عدم المعرفة التامة بمدى جودة المنظفات المستخدمة، بجانب معتقدات خاطئة أخرى، يمكن أن تلحق الضرر بالسيارات بصورة أكبر من تلك التي يمكن أن تلحقها الغاسل والمحطات الخاصة، خصوصاً فيما يتعلق بتعرض الهيكل للتأكل والصدأ.

كما قد تحمل بعد المعتقدات المتوارثة أن تلك المكتسبة من الأصدقاء والأقارب والمتعلقة باستخدام مواد مختلفة للحفاظ على لمعان الهيكل والمكونات الداخلية، تأثيرات سلبية في حال لم تتم عملية التنظيف بالصورة المثلى.

ترصد "مجلة هي" 5 معتقدات خاطئة عن وسائل تنظيف السيارات التي يتوجب على مالكة السيارة تجنبها وعدم الوقوع فيها، وذلك وفقاً للآتي:

1ـ سائل التنظيف

قد تدفع الخبرات المتراكمة لربات المنزل، في وضع ثقتها باستخدام سائل التنظيف الخاص بالصحون في عملية غسل الهيكل الخارجي للسيارة، مما يحقق نظافة أكبر للهيكل، إلا أن استخدام هكذا أنواع من المنظفات ذات التركيبة الكيمائية العالية لمعالجة الدهون، تؤثر سلباً على الطلاء الخارجي وقد يتسبب تدريجياً بإزالة الطلاء وبهتانه، وينصح في عملية غسل السيارة الاتكال حصراً على أنواع خاصة من المنظفات التي تستخدم في غسيل السيارات.

2ـ أقمشة خاطئة

من المعتقدات الخاطئة الأخرى التي يمكن تؤثر أيضاً على سلامة الهيكل الخارجي للسيارة، تكمن في الاتكال على ملابس قديمة في عملية مسح السيارة وتجفيفها، مما قد يعرض الهيكل وبشكل تدريجي لظهور خدوش على الطلاء، وينصح حصراً في استخدام أنواع خاصة من المناشف ذات الملس الناعم التي تضمن للهيكل الحفاظ على لمعانه وبعيداً عن الخدوش المؤذية.

3ـ التغليف الشمعي

يعمد العديد من ملاك السيارات إلى استخدام التغليف الشمعي لحماية الهيكل، إلا أن استخدام هذا المنتج لا يغني عن استمرارية تنظيف وغسل السيارة بشكل دوري خصوصاً عند تعرضها للأتربة والغبار والظروف المناخية الحارة والرطبة، سيما أنه من المعتقدات الخاطئة المتعلقة بالتغليف الشمعي، تكمن في عدم الحاجة لغسل السيارة في فترات متقاربة.

4ـ غسل المحرك

من المعتقدات الخاطئة ايضاً في عملية تنظيف السيارة، تكمن في استخدام الماء أو والديزل في عملية غسل المحرك، إذ توصي شركات السيارات بالابتعاد تماماً عن عملية غسل المحرك باستخدام السوائل التي يمكن لها تدريجياً أن تتسبب بجفاف الأجزاء الطرية داخل حيز المحرك وحتى الوصلات الكهربائية، سيما أن العملية الصحيحة لتنظيف المحرك يجب أن تقتصر على استخدام البخار أو الهواء المضغوط.

5ـ تنظيف المقصورة

يحتاج تنظيف مكونات المقصورة إلى دراية كبيرة فيما يتعلق بالأنواع الموصى بها من السوائل والمنظفات المستخدمة، خصوصاً أن استخدام أنواع رخيصة من هذه السوائل التي يغلب عليها الطابع الزيتي، غالباً من يسمح بتراكم الاتربة الملتصقة التي يمكن أن تؤثر سلباً على الأجزاء الكهربائية، بالإضافة إلى تسببها وعلى المدى البعيد في تعرض المكونات الجلدية إلى التلف وظهور التشققات عليها.