بمناسبة مهرجان كان السينمائي 2019 .. تعرفوا على منطقة الريفيرا الفرنسية

بمناسبة مهرجان كان السينمائي 2019 .. تعرفوا على منطقة الريفيرا الفرنسية

بمناسبة مهرجان كان السينمائي 2019 .. تعرفوا على منطقة الريفيرا الفرنسية

نيس Nice

نيس Nice

كان Cannes

كان Cannes

غراس Grasse

غراس Grasse

سان تروبيه Saint-Tropez

سان تروبيه Saint-Tropez

أنتيب Antibes

أنتيب Antibes

في يوم 14 مايو انطلقت فعاليات مهرجان كان السينمائي في دورته الـ 72، وتألقت النجمات على السجادة الحمراء بـ أفخم المجوهرات من أشهر الدور العريقة وبأجمل فساتين السهرة الراقية والعصرية بألوانها وقصاتها الفاخرة، كما برزت إطلالاتهن الجمالية الجديدة بأسلوب ساحر.

ويتوافد العديد من الناس خلال مهرجان كان إلى منطقة الريفيرا جنوب شرق فرنسا التي تعرف بالفرنسية بمنطقة الـ كوت دازو Côte d'Azur، والتي عرفها العرب قديمًا باسم سبتمانيا، ومن أشهر مدنها نيس، كان، سانت روبيز، تولون ومارسيليا والتي تقع على ساحل البحر الأبيض المتوسط 

ويعود تاريخ هذه المنطقة كوجهة سياحية راقية إلى نهاية القرن الثامن عشر حيث بدأت كمنتجع صحي شتوي للطبقة الراقية البريطانية، ومع وصول خط السكة الحديد في منتصف القرن التاسع عشر، أصبحت وجهة لعطلات الأرستقراطيين البريطانيين والروس وغيرهم من النبلاء.

وفي النصف الأول من القرن العشرين، كان يتردد عليها الفنانون والكتاب، بالإضافة إلى الأميركيين الأثرياء والأوروبيين، وبعد الحرب العالمية الثانية ، أصبحت مقصد سياحي شهير وموقع مؤتمرات وفي وقتنا الحالي الريفيرا الفرنسية هي موطن لـ 163 جنسية.

تعالوا معنا في جولة مصور نعرفكم أكثر على مدن هذه المنطقة الخلابة التي تتميز بمناخها المعتدل وشمسها المشرقة ومناظرها الطبيعية المتنوعة وبالطبع شواطئها الجميلة بمياهها الزرقاء اللازوردية..

نيس Nice

تعتبر نيس أكبر مدن منطقة الريفيرا، وتحتضن أيضا مطار Nice Côte d'Azur ، وهو ثالث أكثر المطارات ازدحامًا في فرنسا، وتعد واحدة من أكثر الوجهات السياحية شعبية في العالم.
وتجمع نيس بين السحر الأصيل وضيافة البحر الأبيض المتوسط من خلال تقديم مجموعة من الأنشطة والأماكن السياحية والمواقع الأثرية وغيرها. ويمكن التنزه أو ركوب الدراجة الهوائية على طول بروميناد ديس أنغلايس الشهير في المدينة.

كان Cannes

اكتسبت مدينة كان شهرتها من المهرجان السينمائي السنوي حيث يتوافد عليها مئات الآلاف من السياح، وتعد هذه المدينة واحدة من المدن الأكثر شهرة على شاطئ الريفييرا الفرنسية، ويلفت النظر شارع لا كروازيت Promenade de la Croisette الممتد على مسافة 2 كم على طول شاطئ البحر الابيض المتوسط.
ولا يمكنكم تفويت روح المدينة الأصلي من خلال النزهة في الممرات المنحدرة من لو سوكيت Le Suquet إلى قصر العصور الوسطى والصعود إلى أعلى البرج المربع والاستمتاع بإطلالة بانورامية رائعة على الخليج.

غراس Grasse

مدينة غراس الفرنسية عاصمة العطور، ساعدها مناخها المعتدل المشمس على زراعة الأزهار والنباتات المستخدمة في صناعة العطور، ويمكنكم زيارة متحف العطور الدولي، الفريد من نوعه في العالم، ليعرفكم على تاريخ هذه العطور الراقية.
وتعود صناعة العطور في مدينة غراس إلى القرن السادس عشر، إذ كان المدينة معروفة أيضا بدباغة الجلود وصناعة المواد الجلدية. ولأن الدباغة تطلق رائحة كريهة فكر الدباغون في استعمال العطر لإزالة هذه الروائح، وكان، في بادئ الأمر، كل واحد منهم ينتج عطره الخاص به، ثم أصبحت صناعة العطور مستقلة بذاتها لزيادة الطلب عليها، خاصة في البلاط الملكي، آنذاك، إلى جانب حقائب اليد الجلدية.

سان تروبيه Saint-Tropez

عند زيارتكم للريفيرا الفرنسية لا تفوتوا المرور بـ سان تروبيه، التي تعتبر وكأنها صور بطاقة بريدية حيث تلمع اليخوت على خلفية بألوان الباستيل. الأجواء فيها احتفالية منذ الستينيات من القرن الماضي، مدينة أنيقة ومريحة، وتمتد إلى شواطئ بامبيلون حيث يمكنكم تناول الغداء على الرمال أثناء الاستمتاع بالبحر الأبيض المتوسط.

أنتيب Antibes

تعتبر أنتيب إحدى أروع الأماكن في الريفييرا للاستمتاع بجمال الطبيعة والتراث الثقافي العريق مع قلاعها الحصينة من القرون الوسطى في البلدة القديمة ومتاحفها وساحاتها.
وكانت أنتيب في الماضي مقر العطلات لعائلة غريمالدي، كما كانت المدينة من أهم الموانئ التجارية في البحر المتوسط لعدة قرون.