وجهات آسيوية رائعة للاسترخاء وتصفية الذهن

سريلانكا

سريلانكا

بالي

بالي

المالديف

المالديف

سريلانكا

سريلانكا

بالي

بالي

المالديف

المالديف

سريلانكا

سريلانكا

بالي

بالي

المالديف

المالديف

يمكننا القول بأن السفر والذهاب بعيدا من أهم الأمور التي نكسر فيها روتيننا اليومي، بل أن تغييرنا للمكان من الأسباب التي تساعد في التخفيف من شعورنا بالضيق من ضغوطات الحياة.

لهذا نجدنا و كثير من الناس نحرص على جعل رحلات سفرنا قصيرة المدة ولكنها متعددة خلال العام حتى يتجدد نشاطنا أكثر في كل مرة.

ولكي تكون الاستفادة أكثر لما لا تكون الوجهة إلى البلدان التي تحتضن أفضل المنتجعات الصحية والتي توفر أفضل التجارب للاسترخاء وصفاء الذهن.

تعالوا معنا نصحبكم في جولة مصورة لأجمل بلدان الاسترخاء وتصفية الذهن:

سريلانكا

برزت سريلانكا مؤخرا كوجهة عالمية تقدم أجمل تجارب السفر بفضل طبيعتها الخلابة ومناخها المعتدل وأطعمتها الشهية، وتعد من أفضل الوجهات التي يمكن الاسترخاء فيها وتصفية الذهن في وسط حقول الشاي أو على شواطئها الرائعة.

بالي

لا يمكن أن نذكر الاستجمام وتصفية الذهن ولا تذكر بالي الجزيرة الملقبة بـ "الجنة على الأرض"، بمناظرها الطبيعية المتنوعة من التلال والجبال، والشواطئ الرملية، وكلها توفر خلفية خلابة لثقافة ملونة وعميقة الروحية وفريدة من نوعها.

المالديف

جزر المالديف، من أجمل الأماكن التي يمكن الاستمتاع برحلة إلى الاختلاء بالنفس وتصفية الذهن حيث الطبيعة الاستوائية الخلابة والهدوء العميق بفضل المياه المحيطة من كل اتجاه، فلا عجب أن تكون المالديف موطن لأفخم وارقى المنتجعات العالمية.