واحة الأحساء.. جنة ساحرة من بساتين النخيل وأكبر واحة طبيعية بالعالم

واحة الأحساء.. جنة ساحرة من بساتين النخيل وأكبر واحة طبيعية بالعالم © Saudi Tourism

واحة الأحساء.. جنة ساحرة من بساتين النخيل وأكبر واحة طبيعية بالعالم © Saudi Tourism

تتميز المملكة العربية السعودية بكونها واحدة من أجمل بلاد العالم التي تحتوي على العديد من الأماكن الطبيعية الخلابة التي تأسر حب كل من يشاهدها من الوهلة الأولى.

وفي هذا التقرير نسلط الضوء على واحدة من أجمل البقاع الطبيعية على أرض المملكة التي تذخر بطبيعتها الخلابة وجنانها الخضراء التي تسر العين.

أكبر واحة طبيعية بالعالم

أنها واحة الأحساء التي تعد جنة ساحرة من بساتين النخيل وأكبر واحة طبيعية بالعالم، حيث تقع واحة الأحساء بين قفار صحراء الربع الخالي كجنةٍ ساحرةٍ من بساتين النخيل الظليلة والعيون الصافية.

حيث تضرب جذور تلك البقعة الساحرة في عمق المنطقة لآلاف السنين كأرضٍ خصبةٍ ومعبرٍ لقوافل التجارة والحج، وتخلق رابطاً ثقافياً يلملم شتات أعراق وثقافات الجزيرة العربية. 

دخلت واحة الأحساء موسوعة غينيس للأرقام القياسية، بوصفها أكبر واحة قائمة بذاتها في العالم، إذ تضم 2.5 مليون نخلة تتغذى من طبقة المياه الجوفية الضخمة، عبر 280 بئر ارتوازية.

جنة خضراء على أرض المملكة

وتقع الواحة الساحرة "واحة الأحساء " على مساحة تتجاوز 85.4 كيلو متراً مربعاً "32.9 ميلاً مربعاً " ويشعر من ينظر إليها من السماء وكأنه يشاهد جنة خضراء على أرض المملكة في مشهد جذاب يعكس عراقة هذا الأصيل.

وتزخر الأحساء بالإضافة إلى ثرائها البيئي وتراثها الطبيعي، بعمق تاريخي وحضاري، حيث تعاقبت عليها حضارات إنسانية عدة وكانت حلقة وصل استراتيجية مع العالم.

وتضم واحة الأحساء العديد من مواقع التراث الوطني في المملكة، ويعود أقدم تاريخ للاستقرار البشري فيها إلى آلاف السنين منذ بدء الخليقة.

واحة غناء تنبض بالجمال

المساحات الخضراء الشاسعة والقرى الطينية والأسواق النابضة بالحياة والمواقع التاريخية البديعة في واحة الأحساء تأسر الناظرين وتسرح بخيالهم إلى عالم من الهدوء والاستجمام.

ويمكن لزوار واحة الأحساء استكشاف عيونها الارتوازية وآبارها وقنواتها المائية التي تغمر أراضيها الزراعية أو السباحة في مياهها المنعشة.