فنادق ومنتجعات استثنائية في الشارقة

فنادق ومنتجعات استثنائية في الشارقة 

فنادق ومنتجعات استثنائية في الشارقة 

ذا تشيدي البيت، الشارقة.. عالم لامتناه من الفخامة ورفاهية الحياة

ذا تشيدي البيت، الشارقة.. عالم لامتناه من الفخامة ورفاهية الحياة

ذا تشيدي البيت، الشارقة.. عالم لامتناه من الفخامة ورفاهية الحياة

ذا تشيدي البيت، الشارقة.. عالم لامتناه من الفخامة ورفاهية الحياة

ذا تشيدي البيت، الشارقة.. عالم لامتناه من الفخامة ورفاهية الحياة

ذا تشيدي البيت، الشارقة.. عالم لامتناه من الفخامة ورفاهية الحياة

ذا تشيدي البيت، الشارقة.. عالم لامتناه من الفخامة ورفاهية الحياة

ذا تشيدي البيت، الشارقة.. عالم لامتناه من الفخامة ورفاهية الحياة

نزل الرفراف .. لقاءٌ بينك وبين السكينة وعطاء الطبيعة

نزل الرفراف .. لقاءٌ بينك وبين السكينة وعطاء الطبيعة

نزل الرفراف .. لقاءٌ بينك وبين السكينة وعطاء الطبيعة

نزل الرفراف .. لقاءٌ بينك وبين السكينة وعطاء الطبيعة

نزل الرفراف .. لقاءٌ بينك وبين السكينة وعطاء الطبيعة

نزل الرفراف .. لقاءٌ بينك وبين السكينة وعطاء الطبيعة

نزل الرفراف .. لقاءٌ بينك وبين السكينة وعطاء الطبيعة

نزل الرفراف .. لقاءٌ بينك وبين السكينة وعطاء الطبيعة

واحة البداير .. مفتاح إلى أسلوب الحياة الإماراتية

واحة البداير .. مفتاح إلى أسلوب الحياة الإماراتية

واحة البداير .. مفتاح إلى أسلوب الحياة الإماراتية

واحة البداير .. مفتاح إلى أسلوب الحياة الإماراتية

واحة البداير .. مفتاح إلى أسلوب الحياة الإماراتية

واحة البداير .. مفتاح إلى أسلوب الحياة الإماراتية

الشارقة التي فازت بلقب عاصمة الثقافة العربية عام 1998، وعاصمة الثقافة الإسلامية عام 2014، وعاصمة السياحة العربية عام 2015، يعود تاريخها إلى أكثر من 6000 سنة.

وتمتاز الإمارة الباسمة بشواطئها الخلابة من جهة ساحل الخليج العربي وبحر العرب. وتتميز الشارقة بتاريخها العريق وثقافتها الغنية، كما أنها عنوانا للحضارة العربية والإسلامية الأصيلة، وتحتضن عدداً من الصروح المعمارية التي تجسد روعة العمارة الاسلامية.

وتتميز بمعالمها العديدة منها التراثية كمنطقة قلب الشارقة، والحديثة كقناة القصباء المائية، وواجهة المجاز وجزيرة النور، إضافة للمعالم الثقافية والمواقع الأثرية والمتاحف وغيرها.

فإذا كانت الشارقة وجهتكم هذا الخريف، اخترنا لكم 3 فنادق استثنائية لعطلة ولا أروع ..

ذا تشيدي البيت، الشارقة.. عالم لامتناه من الفخامة ورفاهية الحياة

تتجلى روعة ذا تشيدي البيت، الشارقة في ما يوفره من مزايا الإقامة الفاخرة إذ يقدم لضيوفه تجربة فريدة تشتمل على الخدمة المميزة والخصوصية الكاملة والحميمية في كل ركن من المكان، ما يدفع الضيوف للرغبة في قضاء أيام إضافية داخل هذا الملاذ التراثي. يمكن للنزلاء الاستمتاع أكثر بالأجواء التراثية الأصيلة الممزوجة بتناغم بديع مع لمسات من نمط الحياة العصرية، ما يجعل من هذا المكان منزلا ثانياً لهم.

يمتد هذا المنتجع المكون من 53 غرفة فندقية على مساحة تزيد على 10,000 متر مربع، وهو جزء من مشروع إماراتي للحفاظ على التراث المحلي، وتم دمج غرفه ومطاعمه ومنتجعه الصحي ومرافق ضمن المباني التراثية التي يعود تاريخها لأكثر من نصف قرن. 

وكانت شركة غودوين أوستن جونسون (GAJ) المتخصصة في التصميم المعماري قد تعاونت بصورة وثيقة مع شركة تشغيل وإدارة الفنادق جنرال هوتيل مانجمنت (GHM) في نسج قصص من الماضي الإماراتي ودمجها في تفاصيل وأركان هذا المنتجع الفاخر الجديد؛ ما أضاف سحراً ورونقاً خاصّين إلى المزايا الاستثنائية لهذه الوجهة الجاذبة. وعلى الرغم من تحويل منزل قديم إلى مكتبة ومتحف حديث، وتحويل سوق العرصة- السوق التقليدي المفتوح في الهواء الطلق- إلى شارع للمشاة داخل المنتجع، إلا أن هذا يترافق مع حرص واهتمام كبيرين بحماية تراث الشارقة المشرق في هذا المكان الذي بات يشكل المنطقة الأكثر فخامة في الإمارة.

ذا تشيدي البيت، الشارقة هو بامتياز المكان المثالي للباحثين عن السكينة والجمال والثقافة، ويقدم لنزلائه أسلوباً خاصاً من الترحاب والضيافة، بُغية توفير تجربة مميزة لجميع أفراد الأسرة، من خلال ما يقدمه من أرقى معايير الفخامة، والرفاهية، والاسترخاء.

نزل الرفراف .. لقاء بينك وبين السكينة وعطاء الطبيعة

نزل الرفراف وهو 20 خيمة، تطل على ساحل بحر العرب تقدم بوابة إلى عالم فريد من المحميات البيئية، الوحيدة من نوعها في دولة الإمارات العربية المتحدة. هذا الملاذ الطبيعي هو المكان المثالي لإيقاف الوقت والاسترخاء والاستمتاع بسحر اللحظة

يقع نزل الرفراف على الساحل الشرقي لإمارة الشارقة. تتناغم ألوان الشاطئ ونقاوة مياه المحيط الهندي بشكل مثالي مع التصميمات الداخلية الأنيقة للنزل المكسو بالبيج الناعم والأزرق والبني الصحراوي. أبحر بقارب خاص إلى جزيرتك الخاصة مع خيمة حديثة ومسبح خاص بها، مصممة لتوفير الراحة والخصوصية مع إطلالة رائعة على المحيط الهندي.

هذه خطوتك الأولى للابتعاد عن التوتر والعودة إلى الذات. هو مكان يمكنك فيه التواصل مع الطبيعة في جو فريد، حديث وبسيط. استنشق سحر الموج والرمال واختبر أحاسيس جديدة على أجنحة الرياح الشرقية.

مع مدخل حصري إلى النزل، تُفتح الأبواب لتكشف عن عالم من المحميات الفريدة وثقافة عربية أصيلة. يقدم لك نزل الرفراف تجربة فاخرة على مستوى عالمي. استمتع بورش عمل مختلفة ومؤتمرات صغيرة ناجحة وفريدة في قاعة الاجتماعات التي توفر مساحة قادرة على استيعاب ما يصل إلى عشرين شخصاً.

واحة البداير .. مفتاح إلى أسلوب الحياة الإماراتية

أغمض عينيك وتخيل قوافل قادمة من بعيد على طريق الحرير. هذه الرؤيا تمثل جوهر واحة البداير. محطة صحراوية خلابة تتلألأ بين تلال الرمال في وسط الشارقة.

عش في قصر عربي تقليدي مع وسائل راحة اليوم. جميع الغرف الـ 21 غرفة و 10 خيام مزينة بالزخرفات العربية الغنية القادرة على استرجاع ألف ذكرى وذكرى.

أشعر بالترحيب الإماراتي الدافئ. تذوق المأكولات الإماراتية الأصيلة المتأثرة بالحضارات التي مرت على طريقها التجاري. شاهد الشمس وهي تقترب ببطء لتعانق بألوانها التلال الرملية الذهبية.

اختبر شعور العيش كسلطان في إمبراطورية تطوّقها الكثبان الرملية الذهبية. اشحن مشاعرك وأنت تبحر عبر نمط الحياة الإماراتي في البداير. لكن احترس أن تتعود على هذا النمط فقد تتمنى البقاء فيه لمدة أطول وأطول. عطلة رائعة تعود منها بثروات ثقافية أصيلة. مرن عضلاتك في النادي الرياضي واستعد لمغامرة رائعة في الصحراء. إذا اضطررت إلى عمل عاجل، فلا حاجة للقلق لأن الواحة تقدم لك قاعة اجتماعات تناسب احتياجاتك.