إليكم جدول فعاليات الموسم الثقافي "تبادُل فتفاعُل" في متحف اللوفر ابوظبي

إليكم جدول فعاليات الموسم الثقافي

إليكم جدول فعاليات الموسم الثقافي "تبادُل فتفاعُل" في متحف اللوفر ابوظبي

يقدم اللوفر أبو ظبيي لزواره المعرض الرابع في موسمه الثقافي "تبادُل فتفاعُل"، بعنوان "العالم بعدساتهم: أولى الصور الفوتوغرافية" الذي يستمر حتى 13 يوليو. ويسلط المعرض الضوء على ولادة التصوير الفوتوغرافي من خلال أكثر من 250 صورة نادرة من أولى الصور الفوتوغرافية التي التقطها المسفرون والبحّارة لمنطقة الشرق الأوسط وقارات إفريقيا وآسيا والأمريكيتين.

كما يمكن للزوار المشاركة في جولات إرشادية قصيرة تمتد على 30 دقيقة يومياً الساعة 11.30 صباحاً و3.30 بعد الظهر. الجولات الإرشادية مجانية ضمن تذكرة دخول المتحف.

صمم آلة تصويرك الخاصة

يوفر متحف اللوفر أبوظبي ورشة عمل خاصة بالتصوير الفوتوغرافي تمتد على يومين وتُقام بالتعاون مع ستوديو التصوير في منارة السعديات، وذلك في إطار البرنامج الثقافي المترافق مع معرضه "العالم بعدساتهم: أولى الصور الفوتوغرافية". تُنظم ورشة العمل هذه في متحف اللوفر أبوظبي وفي ستوديو التصوير في منارة السعديات في 5 و6 يوليو.

سيكتشف المشاركون، في يومهم الأول، أول معرض للصور الفوتوغرافية يُنظمه المتحف تحت عنوان "العالم بعدساتهم: أولى الصور الفوتوغرافية"، حيث سيطّلعون على التقنيات الأولية التي سبقت عصر التقنيات الرقمية في التصوير، ليصمموا بعد ذلك كاميرا ذات ثقب بسيط تمكّنهم من تصوير لقطات في المتحف تركّز على التركيب والمساحة والضوء.

أما في اليوم الثاني، فسيتوجه المشاركون إلى ستوديو التصوير في منارة السعديات، حيث سيحمضون صورهم باستخدام تقنيات اكتشفها أول المصورين في التاريخ.

ورشة العمل مناسبة لمن هم فوق سنّ 16 عاماً، تبدأ الساعة 3 بعد الظهر وتستمر حتى الساعة 6 مساءً

مكتشفو الفن: مخيم صيفي في اللوفر أبوظبي

"مكتشفو الفن" هو برنامج تعليمي مصمم خصيصاً للأطفال واليافعين يمكنّهم من اكتشاف مجموعة المتحف الفنيّة وثقافات العالم المختلفة وتاريخها عبر أنشطة تقوم على تفاعل المشتركين مع القطع الفنيّة المعروضة. ويستقطب هذا المخيم الصيفي، الذي سينطلق في شهر يوليو، أولاد العائلات التي تقضي موسم الصيف في الإمارات العربية المتحدة.

سينطلق مكتشفو الفن الصغار (6 – 11 عاماً) كل يوم في رحلة استكشافية مشوّقة داخل قاعات العرض ومتحف الأطفال مستعينين بخريطة مكتشفي الفنّ وحقائب ظهر خاصة بهم، كما سيشاركون بالأنشطة العملية التي تبث الحياة في مجموعة الأعمال الفنية من خلال ورش عمل وأفلام وألعاب تفاعلية، ويكتشفون القطع والشخصيات البارزة في الأعمال الفنية ثم يطلقون العنان لخيالهم عبر تصميم أعمال فنيّة من ابتكارهم. سيتمكن الأطفال في هذا الأسبوع المليء بالأنشطة التفاعلية من ابتكار قطع فنية ثلاثية الأبعاد والرسم والاستكشاف واللعب وتصميم دفاتر القصاصات والاستمتاع بفنّ رواية القصص مع مكتشفين آخرين للفن.

سيتمكّن مكتشفو الفن اليافعون (12- 16 عاماً)، من اكتشاف المتحف والأعمال الفنية المعروضة فيه والقصص التي ترويها في أسبوع مليء بالألعاب الاستكشافية التفاعلية وورش العمل الفنية والأفلام والأنشطة اليدوية داخل قاعات العرض. إذ سيرافقون المرشد الخاص من المتحف في قاعات العرض ليشاركوا بعد ذلك أفكارهم وتصاميمهم وقصصهم مع زملائهم من مكتشفي الفنّ. في مرحلة ثانية، سيوثقون مغامراتهم التي خاضوها في مصر القديمة وإفريقيا وأوروبا في دفتر القصاصات الخاصة برحلاتهم ويصنعوا تحفهم الفنية المبتكرة.

يمتد المخيم لمكتشفي الفن الصغار من 14 إلى 18 ومن 21 إلى 25 يوليو (باستثناء أيام الإثنين)، فيما يستمر المخيم لمكتشفي الفن اليافعين من 7 إلى 11 ومن 14 إلى 18 يوليو (باستثناء أيام الإثنين). سيركّز البرنامج ما بين 7 و11 يوليو على معرض:"العالم بعدساتهم: أولى الصور الفوتوغرافية" متيحاً لليافعين فرصة اكتشاف أقدم الصور التي التقطتها عدسات أول المصورين في التاريخ. يبدأ المخيمان الساعة 9 صباحاً ويستمران حتى الساعة 5 مساءً.

سيستمتع المشاركون بأربعة أيام من المرح والاستكشاف، كما يمكنهم الاستمتاع بيوم كامل في المخيم الصيفي، مع وجبة الغداء ووجبة خفيفة.

سينمائيات كل يوم ثلاثاء من 3 – 31 يوليو

يعود سينمائيات بموسم جديد من تنسيق الفنانة الإماراتية هند مزينة لمدة خمسة أسابيع ويهدف إلى إقامة حوار بين السينما وأعمال فنية معروضة في قاعات عرض المتحف. يشمل البرنامج مجموعة متنوّعة من الأفلام الكلاسيكية والحديثة والوثائقية المناسبة لجميع الأعمار.

يبدأ الموسم بعرض فيلم على باب الأبدية (At Eternity’s Gate) وهو يأخذ المشاهد في رحلة إلى عالم الرسام الهولندي الشهير فنسنت فان غوخ لاستكشاف فنه وأفكاره وكيفية تطويره لأسلوبه الفريد والمفعم بالألوان في الرسم، حيث يلعب دور الفنان الممثل ويليم دافو. عرض هذا الفيلم مستوحى من لوحة "قاعة الرقص في آرل"(1887) لفان غوخ والموجودة في قاعة العرض 19.

العرض الثاني للموسم هو لفيلم هيوغو (HUGO) من إخراج مارتن سكورسيزي وتدور أحداث الفيلم سنة 1920 حول فتى يتيم يُدعى هيوغو يعيش في زوايا محطة قطار في باريس. يعتزم هيوغو، بمساعدة صديقته إيزابيل حلّ لغز تركه والده، ويقوم على أحجية تتضمّن مفتاحاً على شكل قلب، وصاحب متجر ألعاب صعب المزاج وإنسان آلي معطّل.

وفي إطار حلّه للّغز، تأخذ الأحداث منعطفات جميلة بسبب الصدف التي تجمع ما بين موظفي محطة القطار والركاب. عرض هذا الفيلم مستوحى من فيلم "رحلة إلى القمر" (1902) لـجورج ميلييس، المعروض في قاعة العرض 11. يُعتبر هذا الفيلم من أول أفلام الخيال العلمي في العالم وهو بمثابة تكريم لـميلييس، أحد أهم وأبرز منتجي الأفلام في تاريخ السينما، ومؤسس تقنيات سينمائية ما زالت معتمدة حتى اليوم.

العرض الثالث للموسم هو لفيلم أبولو 11 (Apollo 11) وهو يكشف خبايا رحلة أوّل رواد الفضاء إلى سطح القمر من خلال لقطات فيديو وتسجيلات صوتية تم اكتشافها حديثاً من قلب أكثر رحلات وكالة ناسا شهرة في التاريخ.

يضع الفيلم، الذي يشكّل حدثاً سينمائياً استغرق إعداده 50 عاماً، المشاهد في مكان نيل أرمسترونغ، والطيارين بز ألدرن ومايكل كولنز وفريق مركز التحكم، إذ يطلعنا على تفاصيل الأيام المفصلية التي سبقت الخطوة الصغيرة التي قام بها نيل أرمسترونغ والتي شكّلت قفزة هائلة في تاريخ البشرية.

عرض هذا الفيلم مستوحى من أسطرلاب لمحمد بن أحمد البطوطي الموجود في قاعة العرض 12.

العرض الرابع للموسم هو لفلم الأرض من إخراج يوسف شاهين، وهو يروي قصة مجموعة من الفلاحين الذين يكافحون في ثلاثينيات القرن الماضي لحماية أراضيهم والحفاظ عليها في وجه طغيان النظام الإقطاعي. يُعتبر فيلم "الأرض" تحفة فنيّة، وقد احتلّ المركز الرابع في مهرجان دبي السينمائي الدولي للعام 2013 عن فئة أفضل الأفلام العربية. عرض هذا الفيلم مستوحى من "لوح منقوش برسوم تصويرية" الموجود في قاعة العرض 2.

أما العرض الخامس والأخير فهو لفيلم كوندون (Kundun) من إخراج مارتن سكورسيزي والتي يعرض من خلالها قصة حياة الدالاي لاما الحقيقية. عرض هذا الفيلم مستوحى من منحوتة "رأس بوذا" الموجود في قاعة العرض 8.

التجديف بقوارب الكاياك

تتوفر الجولة يومي الجمعة والسبت الساعة 8.00 و9.30 صباحاً، و4:30 و6.00 مساءً.

إلى جانب برنامج فعاليات الصيف، يستمر نشاط التجديف بقوارب الكاياك في المتحف.

سيتمكن محبو المغامرة، حتى 28 سبتمبر، من تأمّل روعة هندسة المتحف المعمارية والمشهد المحيط به وهم يتهادون على أمواج بحر العرب ويستمتعون بجولة على قارب الكاياك لاكتشاف أسرار الهندسة المعمارية المذهلة من منظور مختلف.

يرافق الزوار مدرّبون متخصّصون في الجولة التي تمتد على 60 دقيقة.

يشار إلى أن المعرض يُنظّم بالتعاون مع متحف كيه برانلي- جاك شيراك ووكالة المتاحف الفرنسية، تحت رعاية بنك الشارقة.