فعاليات غنية ضمن أسبوع التراث اللبناني في الشارقة

 أسبوع التراث اللبناني في معهد الشارقة للتراث

أسبوع التراث اللبناني في معهد الشارقة للتراث

أسبوع التراث اللبناني

أسبوع التراث اللبناني

من أسبوع التراث اللبناني في الشارقة

من أسبوع التراث اللبناني في الشارقة

من أسبوع التراث اللبناني

من أسبوع التراث اللبناني

افتتح رئيس معهد الشارقة للتراث سعادة الدكتور عبدالعزيز المسلم فعاليات أسبوع التراث اللبناني التي ينظمها المعهد على مدار خمسة أيام في مركز فعاليات التراث الثقافي "البيت الغربي" بقلب الشارقة ضمن برنامج أسابيع التراث العالمي تحت شعار "تراث العالم في الشارقة".

وحضر فعاليات الافتتاح سعادة إيلي عرب القنصل اللبناني في دبي وعائشة غابش المنسق العام لأسابيع التراث العالمي وصقر محمد مدير إدارة القطاعات الخارجية في المعهد وجمع كبير من عشاق التراث والباحثين والمختصين وأفراد الجالية اللبنانية في ظل التزام تام بكافة الإجراءات الاحترازية والوقائية من فيروس كورونا المستجد.

من أسبوع التراث اللبناني

و"يأتي أسبوع التراث اللبناني استكمالاً لأسابيع التراث العربي ضمن أسابيع التراث العالمي التي ينظمها المعهد فاليوم وصلنا إلى لبنان هذا البلد المميز الذي يعيش في وجدان الناس فكلما ذكر لبنان تبادر إلى الذهن الثقافة وطباعة الكتب والفنون كلها كان منبعها لبنان" حسب ما أكدر الدكتور المسلم.

وأضاف أن لبنان هو مهد الحضارة الفينيقية في العالم القديم ويتميز بموقع استراتيجي بين الشام وآسيا الوسطى وفيه الكثير من معالم تطورات الحضارة البشرية عبر العصور كما أنه حافل بالعديد من المواقع التاريخية والأثرية والتراثية المهمة بعضها مسجل في قائمة اليونسكو ضمن التراث الإنساني العالمي كما أن إقامة وتنظيم أسبوع التراث اللبناني في قلب الشارقة هو هدف يأتي في مرمى التراث الثقافي وترجمةً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة منذ بدايات تنظيم هذه الأسبايع بأن يتواجد تراث الشعوب في الشارقة بكل الترحيب والمحبة وها نحن اليوم في البيت الغربي أحد أهم البيوت التراثية والتاريخية في الشارقة هذا البيت الذي رسم الكثير من السياسات وكان منبعاً للثقافة والأدب والشعر فوجود تراث العالم في الشارقة له دلالات إيجابية كبيرة.

من أسبوع التراث اللبناني في الشارقة

وتتضمن الفعاليات مجموعة غنية من التراث اللبناني منها معرض تراث لبنان حيث الأزياء التقليدية والحرف اليدوية التقليدية كالفضة والنحاس والحفر على الخشب وصناعة الصابون ومعرض للفخار ومعرض صور من تراث لبنان والمأكولات الشعبية التراثية اللبنانية والمقهى الشعبي الى جانب إقامة مجموعة من الفنون التراثية على مسرح البيت الغربي مثل أغاني الدبكة بالإضافة إلى تقديم فقرة شعرية مع شعر الزجل.