التراث اللبناني وفعالياته ضمن "تراث العالم في الشارقة"

التراث اللبناني وفعالياته ضمن

التراث اللبناني وفعالياته ضمن "تراث العالم في الشارقة"

تنطلق فعاليات أسبوع التراث اللبناني التي ينظمها معهد الشارقة للتراث في مركز فعاليات التراث الثقافي "البيت الغربي" بقلب الشارقة ضمن برنامج أسابيع التراث العالمي حيث يستضيف من خلاله إحدى الدول العربية أو الأجنبية لعرض وتقديم بعض ملامح وعناصر ومكونات تراثها تحت شعار: "تراث العالم في الشارقة".

وسيتعرف جمهور وعشاق التراث خلال الحدث على مختلف مكونات وعناصر التراث اللبناني على مدار خمسة أيام من فنون شعبية وتراثية وموسيقى وطرب أصيل ومأكولات شعبية بالإضافة إلى الإطلالة على معرض الصور ومجموعة غنية ومميزة من الفعاليات والأنشطة التي تعكس تنوع وعراقة وغنى التراث اللبناني وذلك في ظل الالتزام التام بكافة الإجراءات الاحترازية والوقائية من فيروس كورونا المستجد.

رحلة في ربوع لبنان من الشارقة

وقال سعادة الدكتور عبد العزيز المسلم رئيس معهد الشارقة للتراث ان برنامج أسابيع التراث الثقافي العالمي في الشارقة جاء ترجمة لتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة ولفتة مهمة للتعريف بتراث العالم و نحن على موعد غدا مع تراث الأشقاء اللبنانيين نمضي معهم خمسة أيام في رحلة إلى ربوع وتاريخ لبنان العريق في قلب الشارقة في ظل الالتزام التام بكافة الإجراءات الاحترازية والوقائية وكل ما يسهم في الحفاظ على صحة وسلامة الجميع من عشاق التراث والمشاركين والزوار والباحثين والإعلاميين والمنظمين.

وأشار إلى أن برنامج أسابيع التراث العالمي يقدم الفرصة للأشقاء والأصدقاء لعرض العديد من النماذج من تراثها الثقافي بمختلف تجلياته وأنواعه وأشكاله ومن خلاله نؤكد على أهمية التراث وضرورة تبادل المعارف والخبرات والتجارب وتفاعلها معاً من أجل الاستمرار في حفظ وصون التراث وحمايته ونقله للأجيال بصفته المكون الحضاري الكبير وأحد عناوين الهوية والخصوصية لكل شعب وبلد وأمة.

ويأتي برنامج أسبوع التراث اللبناني بمجموعة متنوعة وغنية من تراث لبنان تشمل جولة في معرض تراث جمهورية لبنان حيث الأزياء التقليدية والحرف اليدوية التقليدية كالفضة والنحاس والحفر على الخشب وصناعة الصابون ومعرض للفخار ومعرض صور من تراث لبنان والمأكولات الشعبية التراثية اللبنانية والمقهى الشعبي وسيكون عشاق التراث على موعد مع مجموعة من الفنون التراثية على مسرح البيت الغربي.