انطلاق فعاليات "دبي وتراثنا الحي" تحت شعار عبقرية الحرف التقليدية في الإمارات

انطلاق فعاليات

انطلاق فعاليات "دبي وتراثنا الحي" تحت شعار عبقرية الحرف التقليدية في الإمارات

أطلقت "دبي للثقافة" فعاليات النسخة الحادية عشرة من مهرجان "دبي وتراثنا الحي" في القرية العالمية بدبي التي تحتفل بيوبيلها الفضي هذا العام. 

الحرف التقليدية

وتقام هذه النسخة من المهرجان تحت شعار " عبقرية الحرف التقليدية في الإمارات " في الفترة ما بين 25 أكتوبر الجاري وحتى 18 أبريل 2021، ليستقبل زواره في القرية العالمية بباقة من الفعاليات التراثية الغنية والمتنوعة التي تحتفي بالتراث الإماراتي العريق، وتبرز مكونات هوية الموروث الوطني الذي تتناقله الأجيال، معززةً من مكانة دبي كأكبر محطة للالتقاء الفكري التي تتواصل فيها الشعوب وتجتمع شتى ثقافات العالم.

القرية العالمية

ويرحب المهرجان بزوار القرية العالمية يومياً من الساعة الرابعة عصراً حتى العاشرة مساءً لقضاء أوقات رائعة ضمن أجواء ممتعة مع برنامجه الحافل بموضوعات شتى تشمل القهوة الشعبية، الغرفة التقليدية، المطبخ الإماراتي، مهنة الطواش، المطوعة، الحرف التقليدية، صناعة الفخار، معارض بيع التمور، إضافةً إلى برامج الفنون التراثية المحلية التي تؤديها فرق شعبية إماراتية متميزة طوال فترة المهرجان، فضلاً عن الورش التطبيقية التي تركز على الحرف التقليدية المعروضة في أرجاء المهرجان ومراحل تطورها، وصولاً إلى الحاضر المزدهر للدولة، والذي تنطلق منه إلى آفاق مستقبل واعد. كما يضم البرنامج جلسات حوارية وتثقيفية ولقاءات مع مختصين في مجال الثقافة والتراث ومقدمي ورش وإعلاميين بهدف إتاحة الفرصة أمام الجمهور للاطلاع على أهم ملامح التراث الإماراتي وعاداته وتقاليده الأصيلة.

اليوم الوطني الإماراتي

ولا يُغفل البرنامج إضفاء الأجواء الحماسية والتشويقية عبر المسابقات والتحديات الثقافية والتراثية المتنقلة والمتنوعة والمبتكرة التي تستمر طوال فترة المهرجان، فضلاً عن طيف من الفعاليات المميزة الأخرى التي يحملها في جعبته تزامناً مع اليوم الوطني واحتفالات بداية العام الميلادي ويوم التراث العالمي.