ولي العهد محمد بن سلمان يدشن مشاريع سياحية ضخمة في العلا

ولي العهد اثناء تدشين رؤية العلا

ولي العهد اثناء تدشين رؤية العلا

Image icon المناطيد في العلا

Image icon المناطيد في العلا

تميزت العلا بتراثها القديم

تميزت العلا بتراثها القديم

جمال الطبيعه في العلا

جمال الطبيعه في العلا

ولي العهد في محمية شرعان

ولي العهد في محمية شرعان

ولي العهد يشاهد عرض منتجع العلا

ولي العهد يشاهد عرض منتجع العلا

ولي العهد يطلق الغزلان في المحمية

ولي العهد يطلق الغزلان في المحمية

دشن ولي العھد الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز رئيس مجلس إدارة الھيئة الملكية لمحافظة العلا، مشاريع سياحية ضخمة في مدينة العلا خلال إطلاق "رؤية العلا"، و حضر حفل التدشين نخبة من كبار المسؤولين والمستثمرين المحليين والدوليين، بالإضافة إلى شخصيات فنية وثقافية عالمية، وخبراء عالميين في التراث والطبيعة.

ولي العهد يدشن «رؤية العلا» بمشاريعها الضخمة

دشنت الهيئة الملكية لمحافظة العلا «رؤية العلا» تحت رعاية ولي العهد، لتحويلها لوجهة عالمية للتراث، مع الحفاظ على التراث الطبيعي والثقافي في المنطقة بالتعاون مع المجتمع المحلي وفريق من الخبراء العالميين، وتميزت محافظة العلا بمناظرها الصحراوية الخلابة وتشكيلاتها الصخرية الغريبة هذا عدا مواقعها الأثرية القديمة والتي عاصرت الحضارتين اللحيانية والنبطية خلال الألفية الأولى قبل الميلاد. وتعد العلا من عجائب العالم العربي القديم وتقع ضمن حدودها الحجر ، الذي يعد العاصمة الجنوبية لمملكة الأنباط.

المشاريع المستقبلية في منطقة العلا

ستقام المشاريع المستقبلية في المواقع الرئيسية الثلاثة: الحجر، و جبل عكمة، ودادان وتهيئتها لاستقبال الزوار من كافة أنحاء العالم. وتسعى «رؤية العلا» إلى إحداث تحوّلات مسؤولة ومؤثرة في المحافظة، وذلك من خلال العمل المتوازن مابين حفظ وصون التراث الطبيعي والثقافي الغني، والمشاريع الطموحة للمملكة العربية السعودية لتهيئة المنطقة للترحيب بالزوار من جميع أنحاء العالم.

هيئة محمية شرعان الطبيعية

تم خلال الحفل إطلاق الهيئة لمحمية شرعان الطبيعية، حيث ستقدم المحمية العديد من المهام منها

●       حماية المناطق ذات القيمة البيئية الاستثنائية .

●       تعمل على استعادة التوازن الطبيعي في المنطقة بين الكائنات الحية والبيئة الصحراوية

●       تهدف المحمية المحافظة على النباتات الطبيعية والحيوانات وغيرها من الأنواع المهددة ذات القيمة العالمية البارزة، سعياً إلى إعادة توطينها وإكثارها.

●        أطلقت في المحمية أنواع حيوانية مهددة بالانقراض، بما في ذلك الوعول وطيور النعام أحمر الرقبة والغزلان.

●       إنشاء الصندوق العالمي لحماية النمر العربي، وهو أكبر صندوق في العالم لحماية هذا النوع من القطط الكبيرة المهددة بالانقراض والذي يستوطن جبال المنطقة.

●       تطوير المحمية الطبيعية على إعادة تأهيل النظام البيئي الطبيعي، و إعادة توطين الأنواع الأصلية في المنطقـة، وتطوير الغطاء النباتي عن طريق زراعة أشجار الأكاسيا الأصلية وإطلاق الأنواع البرية في المحمية طبقـاً للمقاييس العالمية، وتحديداً وفقاً لإرشادات الاتحاد الدولي للحفاظ على الطبيعة.

رؤية العلا والتطلعات الاقتصادية

تماشياً مع أهداف ورؤية المملكة 2030، ستساهم «رؤية العلا»، بإضافة ما مقداره 120 بليون ريال سعودي للناتج المحلي للمملكة بحلول عام 2035، والتي سيتم ضخ معظمها في الاقتصاد المحلي لمحافظة العلا، وتعمل الهيئة الملكية على إشراك المجتمع المحلي بشكل مكثّف ليكون لهم دور بارز وفعال في هذه المشاريع من خلال برنامج «حمّاية»، والذي يتيح الفرصة لـ 2,500 من أهالي العلا ليكونوا حماة للتراث الطبيعي والإنساني في العلا.

 برنامج الابتعاث الدولي

أطلقت الهيئة الملكية المرحلة الثانية من برنامج الابتعاث الدولي، والذي يوفر لأبناء وبنات العلا فرصة الدراسة في الولايات المتحدة، والمملكة المتحدة، وفرنسا في مجالات مختلفة تتعلق بخطط التنمية الخاصة بالعلا، لدعم هذه المشاريع وإعطائها طابعاً محلياً بمعايير عالمية من خلال أيدي أبنائها، وهو الأمر الذي يمثل أحد أبرز مرتكزات هذه الرؤية الطموحة.

منتجع مستوحى من مملكة الأنباط

أعلنت الهيئة الملكية لمحافظة العلا، أمس عن خططها لإقامة منتجع فريد من نوعه في جبال العلا الشامخة مستوحى من مملكة الأنباط من تصميم المهندس المعماري الفرنسي الشهير جون نوفيل، وذلك ضمن إطار «رؤية العلا» التي تسعى من خلالها إلى تطوير العلا كمقصد منشود للزوار من كافة أنحاء العالم حيث يعد هذا المنتجع الانطلاقة الأولى لمجموعة من المنتجعات والفنادق المميزة في المنطقة.

وسيضم المنتجع 40 وحدة، تشمل 25 جناحاً و10 أجنحة مخيمة فاخرة و5 فلل، ومنتجعاً صحياً، وموقعاً يضم مساحات مبتكرة ومجهزة بأحدث الوسائل والخدمات التقنية لعقد لقاءات قمة، وقياديي الأعمال والرؤساء التنفيذيين والفنانين وغيرهم، كما سيضم 40 وحدة سكنية فاخرة منفصلة، ليقدم بذلك خيارات متنوعة للضيوف، ومن المتوقع الانتهاء من تشييد المنتجع بحلول عام 2023.