بعد الاحتفاء به في برج خليفة.. مركز الابتكار يستعد لاستقبال الزوار

برج خليفة يحتفي بمركز الابتكار التابع لهيئة كهرباء ومياه دبي

برج خليفة يحتفي بمركز الابتكار التابع لهيئة كهرباء ومياه دبي

احتفى برج خليفة، أعلى مبنى في العالم، بمركز الابتكار التابع لهيئة كهرباء ومياه دبي في مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية، من خلال عرض فيديو لمدة 3 دقائق عن المركز على واجهة البرج. واعتباراً من 15 فبراير 2021، يمكن للجمهور زيارة مركز الابتكار بعد التسجيل وحجز موعد مسبق من خلال الموقع الإلكتروني للمركز (www.mbrsic.ae)

منصة عالمية للابتكار

يعد مركز الابتكار منصة عالمية لابتكارات الطاقة المتجددة والنظيفة، ويوفر تجربة مميزة لجميع أفراد الأسرة لاكتشاف مستقبل الطاقة المتجددة والنظيفة في رحلة ممتعة وحافلة بالمعارف والمعلومات، إضافة إلى الاستمتاع بإطلالة رائعة على مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية، أكبر مجمّع للطاقة الشمسية في موقع واحد في العالم.

ويستقبل المركز الزوار في المرحلة الأولى من الأحد إلى الخميس من 8:30 صباحاً حتى 2:30 مساءً، مع تطبيق جميع التدابير الوقائية والإجراءات الاحترازية لضمان سلامة الزائرين والموظفين.

تجربة فريدة للزوار

يوفر مركز الابتكار المكوّن من أربعة طوابق على مساحة 4,355 متراً مربعاً، وبارتفاع 88 متراً، تجربة فريدة للزوار لاستكشاف أحدث الابتكارات في مجال تقنيات الطاقة النظيفة، بدءاً من منطقة المعرض في الطابق الأول والتي تسلط الضوء على مسيرة هيئة كهرباء ومياه دبي، إضافة إلى أبرز الاختراعات والابتكارات التاريخية في مجال الكهرباء وأحدث التطورات في مجال الطاقة المتجددة والمستدامة.

وتتضمن منطقة المعرض أكثر من 30 عرضاً تفاعلياً لتعريف الزوار بتطورات الطاقة المتجددة، إضافة إلى متحف الهيئة ومحطات تحلية المياه، والمنطقة البصرية التي تشرح خصائص الضوء والإشعاع الشمسي، ومعرض لتطور تقنيات الطاقة الشمسية، والمكونات الأساسية للخلايا الكهروضوئية، وتقنيات الطاقة الشمسية الكهروضوئية والمركزة والبرج الشمسي، وتطور مسيرة الطاقة المتجددة بالهيئة، وديوا الذكية، وتطبيقات الخلايا الشمسية في المركبات الفضائية والأقمار الاصطناعية، ومجسم يوضح آلية عمل السيارة الكهربائية، وتوربين يعمل بطاقة الرياح، فضلاً عن تطور المباني المستدامة في الهيئة.

دبي للطاقة النظيفة

تهدف الهيئة من خلال المركز إلى دعم الابتكار والإبداع في مجال الطاقة النظيفة والمتجددة ورفع مستوى الوعي حول الاستدامة، إضافة إلى صقل القدرات الوطنية وتعزيز تنافسية الأعمال في هذا القطاع الواعد. وتدعم أبحاث مركز الابتكار في مجال الطاقة الشمسية استراتيجية دبي للطاقة النظيفة 2050 التي تهدف إلى تنويع مصادر الطاقة وتوفير 75% من القدرة الإنتاجية للطاقة في دبي من مصادر الطاقة النظيفة بحلول عام 2050.