النسخة الإلكترونية
النسخة الإلكترونية

وزارة السياحة تفتخر باجتهاد وطموح "مرام قوقندي" في قطاع الضيافة

مرام قوقندي الصورة خاصة بمجلة هي
1 / 4
مرام قوقندي الصورة خاصة بمجلة هي
 مرام قوقندي الصورة من حسابHospitality ON Events
2 / 4
مرام قوقندي الصورة من حسابHospitality ON Events
مرام قوقندي الصورة من موقع سعوديات 2030
3 / 4
مرام قوقندي الصورة من موقع سعوديات 2030
وزارة السياحة تفتخر باجتهاد وطموح "مرام قوقندي" في قطاع الضيافة
4 / 4
وزارة السياحة تفتخر باجتهاد وطموح "مرام قوقندي" في قطاع الضيافة

ضربت الرائدة في قطاع الضيافة "مرام قوقندي" نموذجا متميزا للسعوديات القائدات القادرات على مواجهة التحديات في كافة المجالات، كونها أول سعودية تضع حجر الأساس لـ تمكين المرأة السعودية في عالم الضيافة، وهو ما دعا بوزارة السياحة السعودية للفخر برحلة "مرام قوقندي" المغلفة بالاجتهاد والشغف والطموح.

وزارة السياحة تفتخر باجتهاد وطموح "مرام قوقندي" في قطاع الضيافة

نشرت وزارة السياحة عبر حسابها الرسمي في "تويتر" مقطع فيديو ألقت من خلاله الضوء على ملامح من رحلة "مرام قوقندي" في قطاع الضيافة ضمن مبادرة "صنَاع السياحة"، والتي ارتبط اسمها بعالم الضيافة في السوق السعودي والعالمي، وقادها شغفها للتعلم وإتقان المهارات المتنوعة كي تكون ضمن الكوادر والكفاءات المميزة في قطاع الضيافة العالمية.

وأشارت الوزارة إلى أن "مرام قوقندي" قد بدأت رحلتها في قطاع الضيافة عام 2005 منسقة في أحد الفنادق، ونتيجة لاجتهادها وشغفها أصبحت أول سعودية تشغل منصب مدير عام ضمن مجموعة راديسون، وهي حاليا تشغل منصب مدير عام فندق كراون بلازا، من خلال مشوارها الحافل بالتحديات والمحطات المؤثرة التي شكلت شخصيتها القيادية في عالم الضيافة.

"مرام قوقندي" أول سعودية تشغل منصب مدير عام في قطاع الضيافة

يُذكر بأن "مرام قوقندي" تعد أول امرأة سعودية تشغل منصب رفيع في مجال الضيافة السعودي بوجه عام، فهي أول سعودية تتولى إدارة فندق في العالم، باختيارها من قبل مجموعة فنادق "ريزيدور" التي تعد واحدة من أسرع شركات الفنادق نموا في العالم، لتكون أول مدير عام لفندق "بارك ان باي راديسون" بجدة.

كما كانت قوقندي أول سعودية تحصل على جائزة الضيافة العالمية 2017 عن فئة أفضل مسؤول فندقي في الدورة الـ 18 من حفل جوائز الضيافة العالمية في باريس، علما بأن "مرام قوقندي" قد درست إدارة الضيافة في المملكة المتحدة، وتقلدت العديد من المناصب المختلفة في قطاع الضيافة عندما عادت إلى الشرق الأوسط.

×