الرئيسة التنفيذية لدار صلصال لـ "هي": تصاميمنا تحمل رونق الفن القديم إلى الزمن المعاصر

أكواب القهوة العربية

أكواب القهوة العربية

صحون مزينة بفن الخط العربي

صحون مزينة بفن الخط العربي

الرئيسة التنفيذية لدار صلصال سمر حبايب

الرئيسة التنفيذية لدار صلصال سمر حبايب

الرئيسة التنفيذية لدار صلصال سمر حبايب

الرئيسة التنفيذية لدار صلصال سمر حبايب

أدوات منزلية مزينة بتدرجات اللون الأزرق

أدوات منزلية مزينة بتدرجات اللون الأزرق

 طقم صحون

طقم صحون

علب هدايا من صلصال

علب هدايا من صلصال

مزهريات بتصاميم مختلفة

مزهريات بتصاميم مختلفة

تحاول  الرئيسة التنفيذية والمديرة الفنية لدار "صلصال" للتصميم سمر حبايب إدخال الجمال في كل زاوية من زوايا المنزل، ولم تجد طريقة أفضل من الفن لتحقيق هدفها، فأسست دار "صلصال" للتصميم في عام ٢٠١٣ الذي استطاعت من خلاله نشر فن العالم الإسلامي من خلال القطع والأدوات المنزلية مستلهمة تصاميم مجموعاتها من التراث الفني الثري للشرق الأوسط الذي يحمل رونق الفن القديم إلى هذا الزمن المعاصر. وفي حوار خاص لها مع مجلة "هي" أخذتنا سمر في رحلة إلى دار "صلصال" موضحة حكاية الدار وهدفها.

أخبرينا أكثر عن شركتك ومعنى إسمها "صلصال".

كلمة "صلصال" تعني الطين في اللغة العربية، وهي العلامة التجارية الرائدة إقليمياً في مجال الأدوات المنزلية. نحن نقدم أدوات مائدة مذهلة وإكسسوارات منزلية أنيقة بأسعار مقبولة. ولأننا نعتقد أن الفن يجب أن يكون في كل مكان، نحن نقدم قطعاً فنية مميزة نستلهم تصاميمها من التراث الفني الثري في الشرق الأوسط لتزيني بها منزلك.

كيف استلهمت فكرتك وما الهدف وراءها؟

لطلما استمتعت أثناء التسوق بحثاً عن الأدوات المنزلية خصوصاً عندما كنت أتردد إلى المحلات مثل Pottery Barn, Crate & Barrel وIkea . كنت أشعر دوماً أننا بحاجة إلى شركة محلية تصنع أدوات منزلية للاستعمالات اليومية، كأكواب القهوة والصحون، بتصاميم مستوحاة من الحضارة الإسلامية.

ما هي الصعوبات التي واجهتك وكيف تغلبت عليها؟

إنشاء شركة جديدة يعني أنك ستواجه تحديات عديدة قد تكون صعبة جداً أحياناً، إلا أن نهاية التعب والمجهود يكون مجزياً، فنحن استطعنا من خلال تجاوز هذه العقبات، أن نصل إلى ما نحن عليه الآن. برأيي، من أصعب المراحل التي تمر بها أي شركة، هي مرحلة توظيف فريق العمل المناسب، والحصول على منتجات بجودة عالية. ونحن لا ننسى أبداً تطبيق شعار "العميل دائماً على حق". ولنحافظ على نجاحنا، علينا دائماً أن نتكيف مع الصعوبات والمشكلات التي تظهر فجأة.

ما أهمية دور السوق الإماراتي لـ "صلصال"؟ ومن هم العملاء المستهدفين؟

بدأنا شركة "صلصال" في دولة الإمارات وانتشرنا من هنا، لذا نعتبر أن للإمارات فضلاً كبيراً في انتشارنا ليس فقط رضا العملاء من منتجاتنا، بل أيضاً من ناحية مراعاتنا للنظام البيئي الذي مكننا من النجاح وتنمية شركتنا.

"صلصال" تستهدف كل البيوت كونها تقدم أدوات للاستعمال اليومي بأسعار معقولة. كما أننا نثق بأنه يوجد منتجات مناسبة لكل بيت على silsal.com. وقد عملنا على توسيع قاعدة العملاء لدينا من خلال إصدارنا "صندوق الهدايا" الذي يركز على الهدايا المقدمة بعلب أنيقة.

هل تعتقدين أن السوق العالمي يتقبل الخط العربي الذي يدخل في قطع "صلصال"؟

نعم، نحن نتلقى الكثير من الطلبات الدولية لأن قطعنا تروي قصص مختلفة من خلال الأسس الثلاثة التي يرتكز عليها فن العالم الإسلامي: فن الخط وتصاميم الأزهار والأنماط الهندسية. غير ذلك، تأتي التصاميم الجميلة بألوان متجانسة تناسب مختلف الأذواق.

مالذي يميز قطع "صلصال"؟

لدينا فريق لخدمة العملاء يهتم بالزبناء ويلبي احتياجاتهم فيشعرهم بخصوصية فائقة. بالطبع، هذا بالإضافة إلى أن "صلصال" تقدم قطعاً فريدة ومميزة بأسعار مناسبة.

بعد عرض منتجات "صلصال" في المتحف البريطاني في لندن وبيعها في متحف اللوفر المرموق في باريس، أين هي وجهتك المقبلة؟

نحن نركز على التوسع على صعيد الشركات في المنطقة وعالمياً. محلياً، نعمل على توسيع حضورنا في المملكة العربية السعودية إن كان عبر الإنترنت أو من خلال المحلات التجارية.

عالمياً، نركز على توزيع منتجاتنا في المتاجر البريطانية كوننا نستقبل منها الكثير من الطلبات.

 ماذا تعكسه أعمالك الفنية عن العرب واللغة العربية؟ بمعنى آخر، ما هي القصة التي يرويها فنك؟

نحن نعكس الفن الإسلامي الممتد من الصين حتى إسبانيا، بطريقة عصرية وأنيقة، فتقديم هذه العناصر من خلال منتجات الأدوات اليومية وبأسعار مناسبة، يعد أمراً فريدًا يحقق هدف "صلصال" ويجعلها الشركة الرائدة في مجال الأدوات المنزلية.