تصاميم جديدة وتعاون بين ذا راغ كومباني ومارتين لورانس بولارد

مصمّم الديكور الداخلي الذائع الصيت في لوس أنجلوس وحول العالم، مارتين لورانس بولارد

مصمّم الديكور الداخلي الذائع الصيت في لوس أنجلوس وحول العالم، مارتين لورانس بولارد

تصاميم جديدة وتعاون بين ذا راغ كومباني ومارتين لورانس بولارد

تصاميم جديدة وتعاون بين ذا راغ كومباني ومارتين لورانس بولارد

تصاميم جديدة وتعاون بين ذا راغ كومباني ومارتين لورانس بولارد

تصاميم جديدة وتعاون بين ذا راغ كومباني ومارتين لورانس بولارد

تصاميم جديدة وتعاون بين ذا راغ كومباني ومارتين لورانس بولارد

تصاميم جديدة وتعاون بين ذا راغ كومباني ومارتين لورانس بولارد

تصاميم جديدة وتعاون بين ذا راغ كومباني ومارتين لورانس بولارد

تصاميم جديدة وتعاون بين ذا راغ كومباني ومارتين لورانس بولارد

تصاميم جديدة وتعاون بين ذا راغ كومباني ومارتين لورانس بولارد

تصاميم جديدة وتعاون بين ذا راغ كومباني ومارتين لورانس بولارد

تعاون مصمّم الديكور الداخلي الذائع الصيت في لوس أنجلوس وحول العالم، مارتين لورانس بولارد والمعروف بإبداعاته الرائعة مع ذا راغ كومباني لابتكار مجموعته الثانية من السجاجيد المصنوعة يدويًا. أثمرت المجموعة الواسعة من الديكورات الداخلية الساحرة التي ابتكرها مارتين المولود في بريطانيا والمقيم في لوس أنجلوس، خمس سجاجيد جديدة. وفي هذا الإطار، استمدّ إلهامه من مدينة بالم سبرينغز وحقبة الستينيات المزدهرة.

خلال إجراء البحوث اللازمة لتصميم المجموعة الجديدة، استقى مارتين وحيه من الأناقة الكلاسيكية التي تحلّى بها الممثّل الأميركي ستيف ماكوين وزوجته روبي. فقد ألهمه منزل هذا الثنائي الواقع في مدينة بالم سبرينغز الصحراوية لابتكار تصميم سجادة ستيفي ماك المصنوعة من الصوف والحرير والمزيّنة بزخرفة نافرة. وهي تتّسم بقوام مترف ومتعدّد الأبعاد.

درس مارتين مقاطعةً حصرية في بالم سبرينغز محاولًا أن يستكشف بعناية تامة مقوّمات عمارة المنازل ويترجم هذه التفاصيل الدقيقة إلى تصميم أنيق، ما أثمر عن ولادة سجادة ساوث ريدج. يتوفّر التصميم باللونَيْن الأخضر الغامق والزهري الداكن. وهو يتميّز بزخرفة غرافيكية منقوشة يدوياً بدقة في الصوف التيبتي مع تفاصيل من الحرير المرقّط.

استمدّ مارتين إلهامه لتصميم سجادة كوتشيلا من النمط المزخرف لربطة عنق اشتراها من متجر لملابس الفينتاج. وبالتالي تستحضر هذه السجادة إلى أذهاننا الأسلوب المبهج والمفعم بالحياة لحقبة السيتينيات. ويشيد التصميم بالرحلة التي قام بها مارتين بالسيارة إلى المهرجان الموسيقي الذائع الصيت حول العالم في كاليفورنيا.

كما أطلق مارتين إسم مراكش على  أحد تصاميمهتيمّناً بهذه المدينة النابضة بالحياة في شمال إفريقيا، وذلك بسبب ولعه بفنّ الزخرفة المغربية منذ زمن طويل. وبالتالي، يعكس هذا التصميم شغفه تجاه السفر واستكشاف كلّ ما هو غير مألوف. كما يحاكي التصميم التفاصيل والأنماط الهندسية المعقّدة التي يشتهر بها فنّ العمارة المغاربي وبالتحديد الرياض المنتشرة في كافّة أنحاء مدينة مراكش. حُبكت السجادة المزيّنة بلوحة ألوان هادئة ومحايدة يدويًا.

ويُشار إلى أنّ التصاميم صُنعت يدويًا باستخدام تقنيات قديمة وأجود أنواع المواد الطبيعية التي تشتهر بها ذا راغ كومباني. ستتوفر هذه المجموعة حصرياً في صالات عرض ذا راغ كومباني اعتباراً من يناير 2019.