إليك تفاصيل المبادرة الخيرية لأكبر لوحة فنية على القماش في العالم

أزيح الستار عن

أزيح الستار عن "رحلة الإنسانية"، اللوحة الفنية البالغة مساحتها 17,000 قدم مربعة

يم هذا الحفل الرسمي في منتجع أتلانتس النخلة في دبي، بحضور معالي الشيخ نهيان مبارك آل نهيان عضو مجلس الوزراء، وزير التسامح والتعايش وسعادة الدكتور طارق محمد القرق

يم هذا الحفل الرسمي في منتجع أتلانتس النخلة في دبي، بحضور معالي الشيخ نهيان مبارك آل نهيان عضو مجلس الوزراء، وزير التسامح والتعايش وسعادة الدكتور طارق محمد القرق

تمكَّنت لوحة

تمكَّنت لوحة "رحلة الإنسانية" من الوصول إلى أكثر من 2.5 مليار شخص في جميع أنحاء العالم

يم هذا الحفل الرسمي في منتجع أتلانتس النخلة في دبي، بحضور معالي الشيخ نهيان مبارك آل نهيان عضو مجلس الوزراء، وزير التسامح والتعايش وسعادة الدكتور طارق محمد القرق

يم هذا الحفل الرسمي في منتجع أتلانتس النخلة في دبي، بحضور معالي الشيخ نهيان مبارك آل نهيان عضو مجلس الوزراء، وزير التسامح والتعايش وسعادة الدكتور طارق محمد القرق

أزيح الستار عن

أزيح الستار عن "رحلة الإنسانية"، اللوحة الفنية البالغة مساحتها 17,000 قدم مربعة

انطلاقاً من الرغبة في إبراز قوة التواصل والتعاون بين البشر والتزامهم بإيجاد مستقبل أفضل للبشرية جمعاء، أزيح الستار عن "رحلة الإنسانية"، اللوحة الفنية البالغة مساحتها 17,000 قدم مربعة والتي حصدت لقب أكبر لوحة فنية على القماش في العالم في موسوعة غينيس للأرقام القياسية العالمية. وأقيم هذا الحفل الرسمي في منتجع أتلانتس النخلة في دبي، بحضور معالي الشيخ نهيان مبارك آل نهيان عضو مجلس الوزراء، وزير التسامح والتعايش وسعادة الدكتور طارق محمد القرق، الرئيس التنفيذي لدبي العطاء. ويمثل حفل إزاحة الستار عن اللوحة عودة هذه القطعة الفنية إلى أتلانتس النخلة ليتم جمع أجزاءها في المكان الذي تم إعدادها فيه في البداية، وذلك بعد تقسميها إلى قطع فنية فردية معلقة على إطار.

اللوحة استغرقت 28 أسبوعًا من العمل

رأى العمل الفني الرائع، الذي ابتكره الفنان البريطاني المقيم في دبي ساشا جفري والذي يعد أحد رموز الأعمال الإنسانية، النور بعد 28 أسبوعاً متواصلاً من العمل في قاعة منتجع أتلانتس النخلة من شهر مارس إلى شهر سبتمبر 2020 خلال فترة الإغلاق التي فرضتها جائحة كوفيد-19. ودعت المبادرة الأطفال من جميع أنحاء العالم لتقديم رسوماتهم وصورهم ولوحاتهم ومُلصقاتهم وتصاميمهم، التي ألهمت ساشا لابتكار الطبقة الأولى من القماش (الروح) حول موضوعي "العزلة" و"الاتصال".

 لوحة رحلة الإنسانية وقصتها الملهمة

وتمكَّنت لوحة "رحلة الإنسانية" من الوصول إلى أكثر من 2.5 مليار شخص في جميع أنحاء العالم وتُعد جزءاً من مبادرة جفري الخيرية "إنسانية مُلهمة"، التي تم إطلاقها برعاية معالي الشيخ نهيان مبارك آل نهيان عضو مجلس الوزراء، وزير التسامح والتعايش بالشراكة مع دبي العطاء وأتلانتس النخلة.

تمثل ’رحلة الإنسانية‘ الرحلة الخاصة للفنان التي بدأت خلال جائحة كوفيد-19 لتحقيق حلم في إعادة التواصل بين الناس على الكوكب.

تروي اللوحة قصة أمل وإيجابية في وقت كنا نتصدى خلاله لأكبر أزمة يواجها جيلنا. إذا كان بمقدور شخص واحد قضاء 20 ساعة في اليوم لاعداد هذه اللوحة، فلكم أن تتخيلوا ما يمكن أن يقوم به 7.5 مليار شخص إذا عملوا معاً.

لقد تسببت جائحة كوفيد-19 في إحداث واحدة من أكبر الأزمات في تاريخ قطاع التعليم مما ألقى بظلاله على عملية تعلم الأطفال وتطورهم بمستوى غير مسبوق. لقد أدى إغلاق المدارس بهدف الحد من انتشار الفيروس إلى زيادة الاعتماد على التعلم عبر الإنترنت. وبالرغم من ذلك، ووفقاً للاتحاد الدولي للاتصالات (ITU)، يوجد 360 مليون شاب لا يتمتعون بإمكانية الوصول إلى شبكة الإنترنت.

جمع تبرعات قيمتها 110 مليون درهم إماراتي

تهدف "رحلة الإنسانية" إلى جمع أكثر من 110 مليون درهم إماراتي (30 مليون دولار أمريكي) خلال مزادات حية ستقام خلال الاثني عشر شهراً القادمة، بحيث ستقوم دبي العطاء بتخصيص الأموال التي سيتم جمعها من قبلها لشركاء المبادرة وهم اليونيسف واليونسكو ومؤسسة "جلوبال جيفت" ودبي العطاء، لدعم مبادراتهم الإنسانية التي تعالج التحديات المتعلقة بحصول الأطفال على وسائل الاتصال وفرص التعلم إضافة إلى الرعاية الصحية والمرافق الصحية. وانضمت أيضاً إلى المبادرة كل من وزارة التسامح والتعايش ووزارة التربية والتعليم في دولة الإمارات.

بإمكان الجمهور استكشاف القطع المُختارة من لوحة "رحلة الإنسانية" في غاليري ليلى هيلر، أضخم معرض في دولة الإمارات والذي يقع في السركال أفنيو في دبي.