إشارات صامتة تشير إلى أن منزلك مكان غير صحي للإقامة

استخدام النوع غير الملائم من المنظفات المنزلية في التنظيف، وخاصة المنظفات الرشاشة

استخدام النوع غير الملائم من المنظفات المنزلية في التنظيف، وخاصة المنظفات الرشاشة

استخدام النوع غير الملائم من نباتات الزينة لتزيين المنزل مثل النباتات الزهرية التي تتطاير حبوب لقاحها في الهواء

استخدام النوع غير الملائم من نباتات الزينة لتزيين المنزل مثل النباتات الزهرية التي تتطاير حبوب لقاحها في الهواء

استخدام طريقة غير صحيحة في الكنس والتخلص من الأتربة، وذلك باستخدام مكنسة يدوية عادية

استخدام طريقة غير صحيحة في الكنس والتخلص من الأتربة، وذلك باستخدام مكنسة يدوية عادية

السماح للحيوانات الأليفة بالنوم على الأسرة، لأن ذلك سيتسبب في وصول الأتربة والشعر المتساقط

السماح للحيوانات الأليفة بالنوم على الأسرة، لأن ذلك سيتسبب في وصول الأتربة والشعر المتساقط

السير بأحذية الشارع في المنزل، وهي عادة سيئة تعمل على انتقال الأتربة والأوساخ والملوثات إلى داخل منزلك

السير بأحذية الشارع في المنزل، وهي عادة سيئة تعمل على انتقال الأتربة والأوساخ والملوثات إلى داخل منزلك

الكنس دون استخدام فلتر هوائي مطور قادر على منع جزيئات الأتربة الدقيقة من الاندفاع مرة أخرى عبر تيار الهواء

الكنس دون استخدام فلتر هوائي مطور قادر على منع جزيئات الأتربة الدقيقة من الاندفاع مرة أخرى عبر تيار الهواء

تجاهل إصلاحات التسريبات البسيطة في الحنفيات وأنابيب توصيل المياه

تجاهل إصلاحات التسريبات البسيطة في الحنفيات وأنابيب توصيل المياه

تجاهل الحفاظ على تهوية جيدة داخل حمام المنزل باستخدام مروحة أو شفاط منزلي، وخاصة أثناء الاستحمام بالماء الدافئ

تجاهل الحفاظ على تهوية جيدة داخل حمام المنزل باستخدام مروحة أو شفاط منزلي، وخاصة أثناء الاستحمام بالماء الدافئ

تجاهل تغيير فلتر المكنسة الكهربائية والذي يجب تغييره كل ستة أشهر

تجاهل تغيير فلتر المكنسة الكهربائية والذي يجب تغييره كل ستة أشهر

تجاهل تنظيف الأتربة في داخل الأدراج والأماكن الأخرى الخفية في المنزل وعلى الأثاث

تجاهل تنظيف الأتربة في داخل الأدراج والأماكن الأخرى الخفية في المنزل وعلى الأثاث

تجاهل تنظيف مخارج وقنوات فتحات التهوية، لأن ذلك سيؤدي إلى تراكم الأتربة والأوساخ بداخلها وانتقالها إلى كافة أنحاء المنزل

تجاهل تنظيف مخارج وقنوات فتحات التهوية، لأن ذلك سيؤدي إلى تراكم الأتربة والأوساخ بداخلها وانتقالها إلى كافة أنحاء المنزل

تراكم البخار على أسطح المرايا والأسقف في المنزل وخاصة في حمام المنزل

تراكم البخار على أسطح المرايا والأسقف في المنزل وخاصة في حمام المنزل

 ملئ المنزل بالأثاث والأغراض، لأن هذه العادة تزيد من صعوبة تنظيف المنزل على نحو جيد مما يتسبب في تراكم الأوساخ

ملئ المنزل بالأثاث والأغراض، لأن هذه العادة تزيد من صعوبة تنظيف المنزل على نحو جيد مما يتسبب في تراكم الأوساخ

الحفاظ على نظافة المنزل هي الأولوية الأولى لكل أسرة لتوفير بيئة نظيفة وصحية لجميع أفراد الأسرة، وخاصة الأطفال الصغار الذين غالبا ما يقضون معظم أوقاتهم في داخل المنزل، إلا أن هناك بعض العادات اليومية البسيطة التي قد تتسبب في تحول المنزل إلى مكان غير صحي للإقامة لأفراد العائلة، بالرغم من المداومة على تنظيفه على فترات زمنية متقاربة وبصفة مستمر، ومن بينها السماح للحيوانات الأليفة بالجلوس أو النوم على الأسرة، وترك بخار الماء يتراكم على الأسطح الزجاجية والسقف في الحمام، وغيرها من التصرفات البسيطة الأخرى التي قد تبدو للوهلة الأولى غير مؤذية، إلا أنها قد تتسبب في اضرار صحية فيما بعد لأفراد الأسرة.

فيما يلي مجموعة من الإشارات والعلامات الصامتة التي تشير إلى أن منزلك قد تحول إلى مكان غير صحي للإقامة:

تراكم البخار على أسطح المرايا والأسقف في المنزل وخاصة في حمام المنزل، وهو ما يتسبب بمرور الوقت في تراكم الفطريات الممرضة والعفن الأخضر والأسود على الأسطح الرطبة مما يتسبب بزيادة فرصة الإصابة بحساسية الصدر والبشرة وصعوبة في التنفس وآلام في الحلق.

الكنس دون استخدام فلتر هوائي مطور قادر على منع جزيئات الأتربة الدقيقة من الاندفاع مرة أخرى عبر تيار الهواء إلى خارج المكنسة الكهربائية، وتتسبب جزيئات الأتربة الدقيقة العالقة في الهواء في تفاقم حالات الأمراض الصدرية وحساسية الصدر والربو.

تجاهل تغيير فلتر المكنسة الكهربائية والذي يجب تغييره كل ستة أشهر، لأن خلاف ذلك سيفقد فلتر المكنسة قدرته على العمل بكفاءة وفاعلية.

تجاهل تنظيف مخارج وقنوات فتحات التهوية، لأن ذلك سيؤدي إلى تراكم الأتربة والأوساخ بداخلها وانتقالها إلى كافة أنحاء المنزل.

تجاهل الحفاظ على تهوية جيدة داخل حمام المنزل باستخدام مروحة أو شفاط منزلي، وخاصة أثناء الاستحمام بالماء الدافئ.

استخدام النوع غير الملائم من المنظفات المنزلية في التنظيف، وخاصة المنظفات الرشاشة أو سبراي التي يمكنها الانتشار لمساحات واسعة في الهواء وتلويث أسطح المنزل بمواد كيميائية ضارة.

استخدام طريقة غير صحيحة في الكنس والتخلص من الأتربة، وذلك باستخدام مكنسة يدوية عادية.

تجاهل إصلاحات التسريبات البسيطة في الحنفيات وأنابيب توصيل المياه، وهو ما يتسبب في تراكم قطرات المياه على الجدران والأسطح القريبة منها وتكون العفن.

تجاهل تنظيف الأتربة في داخل الأدراج والأماكن الأخرى الخفية في المنزل وعلى الأثاث والأسطح الخشبية في المنزل لتصبح بذلك مصدر دائم لتلوث الهواء.

السير بأحذية الشارع في المنزل، وهي عادة سيئة تعمل على انتقال الأتربة والأوساخ والملوثات إلى داخل منزلك.

استخدام النوع غير الملائم من نباتات الزينة لتزيين المنزل مثل النباتات الزهرية التي تتطاير حبوب لقاحها في الهواء.

ملئ المنزل بالأثاث والأغراض، لأن هذه العادة تزيد من صعوبة تنظيف المنزل على نحو جيد مما يتسبب في تراكم الأوساخ.

السماح للحيوانات الأليفة بالنوم على الأسرة، لأن ذلك سيتسبب في وصول الأتربة والشعر المتساقط من الحيوان الأليف على الأسرة، كما قد يتسبب أيضا في وصول الميكروبات الممرضة والحشرات إلى الأسرة.