النسخة الإلكترونية
النسخة الإلكترونية

النجمة أوليفيا كولمان تشتري منزلا جديدا في مقاطعة نورفك.. اكتشفي تفاصيله

النجمة أوليفيا كولمان تشتري منزلا جديدا في مقاطعة نورفك
1 / 4
النجمة أوليفيا كولمان تشتري منزلا جديدا في مقاطعة نورفك
النجمة أوليفيا كولمان تشتري منزلا جديدا في مقاطعة نورفك
2 / 4
النجمة أوليفيا كولمان تشتري منزلا جديدا في مقاطعة نورفك
النجمة أوليفيا كولمان تشتري منزلا جديدا في مقاطعة نورفك
3 / 4
النجمة أوليفيا كولمان تشتري منزلا جديدا في مقاطعة نورفك
النجمة أوليفيا كولمان تشتري منزلا جديدا في مقاطعة نورفك
4 / 4
النجمة أوليفيا كولمان تشتري منزلا جديدا في مقاطعة نورفك

قامت الممثلة البريطانية الشهيرة أوليفيا كولمان Olivia Colman، والتي اشتهرت بقيامها بدور إليزابيث الثانية Queen Elizabeth II ملكة بريطانيا، في المسلسل الشهير The Crown، بشراء منزل جديد في الريف، يقع في مقاطعة نورفك البريطانية، ويبعد مسافة قصيرة بالسيارة عن المنزل الريفي الخاص بملكة بريطانيا الحقيقية والذي يقع في ساندرينجهام في نورفك.

طبقا للتقارير المنشورة فإن أوليفيا كولمان، والتي قامت أيضا بدور الملكة آن Queen Anne في فيلم The Favourite، قد اشترت منزلها الريفي الجديد في نورفك، بما يزيد قليلا عن 1 مليون جنيه إسترليني، وجاء ذلك بعد أن قامت أوليفيا 48 عام، ببيع منزلها في بيكهام في شرق لندن، مقابل 2.3 مليون جنيه إسترليني.

منزل تاريخي 

المنزل الريفي الجديد للممثلة الشهيرة أوليفيا كولمان، هو منزل تاريخي مدرج من الدرجة الثانية، يعود تاريخ بنائه إلى القرن السابع عشر، ويتميز المنزل بتصميمه المعماري الاستثنائي والذي يبدو على شكل حرف L، ويحتوي على 5 غرف نوم، ووفقا لما نشرته صحيفة ديلي ميل البريطانية فإن أوليفيا وزوجها الكاتب والمنتج السينمائي إد سنكلير Ed Sinclair، قد بدئا في عملية تجديد كبيرة للمنزل، وتقدم زوجها بالفعل بطلب إجراء عمليات هدم وإعادة بناء أجزاء من المنزل، تتضمن إضافة حمام سباحة خارجي مدفأ، وممشى خاص. يعتقد أن أوليفيا وزوجها إد يخططان بتحويل المنزل إلى منزل عطلة لهما ولأطفالهما الثلاثة.

نشأت أوليفيا كولمان في مقاطعة نورفك البريطانية، وسبق وأن تحدثت في عدة مناسبات عن رغبتها في الانتقال إلى الريف في مرحلة ما من حياتها، وقالت في حوار لها مع صحيفة الغارديان: "أحب الريف، يمكنني الاستمتاع بقضاء الوقت في الهواء الطلق دون أن ينتبه لي أي شخص، لأنني أرتدي قبعة صوفية".

×