طرق علاج مسامات البشرة الدهنية الواسعة في المنزل

عالجي مسامات البشرة الدهنية الواسعة في المنزل من خلال الخلطات الطبيعية

عالجي مسامات البشرة الدهنية الواسعة في المنزل من خلال الخلطات الطبيعية

طبقي ماسك النشا والألوفيرا

طبقي ماسك النشا والألوفيرا

الليمون والعسل لعلاج مسامات البشرة الدهنية

الليمون والعسل لعلاج مسامات البشرة الدهنية

الالوفيرا تحتوي على مواد قابضة لمسام الوجه

الالوفيرا تحتوي على مواد قابضة لمسام الوجه

معظم أصحاب البشرة الدهنية يعانون من المسام الواسعة للبشرة بسبب كثافة الإفرازات الدهنية وانتشار البثور خاصة حب الشباب، لكن هنا طرق منزلية تساعد على علاج وتضييق المسام الواسعة لتبدو البشرة بملمس متجانس وناعم.

تعرفي معنا على أبرز طرق علاج مسامات البشرة الدهنية الواسعة في المنزل:

الليمون والعسل لعلاج مسامات البشرة الدهنية

تمنح هذه الخلطة نتيجة فعالة في تضييق المسامات الواسعة للبشرة الدهنية. وتتطلب منك مزج ملعقة من العسل مع 2 ملعقة من عصير الليمون، وربع ملعقة من كربونات الصودا. اخلطي المكونات جيدا ثم وزعي المزيج على الوجه خاصة على منطقة المسام مع تجنب منطقة محيط العين. اتركي الماسك لفترة 10 دقائق قبل غسله بالماء الفاتر . يمكنك المواظبة على هذا الماسك 3 مرات اسبوعيا.

ماسك الألوفيرا والنشا لتضييق مسامات البشرة

تتميز الألوفيرا او ما يعرف بجل الصبار بقدرتها على تقليص مسامات البشرة الدهنية الى جانب قدرتها على تنظيف الوجه بعمق لإحتوائها على العديد من الفيتامينات والمعادن بينها فيتامين "أ"، و"ج"، و "هـ" والاحماض الدهنية. اخفقي في الخلاط ربع كوب من الألوفيرا مع 3 ملاعق من الليمون، وربع ثمرة خيار. افردي الماسك على الوجه لحوالي 10 دقائق بعدها ازيليه بالماء البارد. كرري التجرية 3 مرات في الأسبوع للحصول على نتيجة مذهلة.

ماسك الفروالة مع النشا

يلائم هذا الماسك بشكل كبير ذوات البشرة الدهنية ويتميز بمفعوله القابض لمسامات الجلد الواسعة، كما أنه يساعد جعل سطح البشرة متساوياً وخاليا من الحفر وأثار الحبوب. اهرسي 3 ثمار من الفروالة واضيفي اليهم ملعقة ملعقة من النشا. افردي المكونات على البشرة باستثناء منطقة العينين، ثم اغسلي الوجه بعد مرور 15 دقيقة. يمكنك تكرار الماسك بشكل يومي مع الحرص على ترطيب الوجه بعد الإنتهاء من الماسك.

طبقي إحدى هذه الوصفات الطبيعية بنفسك في المنزل وعالجي المسامات الواسعة التي تغزو البشرة الدهنية.